وزير الإسكان يترأس اجتماع لجنة متابعة تنفيذ المبادرة الرئاسية حياة كريمة - بوابة الشروق
الخميس 4 مارس 2021 11:32 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

وزير الإسكان يترأس اجتماع لجنة متابعة تنفيذ المبادرة الرئاسية حياة كريمة


نشر في: الجمعة 22 يناير 2021 - 1:40 م | آخر تحديث: الجمعة 22 يناير 2021 - 1:40 م
ترأس الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الاجتماع الثانى خلال أسبوع للجنة الوزارية المُشكلة برئاسته، وعضوية عدد من قيادات الوزارة، لمتابعة تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، لتطوير القرى والتوابع على مستوى الجمهورية.

وأكد وزير الإسكان، فى بيان اليوم، أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، هى من أهم المشروعات القومية التى يجرى تنفيذها حالياً على مستوى الدولة، ويجب العمل على الإدارة الجيدة لمشروعات المبادرة، ومتابعة الموقف التنفيذى بشكل دورى .

وقال إن المبادرة يتم متابعتها بشكل مباشر من القيادة السياسية، ورئاسة مجلس الوزراء، من أجل إتاحة الخدمات المختلفة، وتوفير حياة كريمة لملايين المواطنين المصريين، الذين يقطنون بالمناطق الريفية.

وأوضح أنه تم تشكيل لجنة فنية تخطيطية، تضم أعضاءً من الوزارة، وفنيين من خارج الوزارة، من أجل مساعدة فريق العمل بالمشروع فى دراسة وتحديد الاحتياجات الفعلية من الخدمات المختلفة على مستوى كل مركز، وذلك من خلال دراسة الوضع الحالى للخدمات القائمة والجارى تنفيذها، والخدمات المقترحة بمخططات تلك المناطق، وما تسفر عنه نتائج استطلاع آراء المواطنين، ودراسة كل هذه المعطيات بالتنسيق مع المحافظات والجهات المُشغلة للخدمات للتوصل إلى الاحتياجات الفعلية من الخدمات لأهالينا بالمناطق الريفية.

وشدد الدكتور عاصم الجزار، على ضرورة حصر البيانات الواردة من جميع الجهات، وإعداد قاعدة بيانات مربوطة بنظام معلومات جغرافية، وتوحيد نظام العمل بالمشروع، من خلال فريق عمل مركزى، يتولى الإشراف على مجموعات العمل الفرعية، وكذا توحيد أسلوب دراسة الاحتياجات الفعلية من الخدمات، ووضع نماذج محددة للمبانى الخدمية بما يتماشى مع عدد السكان والأراضى المتاحة للتنفيذ عليها.

وأضاف أنه يجب الاستعانة بالمقاولين والعمال المحليين فى تنفيذ الأعمال المناسبة لهم بالمشروعات التى يتم تنفيذها فى إطار المبادرة الرئاسية، من أجل توفير فرص عمل للمجتمع المحلى، ودراسة القواعد الاقتصادية، وتوفير فرص العمل، من أجل تحقيق حياة كريمة لأهالينا بالريف، وتحسين الوضع الاقتصادى لهم.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك