«شارع حيفا» يشارك فى مهرجان الرباط السينمائى الدولى لسينما المؤلف - بوابة الشروق
الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 12:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«شارع حيفا» يشارك فى مهرجان الرباط السينمائى الدولى لسينما المؤلف


نشر فى : الإثنين 18 نوفمبر 2019 - 11:46 م | آخر تحديث : الإثنين 18 نوفمبر 2019 - 11:46 م

الفيلم يصور حقائق الحرب الأهلية فى بغداد عام 2006
قبل أيام من منافسته فى مسابقة آفاق السينما العربية بمهرجان القاهرة السينمائى الدولى، يشارك الفيلم العراقى شارع حيفا للمخرج مهند حيّال فى الدورة الـ 24 من مهرجان الرباط السينمائى الدولى لسينما المؤلف التى تستمر حتى 22 نوفمبر، وذلك بعد أيام قليلة من عرضه الأول فى العالم العربى بأيام قرطاج السينمائية والذى نال خلاله إشادة جماهيرية ونقدية.
مهرجان الرباط السينمائى الدولى لسينما المؤلف تم تأسيسه فى العاصمة المغربية عام 1994، ويهدف إلى تحطيم الكليشيهات، كما يهدف إلى التقاء صناع السينما من جميع أنحاء العالم. ويعرض المهرجان فى دورته الحالية أكثر من 70 فيلما، بينها 15 فيلما تم اختيارها للمنافسة على الجائزة الكبرى للمهرجان.
فيلم شارع حيفا حصد 6 جوائز خلال مسيرته، وهى أفضل فيلم من مهرجان بوسان السينمائى الدولى فى أكتوبر الماضى، وجائزة لازار فيلم وجائزة شركة هكة للتوزيع السينمائى من ورشة تكميل التابعة لأيام قرطاج السينمائية، جائزة المختبر من جوائز أكاديمية سيا والمحيط الهادى، جائزة السوق من مهرجان ترابيكا الدولى، وجائزة فرونت رو من مهرجان دبى السينمائى الدولى، كما فاز بمنحة التطوير وما بعد الإنتاج من مؤسسة الدوحة السينمائية.
شارع حيفا من إخراج مهند حيّال وتشاركه التأليف هلا السلمان، وبطولة أسعد عبدالمجيد، على ثامر، يمنى مروان، وإيمان عبدالحسن وتدور أحداث الفيلم فى بغداد عام 2006، وبالتحديد فى شارع حيفا أحد أخطر الأماكن التى تعانى من الحرب الأهلية والعنف الذى التهم المدينة، يذهب أحمد، الرجل الأربعينى ليطلب يد سعاد، ولكن لسوء الحظ يُصاب تحت منزلها بطلقة فى قدمه من قناص يدعى سلام متمركز على أحد الأسطح، حيث تعصف به هو الآخر أزماته وهمومه. تحاول سعاد أن تنقذ حياة أحمد، ولكن بلا جدوى، فسلام يمنع أى أحد من الاقتراب من أحمد تحت تهديد اطلاق النار. وعندما تلجأ ابنتها نادية لجارتهم الماكرة دلال أملا فى أن تساعدهما، ينفضح تواطؤ السكان الآخرين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك