الري: مصر أكثر بلاد العالم جفافا ويرتكز حول نهر النيل 95% من سكانها - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 7:11 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

الري: مصر أكثر بلاد العالم جفافا ويرتكز حول نهر النيل 95% من سكانها

وزارة الري
وزارة الري
محمد علاء
نشر فى : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:31 م | آخر تحديث : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 11:31 م

المياه واحد من ثلاثة قطاعات أكثر عرضة لمخاطر تغير المناخ

 

قال وزير الموارد المائية والري إن مصر بلد صحراء، وأكثر بلاد العالم جفافا ويعبرها نهر النيل الذي يتركز حوله 95% من سكان مصر والبالغ أكثر من 100 مليون.
وأضاف الوزير، خلال الجلسة الافتتاحية لأسبوع القاهرة للمياه، أن إدارة الموارد المائية في مصر تواجه تحديات جمة داخليا وخارجيا؛ نظرا لمحدودية المورد المائي المتاح، حيث تبلغ نسبة اعتماد مصر علي المياه العابرة للحدود أكثر من 97%، وهو ما يدعو إلى ضرورة تعزيز التعاون العابر للحدود فهو أمرا يحتاج من الجميع إيلائه المزيد من الاهتمام.
وعرض وزير الري الوضع المائي في مصر، مشيرا إلى وجود فجوة مائية كبيرة بين العرض والطلب تتجاوز 90% من الموارد المتجددة يتم سدها من خلال إعادة استخدام المياه العادمة بما يعادل 33% من الموارد المتجددة وخلال عامين ستبلغ 40% بالإضافة إلى استيراد مياه افتراضية في صورة محاصيل تبلغ 57% من الموارد المتجددة مثل القمح 12 مليون طن، وقد تناقص نصيب الفرد من المياه ليبلغ عُشر نصيبه في بدايات القرن العشرين.
وأضاف أن التغيرات المناخية تحديا آخر يتمثل في ارتفاع مناسيب سطح البحر وزيادة موجات الحرارة العالية وتأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية على النواحي كافة، مشيرا إلى أن قطاع الموارد المائية واحدا من القطاعات الثلاثة الأكثر عرضة لمخاطر تغير المناخ في مصر.
وتابع: أما القطاعات الأخرى فهي المناطق الساحلية بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر لكل من البحر المتوسط وخصوصا الدلتا وتأثيرها علي تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية في شمال الدلتا، والقطاع الزراعي، إلى جانب تزايد حدة وتكرارية موجات الأمطار والجفاف والتي نشهدها بالفعل.
وأكد أن كون مصر دولة المصب لحوض نهر النيل يجعلها عرضة للتأثر بالتغيرات المناخية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك