الحكم بالإعدام على سودانية اعتنقت المسيحية لإدانتها بالردة - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 يوليه 2020 7:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الحكم بالإعدام على سودانية اعتنقت المسيحية لإدانتها بالردة

حبل المشنقة
حبل المشنقة
الخرطوم – الفرنسية
نشر في: الخميس 15 مايو 2014 - 8:26 م | آخر تحديث: الخميس 15 مايو 2014 - 8:26 م

حكمت محكمة في الخرطوم الخميس على مواطنة سودانية اعتنقت المسيحية تبلغ من العمر 27 عاما بالإعدام شنقا بعد ادانتها بتهمة الردة على الرغم من دعوات سفارات غربية إلى احترام حريتها الدينية.

واعربت منظمة العفو الدولية عن صدمتها لهذا الحكم وطالبت بالإفراج الفوري وغير المشروط عن المرأة الشابة "الحامل في شهرها الثامن والمعتقلة مع ابنها البالغ من العمر 20 شهرا".

وقال القاضي عباس محمد الخليفة مخاطبا المحكوم عليها التي كانت محجبة وترتدي فستانا سودانيا تقليديا "بعد ان اعطيناك ثلاثة ايام للاستتابة ما زلت تصرين على عدم الرجوع للإسلام. نحكم عليك بالإعدام شنقا حدا".

كما حكم القاضي عباس على المرأة بمئة جلدة بعد ادانتها بممارسة الزنا وفق قوانين الشريعة الاسلامية التي يطبقها السودان منذ 1983 والتي لا تسمح للمرأة المسلمة بالزواج من غير المسلم او اقامة اي علاقة معه.

ولم تبد اي تعابير على وجه مريم اسحق عند النطق بالحكم عليها في محكمة منطقة الحاج يوسف شرق العاصمة السودانية الخرطوم.

والمرأة التي حكم عليها وفق قوانين الشريعة الاسلامية ولدت لاب مسلم. ويطبق السودان قوانين الشريعة الاسلامية منذ 1983 لكنها المرة الاولى التي يصدر فيها حكما كهذا.

ومريم يحيى ابراهيم اسحق حامل في شهرها الثامن ومتزوجة من مسيحي يحمل جنسية جنوب السودان الذي انفصل عن السودان عام 2011.

ولم يتمكن اي صحافي من سماع الحديث الذي دار بين مريم واحد المشائخ السودانيين داخل قفص المحكمة لمدة ثلاثين دقيقة. وبعد ذلك تحدث الشيخ الى القاضي بصوت خافت. وردت مريم على سؤال القاضي بالقول "انا مسيحية، ولم ارتد".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك