الخارجية: نجاح جهود مصر في اعتماد بيان دولي عن سلاسل الإمداد العالمية في ظل كورونا - بوابة الشروق
الإثنين 25 مايو 2020 6:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الخارجية: نجاح جهود مصر في اعتماد بيان دولي عن سلاسل الإمداد العالمية في ظل كورونا

السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة
السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة

نشر فى : الجمعة 22 مايو 2020 - 12:45 م | آخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2020 - 12:46 م

في إطار الجهود الدبلوماسية المصرية للتعامل مع جائحة كورونا، نجحت مجموعة عبر إقليمية من الدول، عملت مصر على إنشائها، تضم إلى جانب مصر كل من سنغافورة وكندا ومالاوي وروندا والسويد وإيطاليا وشيلي وجويانا ونيوزيلاندا، في طرح بيان دولي في الأمم المتحدة حول "الأسواق المفتوحة وتدفق البضائع الأساسية وضمان استمرار سلاسل الإمداد العالمية خلال أزمة كورونا"، وذلك لتعزيز الجهود الدولية للتصدي للأزمة، وحظي البيان بدعم 175 دولة من أعضاء المنظمة.

وأوضح السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة أن هذه المبادرة تأتي في ظل التحديات الكبرى التي تفرضها جائحة كورونا على حركة النقل والتجارة الدولية مما يسبب العديد من التبعات الاقتصادية السلبية التي تؤثر على جميع دول العالم خاصة الدول النامية، مما استدعي قيادة تحرك دولي لاعتماد هذا البيان الهام الذي يؤكد على مرجعية أجندة التنمية المستدامة 2030، فضلاً عن دور مشروعات البنية التحتية في تأمين سلاسل الإمداد العالمية، ويدعو إلى دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وتعزيز نفاذيتها إلى الأسواق، وينوه البيان بدور منظمة التجارة العالمية لمخاطبة عوائق حركة التجارة في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا، كما يتطرق إلى الأمن الغذائي وأهمية ضمان استمرار سلاسل إمداد الغذاء والمساعدات الإنسانية.

وذكر السفير إدريس أن البيان أكتسب دعماً كبيراً في الأمم المتحدة انعكس في انضمام 175 دولة له، وذلك في ضوء مخاطبة البيان لقضية محورية تمثل تحدياً للجميع وتتطلب تنسيق العمل الدولي متعدد الأطراف لمواجهتها، كما أوضح مندوب مصر الدائم أن اعتماد هذا البيان الدولي يأتي في إطار التحركات المتعددة للدبلوماسية المصرية وبعثتها الدائمة في نيويورك خلال الآونة الأخيرة لحشد الجهد الدولي في مواجهة جائحة كورونا وآثارها المختلفة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك