الأربعاء.. مصر تشارك فى معرض «الفيتور» السياحى بمدريد - بوابة الشروق
الجمعة 28 فبراير 2020 9:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


الأربعاء.. مصر تشارك فى معرض «الفيتور» السياحى بمدريد

 طاهر القطان:
نشر فى : الأحد 19 يناير 2020 - 9:36 ص | آخر تحديث : الأحد 19 يناير 2020 - 12:45 م

عودة قوية للسوق الإسبانية بزيادة 20%.. والطيران يشكل أزمة للحركة الوافدة
يشارك القطاع السياحى المصرى الاربعاء القادم فى فعاليات الدورة الـ40 للمعرض الدولى للسياحة والسفر الفيتور «FITURE» الذى يعقد بالعاصمة الإسبانية مدريد وتشارك فيه مصر بجناح مميز ووفد سياحى كبير.
وقال الخبير السياحى إيهاب عبدالعال أمين صندوق جمعية مستثمرى السياحة الثقافية إن القطاع السياحى المصرى، يعقد آمالا كبيرة على معرض الفيتور بإسبانيا فى إبرام تعاقدات جديدة من سوق أمريكا اللاتينية بصفة عامة، وإسبانيا بصفة خاصة، مشيرا إلى أن المشكلة التى تعوق زيادة التدفقات السياحية الوافدة لمصر من هذه السوق المهمة هو عدم وجود خطوط طيران مباشرة على مصر، خاصة لمدن الصعيد بالرغم من أن غالبية السائحين الوافدين من هذه السوق يفضلون السياحة الثقافية؛ حيث مازالت مصر تعتمد على الطيران العارض الأجنبى والذى يتم تحفيزة من صندوق السياحة. وأضاف عبدالعال أن المستفيدين من سياسة تحفيز الطيران هى الشركات الأجنبية، بالإضافة إلى عدد قليل من الشركات المصرية، موضحا أن هذا البرنامج بدأ تنفيذه عام 1997 لتنشيط حركة السياحة بعد حادث الأقصر، وهى فكرة وزير السياحة الأسبق الراحل د. ممدوح البلتاجى، لاستعادة السياحة وتنشيطها فى ذلك الوقت، ثم توقف هذا البرنامج بعد تحقيق الهدف المرجو منه، ثم عاد عام 2001 وما زال مستمرا حتى الآن. واقترح عبدالعال إنشاء شركة وطنية للطيران منخفض التكاليف لتكون بديلا عن الشركات الأجنبية، على أن يتم تمويلها من خلال ضخ المبالغ المخصصة لتحفيز شركات الطيران من وزارة السياحة، مشيرا إلى أن هذه الشركة ستكون مسئولة عن نقل السياح فقط، ويمكن استغلال مطار سفنكس الجديد لاستقبال الطيران منخفض التكلفة.
وأضاف عبدالعال، أن الشركة الجديدة سوف تحصل على طائراتها بنظام إيجار تمويلى بغرض الشراء، وأن يكون هذا الطيران قصير المدى، أى أقل من 4 ساعات، مؤكدا أن الاعتماد على شركات الطيران الأجنبية فى عملية نقل السياح أضاع الكثير على الدولة، وجعل هذه الشركات تتحكم فى المقدرات السياحية والاقتصادية للدولة.
وقال إن عام 2020 سيشهد زيادة من السوق الإسبانية بنسبة 20% تزامنا مع افتتاح المتحف المصرى الكبير، موضحا أن الجهود التى بذلها الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال جولاته الخارجية أثمرت عن عودة قوية لجميع الأسواق الأوروبية ومن بينها السوق الإسبانية.
وأوضح أن السوق الإسبانية حققت نتائج جيدة خلال 2019، وستشهد زيادة كبيرة فى الفترة القادمة، مشيرا إلى إقبال منظمى الرحلات على المقاصد السياحية المصرية.
طالب أمين صندوق جمعية مستثمرى السياحة الثقافية بضرورة تدشين خط طيران مباشر يربط بين مصر ودول أمريكا اللاتينية، بعد تزايد الطلب من هذه الدول على مصر، حيث أن العائق أمام استيعاب هذه الأعداد المتزايدة هو عدم وجود خط طيران مباشر مما يتسبب فى ارتفاع تكلفة تذكرة السفر ويجعل السائح يعيد النظر ويختار مقاصد منافسة أخرى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك