بعد اعتقاله 3 فلسطينيين.. جيش الاحتلال الإسرائيلي ينسحب من جنين - بوابة الشروق
الخميس 18 يوليه 2024 2:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

بعد اعتقاله 3 فلسطينيين.. جيش الاحتلال الإسرائيلي ينسحب من جنين


نشر في: الخميس 20 يونيو 2024 - 11:11 ص | آخر تحديث: الخميس 20 يونيو 2024 - 11:11 ص

انسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، من جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد اقتحام سريع للمدينة اعتقل خلاله 3 فلسطينيين.

ووفق شهود عيان فإن جيش الاحتلال انسحب من جنين عقب تنفيذه عملية سريعة استمرت لساعة اعتقل خلالها مواطنين، واشتبك مع عشرات الفلسطينيين، بحسب وكالة الأناضول التركية.

وقال مدير نادي الأسير (أهلي) بجنين منتصر سمور، للإذاعة الفلسطينية (رسمية)، إن "قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر يحيى يوسف جعفر والشاب أمير صلاح ومحمد الكايد عقب مداهمة منازلهم في حي المراح والشرقية بمدينة جنين، فيما احتجزت الأسير المحرر أحمد أسعد النبهان وأخلت سبيله في وقت لاحق".

وفي وقت سابق الخميس، أفاد شهود بأن قوة إسرائيلية اقتحمت المدينة، وشرعت بعملية تفتيش لمنازل فلسطينية ومحال تجارية، واندلعت مواجهات واشتباكات مسلحة مع فلسطينيين.

ونفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس، سلسلة اقتحامات في الضفة الغربية، أبرزها في مخيم الفارعة قرب مدينة طوباس (شمال)، اعتقل خلالها فلسطينيين.

وحسب شهود عيان، اندلع اشتباك مسلح بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين في المخيم، قبل انسحاب الجيش.

وبالتزامن مع حربه على غزة منذ 7 أكتوبر الماضي صعّد الجيش ومستوطنون اعتداءاتهم على الضفة، بما فيها القدس المحتلة، ما خلف 549 شهيدا ونحو 5 آلاف و200 جريح وأكثر من 9 آلاف معتقل، وفق جهات رسمية فلسطينية.

فيما أسفرت الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة عن نحو 123 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وتواصل إسرائيل حربها على غزة متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري بالقطاع.

كما تتحدى تل أبيب طلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعها يوآف غالانت؛ لمسؤوليتهما عن "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية" في غزة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك