«بنك القاهرة» يوقع اتفاقية تعاون مع «بنك أوزباكستان» لدعم الصادرات المصرية - بوابة الشروق
السبت 22 يناير 2022 8:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


«بنك القاهرة» يوقع اتفاقية تعاون مع «بنك أوزباكستان» لدعم الصادرات المصرية


نشر في: الأحد 16 سبتمبر 2018 - 10:05 ص | آخر تحديث: الأحد 16 سبتمبر 2018 - 10:05 ص

وقع بنك القاهرة اتفاقية تعاونا مع بنك أوزباكستان الوطنى والذى يعد أكبر بنك بدولة أوزباكستان، ويأتى توقيع الاتفاقية فى إطار اهتمام بنك القاهرة بفتح قنوات لتشجيع عمليات التجارة الخارجية وبصفة خاصة زيادة الصادرات المصرية ومساندة المصدرين المصريين لإقتحام الأسواق الخارجية بشكل عام ودول «رابطة الدول المستقلة»، وهى منظمة دولية يورو ــ آسيوية مكونة من 12 جمهورية سوفييتية سابقة ومقرها فى مينسك روسيا البيضاء وتضم فى عضويتها دولة أوزباكستان.
وتتيح تلك الإتفاقية، التعامل المباشر بين البنكين دون الحاجه لبنك وسيط، كما يقوم بنك القاهره بضمان مستحقات المصدر المصرى مع إمكانية توفير تسهيلات فى السداد لمستوردى السلع المصرية ــ مع السداد الفورى للمصدر المصرى ــ إلى جانب تغطية جميع العمليات التجارية بين البلدين.
من جانبه، أكد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، على أهمية تلك الاتفاقية فى مجال مساندة الصادرات المصرية والتى تشهد انطلاقا واسعا خلال الفترة المقبلة، معربا عن ترحيب بنك القاهرة بالتعاون مع مختلف المؤسسات المصرفية بجميع الدول والتى من شأنها تعزيز سبل التعاون المشتركة التى تدعم توسع المصدرين المصريين فى الأسواق الخارجية.
وتعد الاتفاقية الأساس لتوفير التسهيلات ذاتها لرابطة الدول المستقلة وتشمل دول «أذربيجان، بلاروسيا، كازاخستان، جورجيا، كيرجستان، أرمينيا، مولدوفا، روسيا، طاجيكستان، تركمانستان، أوكرانيا، وأوزباكستان».
هذا ومن المقرر أن يتم توقيع عدة اتفاقيات أخرى خلال الفترة المقبلة مع عدة بنوك أوزبكية ضمانا للتغطية الشاملة بدولة أوزباكستان بهدف تعزيز التعاون فى مجال العلاقات الاستثمارية، وغيرها من المجالات التى تفتح مسارا لمساندة الصادرات المصرية.
وفى نفس السياق، أكد أشرف أبوعلم مدير عام قطاع المؤسسات المالية أن بنك القاهرة يستهدف خلال الفترة المقبلة التركيز على تمويل ومساندة الصادرات المصرية بما لها من أثر على تعميق الصناعة وزيادة موارد النقد الأجنبى وذلك من خلال العمل على فتح قنوات لتمويل عمليات التجارة الخارجية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك