هشام عزمي: مبادرة «علاقات ثقافية» تؤكد نظرة مصر لعلاقاتها الثقافية بدول العالم - بوابة الشروق
السبت 19 سبتمبر 2020 9:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

هشام عزمي: مبادرة «علاقات ثقافية» تؤكد نظرة مصر لعلاقاتها الثقافية بدول العالم

شيماء شناوي
نشر في: الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:34 م | آخر تحديث: الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 8:34 م

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة الدكتور هشام عزمي إن هذا اللقاء يدشن مبادرة جديدة واعدة من مبادرات وزارة الثقافة التي دأبت على تقديمها في الفترة الأخيرة قطاعات وهيئات الوزارة المختلفة تحت مظلة المبادرة الأم "الثقافة بين إيديك" التي أطلقتها وزيرة الثقافة منذ أشهر خلت وتواكبت مع بدايات انتشار جائحة كورونا.

وأعلن أن تلك المبادرة قد انطلقت من قطاع العلاقات الثقافية الخارجية واحتضنها المجلس الأعلى للثقافة ورعتها ودعمتها الوزيرة وتم التنسيق فيها مع المنسقين بوزارة الخارجية.

وتهدف المبادرة الجديدة "علاقات ثقافية" إلى إلقاء الضوء على الجوانب الثقافية للعلاقات القائمة بين مصر وشعوب العالم المختلفة، وذلك من خلال استضافة سفراء تلك الدول للتعريف بثقافة دولهم، وكذلك مجموعة من الضيوف المهتمين بثقافة هذه الدول للتركيز على العلاقات والروابط الثقافية التي جمعتها بمصر على مدار التاريخ، وبهذه الكيفية تسعى المبادرة إلى أن تقدم للجمهور المصري رصيدًا متميزًا ومهمًّا من صور التواصل والتبادل الثقافي بين مصر ودول العالم المختلفة والذي قد يكون غائبًا في بعض الأحيان.

وأشار عزمي إلى أن هذه المبادرة التي تؤكد أن مصر كانت وستظل تنظر إلى علاقاتها الثقافية بدول العالم المختلفة باعتبارها قيمة في حد ذاتها، وأن العلاقات الثقافية في مجملها قيمة مضافة إلى الثقافة الإنسانية، مشيدًا بجهود وزيرة الثقافة المصرية وسفير المكسيك بالقاهرة ونائب مساعد وزير الخارجية لشئون أمريكا اللاتينية، وكذلك الكاتب الروائي المصري محمد منسي قنديل.

وتزامنًا مع احتفال دولة المكسيك بعيدها الوطني الذي يحل اليوم السادس عشر من سبتمبر، وتدعيمًا للروابط الثقافية مع هذه الدولة الصديقة، تنعقد أولى ندوات هذه المبادرة الجديدة التي تنظم تحت شعار "مصر بعيون مكسيكية".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك