عاطف عبداللطيف: زيادة أسعار العقود والبرامج السياحية أفضل حل لمواجهة تراجع الدولار أمام الجنيه - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2019 1:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من يفوز بكأس أمم أفريقيا؟

عاطف عبداللطيف: زيادة أسعار العقود والبرامج السياحية أفضل حل لمواجهة تراجع الدولار أمام الجنيه

طاهر القطان
نشر فى : الأحد 16 يونيو 2019 - 4:56 ص | آخر تحديث : الأحد 16 يونيو 2019 - 4:56 ص
نحتاج إصلاحات عاجلة للبنية الأساسية وصيانة وتطوير الفنادق استعدادا لعودة الحركة الوافدة لطبيعتها
‏‎عودة قوية للشركات العالمية.. والصورة الذهنية عن مصر تغيرت للأفضل
مطلوب استثمار محمد صلاح ونجوم إفريقيا فى الترويج للسياحة المصرية
بطولة الأمم فرصة لحصول مصر على نسبة عادلة من السياحة الإفريقية
طالب الدكتورعاطف عبداللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة وعضو جمعيتى مستثمرى السياحة بمرسى علم وجنوب سيناء الشركات والفنادق المصرية بالعمل على زيادة أسعار العقود الجديدة والبرامج السياحية المباعة لمصر فى الخارج خلال الفترة المقبلة وذلك لمواجهة التراجع المستمر فى سعر الدولار أمام الجنيه المصرى، مشيرا إلى أن أسعار بيع معظم البرامج لم تشهد أى تغيير منذ أكثر من 7 أعوام.
وأشار عبداللطيف فى تصريحات لـ«مال وأعمال ــ الشروق» إلى أن انخفاض سعر الدولار لأكثر من جنيه خلال الشهور الماضية أثر بالسلب على مدخلات وايرادات القطاع السياحة خاصة وأن جميع ايراداتنا من السياحة يتم تحصيلها بالدولار الذى انخفض سعره بينما جميع مصروفاتنا تدفع بالجنيه المصرى الذى ارتفعت جميع الخدمات المرتبطة به من أسعار مواد الطاقة والكهرباء ورسوم التأمينات والضرائب وأسعار المواد الغذائية وأجور العاملين.
وشدد عبداللطيف على أن القطاع السياحى يحتاج لإصدارتشريع جديد لوقف ظاهرة حرق الأسعار بين الفنادق والمنشآت السياحية خاصة بالغردقة وشرم الشيخ، وذلك حماية لسمعة المقصد السياحى المصرى، والحفاظ على جودة الخدمات المقدمة للسائح فى ظل ارتفاع أسعار الخدمات المرتبطة بالجنيه.
وأشار عضو جمعيتى مستثمرى السياحة بمرسى علم وجنوب سيناء إلى أن الموسم السياحى الصيفى الحالى سيشهد زيادة مطردة فى أعداد السياح خاصة الألمان والبولنديين والايطاليين والعرب ودول أوروبا الشرقية، وهو ما يستوجب ضخ مزيد من الأموال لاجراء عمليات الصيانة والتطوير بالمنشآت السياحية والفندقية.
وأوضح عضو جمعيتى مستثمرى السياحة بجنوب سيناء، ومرسى علم أن الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من السوق الإيطالية ستشهد زيادة كبيرة بداية من الشهر المقبل وهو ما يستوجب إجراء إصلاحات عاجلة للبنية الاساسية بمعظم الفنادق بالمناطق السياحية المختلفة خاصة فنادق جنوب سيناء، حيث إن نحو 80% من السياح الايطاليين يقصدون حاليا شرم الشيخ والساحل الشمالى. 
أكد عبداللطيف أن كل الشواهد تؤكد أن السياحة تشهد حاليا انتعاشة حقيقية وان المقصد السياحى المصرى بدأ يستعيد عافيته بشكل كبير والعودة إلى إشغالات ما قبل ثورة يناير 2011 بعد أن ظل لأكثر من 7 سنوات يعانى حالة من الركود والانحسار السياحى. لافتا إلى أن العديد من شركات السياحة العالمية الكبرى بدأت فى إعادة معدلات رحلاتها التى كانت تسيرها لمصر إلى نفس معدل عام 2010 وبأسعار متميزة، كما أن كل المؤشرات والحجوزات تؤكد أن النصف الثانى من العام الحالى سيشهد انتعاشة سياحية كبيرة فى أعداد السياح والايرادات السياحية المحققة.
وأشار إلى ضرورة البدء من الآن فى صيانة الفنادق حتى لا تكون سببا فى تطفيش السائحين حيث إن عددا ليس بالقليل من الغرف الفندقية بكل من شرم الشيخ والغردقة لم تقم بعمليات الصيانة منذ أكثر من 7 سنوات، إضافة إلى ضرورة تجويد الخدمة المقدمة للسائح والاهتمام بتدريب العنصر البشرى وحل مشكلة نقص اسطول النقل السياحى، وأيضا زيادة عدد رحلات الطيران الداخلى بين المدن السياحية.
وأكد عضو جمعية مستثمرى السياحة بجنوب سيناء أن القطاع السياحى بمساندة الدولة سوف يحقق طفرة كبيرة، وذلك من خلال توفير حزمة اجراءات من الاجهزة الحكومية المعنية تساعده على الاستقرار والازدهار، وتتمثل هذه الحزمة فى إرجاء دفع مديونيات الحكومة لدى الفنادق من فواتير كهرباء وضرائب ومياه وتأمينات وتفعيل مبادرة البنك المركزى الخاصة بإحلال وتجديد المنشآت السياحية والفندقية وتعديل شروطها، وكذلك توفير رحلات طيران بأسعار مناسبة بشكل أكبر فى جنوب سيناء بشكل عام وفى مدينة شرم الشيخ بشكل خاص التى يجب ان تعامل بطبيعة خاصة من الجهات الحكومية، نظرا للظروف الصعبة التى تمر بها.
وأكد رئيس جمعية مسافرون للسياحة أن تنظيم بطولة الامم الأفريقية فى مصر سيساهم فى ارتفاع نسب اشغالات الفنادق المصرية من القارة الأفريقية، كما أن البطولة ستكون فرصة لتعرف الاشقاء الافارقة على السياحة المصرية والمعالم السياحية والشاطئية ومع حسن الضيافة والاستقبال وإعداد البرامج السياحية المتنوعة ستكون البطولة الأفريقية فرصة لحصول مصر على النسبة العادلة من السياحة الأفريقية التى تستحقها.
وحول كيفية استثمار بطولة الامم الأفريقية التى ستعقد خلال أيام بمصر دعا رئيس مسافرون للسياحة والسفر إلى ضرورة استثمار وجود النجم العالمى محمد صلاح ونجوم القارة السمراء فى كرة القدم بالدوريات الأوروبية ومشاركتهم فى بطولة الامم الأفريقية لكرة القدم هذا الشهر فى التسويق للسياحة المصرية من خلال اعداد برامج سياحية وترفيهية لهم بمقاصد مصر السياحية وتسليط الضوء اعلاميا على زيارتهم للمقاصد السياحية المصرية.
وأضاف عاطف عبداللطيف أن وضع بوست او منشور واحد عبر صفحات اللاعب محمد صلاح سيشاهده ملايين المتابعين له حول العالم. مشيرا إلى أن زيارة محمد صلاح لمعالم بلده السياحية لا تقل أهمية بأى حال من الأحوال عن دعوة نجوم العالم فى الفن والرياضة وغيرها لزيارة مصر والتقاط الصور بها بل هى اكبر من ذلك.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك