39 عاما على صبرا وشاتيلا.. صور توثق أبشع مجزرة في حق الفلسطينيين - بوابة الشروق
الأحد 17 أكتوبر 2021 2:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

39 عاما على صبرا وشاتيلا.. صور توثق أبشع مجزرة في حق الفلسطينيين

بسنت الشرقاوي
نشر في: الخميس 16 سبتمبر 2021 - 10:00 م | آخر تحديث: الخميس 16 سبتمبر 2021 - 10:00 م

39 عامًا مرت على المجزرة الأبشع بحق الفلسطينيين، وهي "صبرا وشاتيلا"، تلك التي ارتكبت بحق اللاجئين الفلسطيني في لبنان.

وخلفت المجزرة التي تخللتها جرائم الذبح وقتل الأطفال والشيوخ واغتصاب النساء وبقر بطونهن، مشاهد لا تزال محفورة في أذهان من عايشوها في عام 1982.
صورة ((1))

ووقعت المجزرة الأليمة في مخيم "صبرا وشاتيلا" للاجئين الفلسطينيين، في غربي العاصمة اللبنانية بيروت، حيث بدأت في يوم 16 سبتمبر عام 1982، واستمرت لمدة 3 أيام، خلال فترة الاجتياح الإسرائيلي للبنان في العام نفسه، والحرب اللبنانية الأهلية (1975_1990).
صورة (((2)))

بدأت المجزرة مع شروق الشمس، حيث فرض الجيش الإسرائيلي حصارا على أبواب المخيمين تمهيدا للاقتحام، بعد أن سهّل الطريق لمليشيا حزب الكتائب اللبنانية المسلحة، الشريكة في الهجوم، إضافة إلى جيش لبنان الجنوبي الذي كان له دور أيضا في المجزرة.

وكانت المليشيا مكونة من منتمين لحزب الكتائب اللبناني المسيحي اليميني، إضافة لمليشيا جيش لبنان الجنوبي، والذين قاموا بارتكاب أبشع أنواع القتل والذبح راح ضحيتها 4 آلاف أغلبهم من الفلسطينيين، بحسب وكالة "وفا" الفلسطينية.
صورة (((3)))

وأشارت الوكالة إلى المذبحة الجماعية التي حدثت في صبرا وشتيلة، حدثت بزريعة من الاحتلال لتطهير المخيمات من الإرهابيين ووجود ألفي فدائي فلسطيني، فيما لم يعثر على جثمان فلسطيني واحد مسلح.

وبعد 39 عامًا يرفض جيش الاحتلال الإسرائيلي الإفصاح عن الوثائق السرية التي تكشف الكثير عن المجزرة، التي لم يخدمها الحظ بوجود شبكات الإنترنت أو وسائل الإعلام الكثيفة لفضح جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين العزل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك