جيش الاحتلال يزعم استعادة جثة محتجز في غزة - بوابة الشروق
الخميس 20 يونيو 2024 3:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

جيش الاحتلال يزعم استعادة جثة محتجز في غزة

هديل هلال
نشر في: السبت 18 مايو 2024 - 8:16 م | آخر تحديث: السبت 18 مايو 2024 - 8:16 م

زعم المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، انتشال جثة المحتجز الإسرائيلي لدى المقاومة في غزة رون بنيامين، خلال عملية خاصة مشتركة للجيش وجهاز الأمن العام «الشاباك».

وادعى في تدوينة عبر صفحته الرسمية بمنصة «إكس»، مساء السبت، أن «بنيامين» قُتل خلال عملية «طوفان الأقصى» التي شنتها حماس في السابع من أكتوبر، في مستوطنة مفلاسيم.

وأشار إلى «انتشال 3 جثامين للمحتجزين: تسحاق غلرانتر، وشاني لوك، وعميت بوسكيلا، بناء على معلومات توفرت خلال تحقيقات أجريت في الشاباك مع أشخاص تم القبض عليهم داخل قطاع غزة، وبتوجيه استخباري من هيئة الاستخبارات العسكرية».

ولفت إلى «نقل الجثة بعد انتشالها إلى معهد الطب الشرعي؛ لمواصلة إجراءات تشخيصها من قبل جهات طبية مختصة»، بحسب ما جاء في تدوينته.

وفي وقت سابق، قال أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة حماس، إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، يُفضّل أن يُقتَل جنودُه وهم يبحثون عن رفاتٍ وجثامين، على الذهاب لتبادل أسرى لا يخدم مصالحه السياسية والشخصية.

وكتب في تدوينة عبر قناته الرسمية بمنصة «تليجرام»، مساء السبت: «قيادةُ العدو تزجّ بجنودها في أزقة غزة ليعودوا في نُعوشٍ؛ من أجل البحث عن رفات بعض الأسرى الذين تعمّدت استهدافهم وقتلهم سابقًا».

والخميس الماضي، طلبت عائلات الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس في قطاع غزة، من الحكومة الإسرائيلية والقادة السياسيين، التخلي عن الخلافات واستئناف المفاوضات بمساعدة الوسطاء.

ودعت العائلات حكومة بنيامين نتنياهو، إلى إرسال وفد إلى مصر وقطر للعمل على جسر الفجوات والتوصل لصفقة تعيد كل الأسرى.

وفي أواخر نوفمبر التزمت إسرائيل وحماس بهدنة استمرت أسبوعا؛ أطلقت خلالها الحركة سراح 105 محتجزين، من بينهم 80 إسرائيليا، بينما أفرجت إسرائيل بالمقابل عن 240 فلسطينيا كانوا أسرى في سجونها.

وبينما لا يزال هناك 132 محتجزا لدى حماس في غزة، تقول إسرائيل إن 35 منهم لم يعودوا على قيد الحياة وجثثهم محتجزة في غزة، فيما تشير تقارير إعلامية بأن 40 منهم فقط لا زلوا أحياء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك