محللون: الوقت مناسب لطروحات جديدة فى البورصة - بوابة الشروق
الأحد 9 مايو 2021 6:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


محللون: الوقت مناسب لطروحات جديدة فى البورصة

 سارة حمزة:
نشر في: الأربعاء 21 أبريل 2021 - 7:02 م | آخر تحديث: الأربعاء 21 أبريل 2021 - 7:02 م

عمرو الألفى يتوقع طرحين أو ثلاثة خلال الفترة المقبلة
نعمان خالد: غالبية الشركات المدرجة صغيرة والسوق تعانى منذ 2011
اتفق عدد من المحللين على أن الوقت مناسب لطرح شركات جديدة فى البورصة، تساعد فى جذب المستثمرين وخلق حالة من الانتعاش وضخ سيولة بعد التراجعات التى شهدتها السوق خلال الفترة الماضية وحالة عدم الاستقرار التى تعانى منها، مستبعدين حدوث طرح من قبل شركات قطاع الأعمال العام خلال الفترة المقبلة.
قال عمرو الألفى، رئيس قسم البحوث بشركة برايم لتداول الأوراق المالية: إن السوق تتقبل وجود طروحات جديدة، خاصة فى القطاعات غير الممثلة بقوة مثل التعليم والصحة، متوقعا أن تشهد البورصة خلال الفترة المقبلة طرحين أو 3 طروحات، منها شركتا «ابتكار وآى فاينانس».
وخلال الأيام الماضية، توقع رئيس البورصة، محمد فريد، فى مقابلة مع قناة «العربية» أن تشهد سوق المال من 5 إلى 6 طروحات جديدة خلال العام الحالى، موضحا أن هذه الطروحات مرتبطة بالشركات التى كانت على تواصل مع البورصة، وبات الوقت مناسبا لها مع اتضاح معالم تأثير الجائحة على الشركات.
وقالت منى مصطفى، مديرة التداول فى شركة عربية أون لاين: إن البورصة متعطشة لطروحات جديدة، متوقعة أن تشهد السوق طرحا من قبل القطاع الخاص خلال الفترة المقبلة، وليس من قبل القطاع العام أو شركات قطاع الأعمال، خاصة أن برنامج الطروحات الحكومية يهدف إلى وجود مستثمر استراتيجى وبسعر مستهدف للسهم وهذا غير متوفر فى الوقت الحالى.
وأضافت مصطفى، أن البورصة تعانى من غياب المستثمرين الأجانب نتيجة ارتفاع الفائدة فى سوق أدوات الدين سواء المصرية والأمريكية، متوقعة أن تساهم الطروحات الجديدة فى جذب بعض المؤسسات والمستثمرين الأجانب.
وكان قد تم الإعلان عن ملامح برنامج الطروحات الحكومية للمرة الأولى فى عام 2018، والذى يستهدف طرح حصص من نحو 23 شركة حكومية فى البورصة، لكن لم يحدث طرح إلا بحصة إضافية تبلغ 4.5% من أسهم الشركة الشرقية للدخان فى مارس 2019، حيث تكرر التأجيل عدة مرات بعد ذلك بسبب ظروف السوق.
يقول نعمان خالد، محلل الاقتصادى بشركة أرقام كابيتال، إن سوق المال بحاجة إلى طروحات جديدة لكيانات ومؤسسات كبيرة، حتى تكون قادرة على جذب المستثمرين الأجانب، لأن غالبية الشركات المدرجة بالبورصة صغيرة، موضحا أن السوق تعانى منذ 2011 فضلا عن تراجع الأسهم المصرية على مؤشر مورجان ستانلى مقارنة بأسهم الأسواق الخليجية.
وأضاف خالد أن طرح «تعليم» الأخير فى البورصة شهد تغطية جيدة بما يقرب من 30 مرة، وهو ما يدل على حاجة السوق للطروحات الجديدة فى مختلف قطاعاتها.
وأعلنت إدارة البورصة، فى وقت سابق، عن تغطية الطرح العام لشركة تعليم لخدمات الإدارة 29.38 مرة تقريبا.
قال محمد أبو باشا، كبير محللى الاقتصاد ببنك الاستثمار هيرميس، إن البورصة بحاجة إلى إدراج شركات جديدة لتحقيق استقرار فى السوق، والتى يسيطر عليها الأفراد وليس المؤسسات، ولذلك نشهد حالة من التذبذب على الأداء العام.
وأضاف أبو باشا، «فى الماضى حجم السوق كان يمثل 70% من حجم الناتج المحلى، لكنه الآن تراجع ليتراوح بين 15 و17%، كما تراجعت أحجام التداول، ولذلك هناك ضرورة لوجود طروحات جديدة تجذب المستثمرين وتنعش من وضع السوق».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك