سارة الشامى لـ«الشروق»: «أنا شيرى دوت كوم» لم يتعرض للظلم فى رمضان - بوابة الشروق
الأربعاء 24 يوليه 2019 7:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من الذي سيحسم لقب الدوري المصري؟

سارة الشامى لـ«الشروق»: «أنا شيرى دوت كوم» لم يتعرض للظلم فى رمضان

محمد عباس
نشر فى : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:57 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 12:57 ص

العرض على صدى البلد بعد منصة «فيو» منحنا فرصة المتابعة من العائلات إلى جانب المراهقين
شاركت الفنانة الشابة سارة الشامى فى السباق الرمضانى بمسلسل «أنا شيرى دوت كوم»، عبر شاشة صدى البلد، بعد عدة أشهر من عرضه على منصة «فيو» الإلكترونية، وجسدت خلاله شخصية فتاة تكتشف أن والدتها تركت لها مخزن ملابس مليئا بفساتين نجمات الفن، مثل سعاد حسنى وشادية ونادية لطفى وغيرهن، فتقرر أن تدشن موقعا على الإنترنت باسم «أنا شيرى دوت كوم» لتبيع من خلاله هذه الفساتين.
تقول «الشامى» فى تصريحات لـ«الشروق»، إن «أنا شيرى دوت كوم»، هو أول تجربة إنتاجية لمنصة إلكترونية فى العالم العربى، تبعه إنتاج مسلسل «زودياك»، وإنه على الرغم من إن العمل إنتاج مختلف، ويعتمد فى بطولته على الشباب، فإن صناعه لم يبخلوا عليه بشىء، وتم توفير ميزانية مناسبة لخروجه بأفضل شكل ممكن.
وأوضحت «الشامى» أن أسباب تحمسها للمشاركة بمسلسل «أنا شيرى دوت كوم»، هى أيضا أسباب تخوفها من خوض التجربة، كونه أول بطولة مطلقة لها، وهى لم تكن تعلم مدى استعدادها لهذه الخطوة، خاصة أن المسلسل من نوعية «لايت كوميدى» التى لم تقدمها من قبل، كما أشارت إلى أنها كانت قلقة من عرض «أنا شيرى دوت كوم»، على منصة إلكترونية لأنها لم تكن تعلم كيف سيستقبل المشاهدون التجربة، ولكن كونه أول تجربة من نوعها؛ وهى أن ينتج من قبل منصة إلكترونية ويعرض عبر الإنترنت فقط كما كان مخطط له فى البداية، جعلها ترغب فى تقديم الدور.
أما عن عرض «أنا شيرى دوت كوم» عبر شاشة التلفزيون فى رمضان، فقالت «الشامى»: «إنه أفضل بالتأكيد فهو يتيح لنا فرصة الوصول إلى العائلات وفئات أكبر من المشاهدين، فنحن عندما عرضنا على الإنترنت كنا نعتمد فقط على فئة المراهقين»، مضيفة: «لا أعتقد أن طرحه بالسباق الرمضانى قد ظلمه أو جعله لم يحصل على قدر كاف من المشاهدة، فجميع الأعمال تجد جمهورها بطريقة أو بآخرى»، متابعة: «المسلسل فكرة وتجربة جديدة، لذلك أعتقد أنه أستحوذ على قدر من إنتباه المشاهدين».
وأضافت «الشامى» قائلة: «الكثير من المشاهدين يتجهون إلى الإنترنت لمشاهدة الأعمال بدلا من الجلوس أمام التلفزيون، وانتظار الكثير من الوقت حتى تنتهى الإعلانات وبالأخص فئة الشباب، لذلك أعتقد أن فكرة طرح الأعمال عبر منصات إلكترونية ستنجح، على الرغم مما سيقابلها من معوقات فى البداية».
وأوضحت «الشامى» أن الاتجاه لإنتاج وعرض الأعمال عبر الإنترنت، لن يمنع المسلسلات التلفزيونية والأفلام من الاستمرار على الشاشة، فالمشاهد المصرى مازال لا يمتلك ثقافة أن يدفع مبلغا ماليا من أجل الاشتراك ببرنامج أو قناة على الإنترنت تتيح له مشاهدة مسلسلات وأفلام مثل «نيتفليكس»، وهو ما سيجعل الصناعة متواجدة بشكلها الطبيعى الذى تعود عليه الجمهور المصرى، وهو الأمر الذى سيمنح المشاهد تنوعا فى المحتوى وإمكانية أكبر فى الاختيار.
وأكدت «الشامى» أنها ستوافق على المشاركة إذا عرض عليها مسلسل جديد من إنتاج منصات إلكترونية، خاصة بعد النجاح الذى حققه «أنا شيرى دوت كوم»، وهو الأمر الذى زاد من حماسها للمشاركة بالمزيد من تلك النوعية، مشيرة إلى أن العمل على المسلسل استغرق قرابة الشهرين والنصف.
وأشارت «الشامى» إلى أن دورها فى مسلسل «أنا شيرى دوت كوم» هو من أحب الأعمال لقلبها، معلقة: «أحببت تقديم الدور الكوميدى ولكنى أيضا أحب أن أقدم الأعمال الدرامية، فكل منها له مميزاته؛ فالكوميدى تكون أجواء العمل مرحة ومضحكة، أما الدراما فتشعر بروعتها عندما يكون هناك مشهد صعب وتجد بعد ذلك أنه نال إعجاب المشاهدين ولفت انتباههم».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك