السفير الأمريكي يعلن استئناف اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية في جنيف - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 أبريل 2020 10:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

السفير الأمريكي يعلن استئناف اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية في جنيف

علم ليبيا
علم ليبيا
مروة محمد ووكالات
نشر فى : الخميس 20 فبراير 2020 - 10:19 م | آخر تحديث : الخميس 20 فبراير 2020 - 10:19 م

أعلن السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، عن استئناف اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) في جنيف، اليوم الخميس، وذلك وفق ما نشرته سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك".

وقالت السفارة الأمريكية إن السفير نورلاند يشيد بقرار حكومة فايز السراج والقوات المسلحة العربية الليبية باستئناف محادثات لجنة 5+5 في جنيف.

وأشارت إلى أن السفير نورلاند تحدث، أمس الأربعاء، مع السراج عقب لقائه مع قائد الجيش الوطنى الليبي المشير خليفة حفتر يوم الثلاثاء "لتقديم قراءة كاملة للاجتماع ومناقشة آفاق التوصل لوقف دائم لإطلاق النار"، وفقا لبوابة "الوسط" الليبية.

وأضافت السفارة الأمريكية أن السفير ريتشارد نورلاند اتفق مع السراج "على الاجتماع مجددًا قريبًا".

وكان وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو قال إن إيطاليا تعمل على استئناف عمل اللجنة العسكرية الليبية المشتركة "5 + 5".

وأضاف دي مايو، خلال استجواب في مجلس الشيوخ الإيطالي من جانب السيناتور فيتو روزاريو بتروتشيلي عن حركة 5 نجوم: "في هذه اللحظة، من الواضح أن هناك هدنة ضعيفة"، موضحا أن "الهدف هو تحقيق وقف دائم لإطلاق النار لأنه إذا استمرت الأسلحة في الوصول، فإن التصعيد سيتواصل".

من جهته، قال رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع البلدان المغاربية أندريا كوزولينو، في بيان: "الوضع على الأرض في ليبيا متوتر ولا يجب أن يزداد سوءًا. بصفتي رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع المغرب الكبير، أؤكد على ضرورة أن تحافظ جميع الأطراف وخصوصاً الجيش الوطني الليبي ومؤيديه على الهدنة والمشاركة البناءة مع بعضهم البعض، ومع وسطاء الأمم المتحدة لتحقيق وقف فعال لإطلاق النار"، وفقا لما نقلتة وكالة "نوفا" الإيطالية.

وأكد كوزولينو على أن الشعب الليبي يستحق أن يعيش في بلد مستقر وسلمي وموحد، وهذا لا يمكن تحقيقه إلا إذا حافظت جميع الأطراف على التزامها بحل سياسي والعودة إلى طاولة المفاوضات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك