في اليوم العالمي للزهايمر.. كيف تناولت الأعمال السينمائية فقدان الذاكرة؟ - بوابة الشروق
الإثنين 26 أكتوبر 2020 2:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

في اليوم العالمي للزهايمر.. كيف تناولت الأعمال السينمائية فقدان الذاكرة؟

محمد حسين
نشر في: الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 12:36 م | آخر تحديث: الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 12:36 م

في 21 سبتمبر من كل عام، تحتفل منظمة الصحة العالمية باليوم العالمي للزهايمر، وذلك بهدف لفت الأنظار لهذا المرض الآخذ في الانتشار، ولمرضاه الذين يمثلون عبئا على ذويهم وعلى أنظمة الصحة في مختلف المجتمعات.

واشتق اسمه من اسم الطبيب الألماني ألويس ألزهايمر، الذي اكتشفه عام 1906م، بعد أن لاحظ تغيرات تشريحية في مخ امرأة توفيت بمرض عقلي غير معتاد، يصيب كبار السن غالبًا، يبدأ الشخص المصاب به فقدان خفيف للذاكرة يؤثر في أجزاء من الدماغ التي تتحكم في الفكر والذاكرة واللغة؛ مما يؤدي إلى فقدان القدرة على إجراء محادثة بسيطة، أو التفاعل مع الأحداث المحيطة، ويعد أشهر أنواع الخَرَف، ومن الممكن أن يؤثر في قيام الشخص بأنشطته اليومية، وذلك بحسب منظمة الصحة العالمية.

ولأن هذا المرض يحمل جانبا إنسانيا، فقد تعاملت معه الاعمال الفنية بصورة أوضحت البعد الوجداني، ونستعرض جزء تلك الأعمال في التقرير التفاعلي التالي:



_ زهايمر
آخر ما قدمه الفنان الكبير عادل إمام لشاشة السينما كان فيلم "زهايمر"، الذي عرض في 2010، وتدور أحداثه حول رجل أعمال يدبر له أبنائه مؤامرة بهدف الحجر على ممتلكاته، من أجل أن يسددوا ديونهم، وذلك من خلال إيهامه بأنه مريض بمرض "الزهايمر" من خلال إعطائه لأدوية تظهر عليه تلك الأعراض من نسيان أهم ذكرياته.

ويكتشف الأب اللعبة، ويقرر معاقبة الأبناء بطريقته الخاصة، ويقرر بعدها أن يهرب لحياة هادئة بعيدة عن الغش والكذب.

وشارك الزعيم بطولة الفيلم فتحي عبد الوهاب وأحمد رزق ونيللي كريم ومن إخراج عمرو عرفة.

_ فاصل ونعود

قدم الفنان كريم عبد العزيز شخصية مريض بحالة من حالات فقدان الذاكرة، والذي يضعه في ورطة كبيرة خاصة وأنه محاط بالعديد من الشخصيات التي تكن له العداء، ويجد "عربي" في وسط تلك الأزمة طبيبة شابه تقف بجانبه وتحاول أن تساعده في الشاكلات الكثيرة التي أصبح يواجهها.

وشارك في بطولة الفيلم محمد لطفي وأحمد راتب ودينا فؤاد، وإخراج أحمد جلال.

_ لا زالت أليس still Alice

يعد من أشهر الأعمال التي تناولت الزهايمر وعرض في 2014، وتدور الأحداث حول إصابة أليس هولاند الأستاذة بجامعة كولومبيا الأمريكية بمرض الزهايمر.
وتبدأ من معاناة نسيان بعض الأحداث في حياتها، شيئا فشيئا يبدأ الأمر بالتفاقم، فتذهب للاطمئنان ولكن يتم تشخيص حالتها بمرض الزهايمر، فتبدأ بتغير نظام حياتها وتتشبث بكل لحظة من حياتها وتعيشها كما يجب، في دعوة صريحة للتفاؤل رغم كل شيء!.

_ دفتر الملاحظات THE NOTE BOOK

من بين تلك الأعمال أيضا، نجد الفيلم الأمريكي "دفتر الملاحظات" عرض في 2004، والذي يتناول الزهايمر من زاوية دراما إنسانية، إذ تدور الأحداث حول رجل عجوز في دار لرعاية المسنين يدعى دوك يقوم بقراءة قصة رومانسية من دفتر ملاحظاته لزميلته المريضة، ليتبين أن السيدة المسنة هي التي تعاني من الخرف هي نفسها حبيبته الت



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك