وكيل الأزهر: حماية وتأمين الوطن حق وواجب على كل مصري مخلص - بوابة الشروق
الأحد 17 أكتوبر 2021 2:16 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

وكيل الأزهر: حماية وتأمين الوطن حق وواجب على كل مصري مخلص

الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر
الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر
يونس درويش
نشر في: الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 - 5:19 م | آخر تحديث: الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 - 5:19 م

قال الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر، ​إن مشيخة الأزهر تفعل دور لجان المصالحات خاصة بمحافظات الصعيد التي بها خصومات ثأرية ملتهبه مثل أسيوط وقنا، وذلك للقضاء على تلك الخصومات التي تهدد أمن المجتمعات.

وأضاف الضويني، في تصريحات لـ"الشروق" على هامش افتتاح فعاليات مؤتمر كلية الشريعة والقانون بعنوان "الدور المجتمعي للمؤسسات المالية، ورجال الأعمال في مواجهة الأوبئة والكوارث، من منظور إسلامي الذي عقد بجامعة الأزهر بأسيوط، أنه تم خلال زيارته أمس، للمحافظة افتتاح دورة تدريبية مع أعضاء لجان المصالحات بحضور قيادات الأزهر والأوقاف لكيفية التعامل مع أطراف الخصومات ووسائل وأدوات إنهاء الخصومات.

وأوضح وكيل الأزهر، أنه يأتي ضمن خطة الأزهر تفعيل وسائل مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف الذي يتبناه أشخاص يريدون هدم الوطن، مشيرا إلى أن الأزهر يدعو إلى الوسطية حسب مقاصد الشريعة في التعامل بين طبقات المجتمع.

وأضاف أن حماية وتأمين الوطن حق وواجب على كل مصري مخلص، والتي من خلالها يتم حماية الوطن، مشيرا إلى أن الأزهر دوره نشر الفكر والثقافة التي من خلالها تحبط فكر الإرهابيين الذين يسعون لتدمير المؤسسات ومنها الأزهر.

​وأكد أن الظروف العالمية الحالة من تحديات جائحة كورونا دعت إلى أهمية تضافر المؤسسات المالية، حتى تؤدي دورها المجتمعي في مواجهة مثل هذه الكوارث والأوبئة.

من جانبه قال الدكتور محمد عبدالمالك رئيس فرع جامعة الأزهر بأسيوط، إن المؤتمر يأتي تعبيراً عن استمرار مسيرة النجاح والتنمية التي تشهدها مؤسسة الأزهر جامعاً وجامعة، حيث يبحث المؤتمر في المسائل والقضايا المتعلقة
بقضايا المجتمع، وتوضيح دور رجال الأعمال والمؤسسات في المشاركة الفعالة والحقيقة لمواجهة كوارث الطبيعة؛ وذلك للحفاظ على بناء الوطن ونشر ثقافة المحبة بين المجتمع، مشيرا إلى أنه بهدف توضيح الدور المجتمعي للمؤسسات المالية ورجال الأعمال، وتعريف القادرين بما يجب عليهم تجاه مجتمعاتهم.

ولفت إلى أن المؤتمر يشارك به أكثر من 20 باحثاً منهم 5 باحثين من الدول العربية.

وأوضح أن النهضة العلمية والمجتمعية التي يشهدها فرع الجامعة بالوجه القبلي، والتي تمثلت في عقد العديد من المؤتمرات العلمية في مختلف كليات الفرع منها الكليات العلمية والنظرية، أسفر عن عقد كلية الشريعة مؤتمرها العلمي الأول، والذي جاء مواكباً لما يمر بها العالم من كوارث وأوبئة تجتاح العالم، فجاء هذا المؤتمر ليضع خطوات علمية لتضافر المؤسسات المالية في مواجهة مثل هذه الكوارث.

وحضر المؤتمر الأستاذ الدكتور حسن صلاح رئيس أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، والدكتور عاصم قبيصي وكيل وزارة الأوقاف، والدكتور خلف عمار رئيس الوعظ والإرشاد، وعدد من قيادات المحافظة والأزهر والأوقاف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك