مجلس كنائس الشرق الأوسط يؤكد تضامنه مع لبنان في مواجهة كارثة انفجار ميناء بيروت - بوابة الشروق
السبت 24 أكتوبر 2020 6:51 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

مجلس كنائس الشرق الأوسط يؤكد تضامنه مع لبنان في مواجهة كارثة انفجار ميناء بيروت

انفجار بيروت - ارشيفية
انفجار بيروت - ارشيفية
بيروت - أ ش أ
نشر في: الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 10:49 م | آخر تحديث: الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 10:49 م
أكد مجلس كنائس الشرق الأوسط، تضامنه مع الشعب اللبناني في مواجهة المأساة الكارثية الناجمة عن انفجار ميناء بيروت البحري في 4 أغسطس الماضي، والاستمرار في بذل الجهود بالتعاون مع جميع الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين، للتعامل مع تداعيات المأساة على اللبنانيين.

جاء ذلك في البيان الختامي للاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق الأوسط، والذي عقد من داخل مقر البطريركية المارونية في لبنان، عبر تقنية الفيديو كونفرانس في ظل الظروف المتعلقة بانتشار وباء كورونا، بمشاركة الكنائس الأعضاء في مصر والكويت وفلسطين والأردن وسوريا والعراق وإيران وقبرص.

وأعرب المجتمعون عن تضامنهم مع كافة من تأثروا بوباء كورونا وفقدوا أحباء لهم، مؤكدين رفع الصلاة بصورة مستمرة لانحسار الوباء، مع إبداء التقدير الكبير لجهود الطواقم الطبية والاجتماعية التي تنكب على مواجهة تداعيات الوباء.

وجددوا الدعوة لوقف الحروب والصراعات المدمرة في منطقة الشرق الأوسط، والعمل على حماية كرامة الإنسان وبناء السلام على أسس العدل والحق.

وكان قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قد شارك بكلمة خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع اللجنة التنفيذية، أكد خلالها أنه يشارك لبنان مأساة انفجار ميناء بيروت البحري، وأعرب عن أمله في أن تسود روح المحبة في عموم لبنان الذي يحتفل بالذكرى المئوية لتأسيسه كبلد متميز ومنفتح وسط الشعوب العربية، وأن يتمكن من تجاوز الأزمات التي يتعرض لها ويعود وجوده الحيوي في منطقة الشرق الأوسط.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك