العناني يتفقد قصر محمد علي بشبرا لمتابعة اللمسات الأخيرة لأعمال مشروع الترميم - بوابة الشروق
الثلاثاء 17 مايو 2022 3:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








العناني يتفقد قصر محمد علي بشبرا لمتابعة اللمسات الأخيرة لأعمال مشروع الترميم

إسلام عبد المعبود
نشر في: الأربعاء 19 يناير 2022 - 9:03 ص | آخر تحديث: الأربعاء 19 يناير 2022 - 9:03 ص

تفقد، أمس، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، قصر محمد علي بشبرا، لمتابعة اللمسات الأخيرة من أعمال مشروع ترميم القصر، الذي تنفذه الوزارة بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، طبقا للبروتوكول الموقع بين الوزارة والهيئة؛ تمهيدا لافتتاحه قريبا.

ورافق الوزير خلال الجولة، مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ومساعدي الوزير للمشروعات، وقطاع مكتب الوزير، والشئون الفنية، ورئيسي قطاعي الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، وقطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار.

وشملت الجولة تفقد مبنى قصر الفسقية والغرف التي يتكون منها القصر؛ منها غرفة العرش والأسماء (أسماء أسرة محمد علي) والطعام والبلياردو والحديقة، بالإضافة إلى تفقد أعمال الترميم التي تتم بالقطع الأثرية المنقولة التي استقبلها القصر مؤخراً من لوحات زيتية وبيانو ونجف وأثاث ومفروشات لوضعها في الأماكن الخاصة بها.

وقد استمع الوزير لشرح مفصل عن أعمال الترميم الدقيق التي تتم بالبيانو والنجف واللوحات.

وأكد الدكتور مصطفى وزيري، الانتهاء من الأعمال بمبنى كشك الجبلاية وقصر الفسقية بنسبة 100%، وأن أعمال قصر الفسقية شملت ترميم الأرضيات والحوائط الرخامية، ورفع كفاءة البحيرة والجزيرة الوسطى، وترميم العناصر الأثرية بها. وكذلك تم معالجة الأخشاب، والترميم والتدعيم الإنشائي للقباب والحنايا والأروقة. كما تضمنت الأعمال التنظيف الميكانيكي والكيميائي لمشتملات القصر والواجهات الخارجية.

وذكر العميد هشام سمير، أن نسبة تنفيذ الأعمال بالممشى السياحي المؤدي إلى القصر وصلت إلى 98%، وتتضمن بازارات، وغرف أمن وأمانات، وجراج للسيارات، ومشايات، وبرجولات خشبية.

ولفت إلى الانتهاء من إنشاء مرسى نيلي للمراكب على الكورنيش المقابل للقصر وكوبري مشاة لنقل السائحين من المرسى إلى القصر، بنسبة تصل إلى 99.5%؜.

جدير بالذكر أن قصر محمد علي بشبرا يتفرد بالجمع بين الأسلوب الأوروبي في الزخارف وروح تخطيط العمارة الإسلامية، حيث ساعدت المساحة الشاسعة له على اختيار طراز معماري فريد، والذي يعتمد على الحديقة الشاسعة المحاطة بسور ضخم تتخلله أبواب قليلة العدد. وتوجد بالحديقة عدة مباني كل منها يحمل صفات معمارية مميزة، كانت سرايا الإقامة أول وأهم منشآت القصر وكان ملحق بها عدة مباني خشبية لموظفي القصر والحراسة، وأيضا سرايا الفسقية، بالإضافة إلى سرايا الجبلاية التي شهدت إدخال نظام الإضاءة الحديثة، ومبنى الفسقية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك