دراسة تكشف تأثير نغمات المنبه على الاستيقاظ النشيط من النوم - بوابة الشروق
الإثنين 3 أكتوبر 2022 1:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

دراسة تكشف تأثير نغمات المنبه على الاستيقاظ النشيط من النوم

منار محمد:
نشر في: السبت 18 أبريل 2020 - 4:36 م | آخر تحديث: السبت 18 أبريل 2020 - 4:36 م

يلجأ البعض إلى السهر ليلًا خلال الحجر المنزلي لمشاهدة الأفلام والمسلسلات لتسلية أنفسهم خلال فترة ممارسة العمل منزليًا ولكن هذا كان له تأثيرًا سلبيًا على من يعمل صباحًا لأنه لا يستطيع الاستيقاظ بنشاط وحيوية وقد يتأخر عن موعد بدء العمل رغم ضبط المنبه ليصدر تنبيهات عدة مرات، فهل يمكن أن تكون نغمة المنبه غير قادرة على إيقاظ النائم حتى لو كانت مرتفعة؟

سلطت دراسة نشرت في مجلة "بلوس وان" التابعة للمكتبة العامة للعلوم بالولايات المتحدة، الضوء على كيفية تأثير نغمة المنبه على الإنسان في الصباح، وذلك لأن البعض يعاني من الخمول خلال الأربع ساعات الأولى من الاستيقاظ ويستخدمون الكافيين للتخلص من الرغبة في النعاس ولكن هذا حل غير فعال لأن البعض يعمل في مهن تتطلب اليقظة الفورية بمجرد بدء العمل.

وحقق الباحثون التابعون لجامعة "أر ام أي تي" الأسترالية في العلاقة التي تربط بين قصور النوم وصوت إندار المنبه الصادر من الهاتف صباحًا باعتباره الشئ الذي يستيقظ عليه الكثير صباحًا في السنوات القليلة الماضية بدلًا من المنبه التقليدي.

وشارك في الدراسة 50 شخصًا، طلب منهم استكمال استبيان على الإنترنت في غضون 4 ساعات من الاستيقاظ لمدة عام كامل مع تغيير نغمات منبه الهاتف كل عدة أماكن وكتابة الحالة التي يشعر بها كل شخص عند الاستيقاظ مع كل نغمة ودرجة التضخيم المضبوط عليها الهاتف.

وكشفت النتائج عن وجود علاقة بين قصور النوم ونوع صوت التنبيه الصادر من الهاتف، حيث أن النغمات اللحنية اتضح أن تأثيرها إيجابي في الصباح وتساعد على الاستيقاظ وزيادة النشاط صباحًا.

وأكد الباحثون أن نغمات التنبيه أكثر ما يؤثر على درجة اليقظة في الصباح الباكر والحالة النفسية، أما العوامل الأخرى فهى عادات النوم ومدته وحجم صوت المنبه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك