عمرو أديب: بيان الرئاسة لم ينف لقاء السيسي ونتنياهو.. والإسرائيليون عملوا حركة غدر - بوابة الشروق
الأربعاء 5 أكتوبر 2022 7:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

عمرو أديب: بيان الرئاسة لم ينف لقاء السيسي ونتنياهو.. والإسرائيليون عملوا حركة غدر

الأعلامى عمرو أديب
الأعلامى عمرو أديب
نور رشوان
نشر في: الأحد 19 فبراير 2017 - 10:42 م | آخر تحديث: الأحد 19 فبراير 2017 - 10:42 م
أشاد الإعلامي عمرو أديب، بما وصفه بحرص رئاسة الجمهورية، على الرد على التقرير الذي نشرته صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية، حول لقاء جمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأوضح «أديب»، في برنامجه «كل يوم»، الذي يعرض على فضائية «ON E»، مساء الأحد، "عادة كان لا يتم الرد على مثل هذه التقارير التي تنشر بالصحافة الإسرائيلية"، متوجهًا بالشكر لرئاسة الجمهورية.

وتعليقًا على مضمون البيان، قال إن "بيان الرئيس لم ينف المقابلة، لكنه نفى فقط بعض التفاصيل التي جاءت بالتقرير، والخاصة بمفاوضات عملية السلام، حيث أكد البيان أن هناك معلومات مغلوطة بالتقرير، لكنه لم يحدد هذه المعلومات"، مشيرًا إلى عدم صدور أي نفي رسمي، حتى الآن، لهذا اللقاء من قبل الأردن أو إسرائيل أو الولايات المتحدة.

وتابع حديثه، قائلًا: "الإسرائيليون عملوا حركة غدر، وقرروا يكشفوا الأوراق، لذلك يجب أن ترد الإدارة المصرية على هذا الكلام، وتكشف بوضوح ما حدث بهذا الاجتماع".

وكانت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية قد نشرت، اليوم الأحد، تقريرًا يزعم بأن قمة سرية جمعت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بدعوة من وزير الخارجية السابق، جون كيري، في 21 فبراير 2016، بمنتجع العقبة الأردني؛ لبحث مبادرة أمريكية بشأن عملية السلام.

وردًا على هذا التقرير، أصدرت رئاسة الجمهورية بيانًا أكدت فيه أن مصر لا تدخر وسعًا في سبيل التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، استنادًا إلى حل الدولتين، وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أساس حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، دون أي مواءمات أو مزايدات، وهو الموقف الذى يتنافى مع ما تضمنه تقرير «هاآرتس» من معلومات مغلوطة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك