حلم الريدز يتبخر وصلاح ينجو من فخ سون.. ملخص الليلة الأخيرة لملحمة البريميرليج - بوابة الشروق
الأحد 26 يونيو 2022 10:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

حلم الريدز يتبخر وصلاح ينجو من فخ سون.. ملخص الليلة الأخيرة لملحمة البريميرليج

محمد جلال
نشر في: الأحد 22 مايو 2022 - 10:23 م | آخر تحديث: الأحد 22 مايو 2022 - 10:39 م

انتهت ملحمة الدوري الإنجليزي التي استمرت حتى الجولة الأخيرة، بالمنافسة بين مانشستر سيتي وليفربول على اللقب.

كان ليفربول في حاجة للفوز على وولفرهامبتون بأي نتيجة مع انتظار سقوط مانشستر سيتي في الجولة الأخيرة أمام أستون فيلا، حيث امتلك الريدز قبل جولة الحسم 89 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن السيتي الذي تصدر المشهد برصيد 90 نقطة وفي حالة سقوطه أمام فيلا كان سيعني فقدانه للقب، بالأخص بعد فوز الليفر على وولفرهامبتون على ملعبه بنتيجة 3-1.

ولم يمنح السيتي الفرصة لليفربول من أجل الحلم الذي تبخر، حيث طمأن أستون فيلا بقيادة ستيفين جيرارد، جماهير الريدز وسجل ثنائية نظيفة في الدقيقة 37 عن طريق ماتي كاش، وفيليب كوتينيو في الدقيقة 69 ليقترب اللقب من الريدز بشكل كبير.

لكن احتاج مانشستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا، 6 دقائق فقط من أجل معادلة النتيجة والتقدم بثلاثة أهداف عن طريق الورقة الرابحة إلكاي جوندوجان الذي سجل ثنائية في الدقيقة 76 و81 فيما أحر الهدف الثاني للسيتي رودريجو هيرنانديز في الدقيقة 78.

ولم يخرج الليفر خالي الوفاض في الموسم الجاري بخلاف تتويجه بلقبي كأس الرابطة وكأس إنجلترا، إلا أنه ضمن المشاركة في دوري أبطال أوروبا بعدما احتل المركز الثاني في ترتيب البريميرليج.

بجانب مانشستر سيتي المتوج باللقب وتشيلسي صاحب المركز الثالث برصيد 74 نقطة، وأخيرا توتنهام الذي صارع ونافس حتى الجولة النهائية من أجل ضمان المشاركة في الشامبيونزليج، بعد ملحمة كانت قوية أيضا مع أرسنال صاحب المركز الخامس برصيد 69 نقطة، والذي كان ينتظر سقوطه اليوم من أجل إعتلاء المركز الرابع بالجدول.

وبعد نهاية المباراة، ضمن أرسنال مشاركته في بطولة الدوري الأوروبي رفقة مانشستر يونايتد صاحب المركز السادس برصيد 58 نقطة.

كما توج في الجولة الأخيرة، محمد صلاح، لاعب ليفربول، بالحذاء الذهبي الذي تقاسمه معه الكوري سون برصيد 23 هدفا لكلا منهما.

وجائزة القفاز الذهبي أيضا تقاسمها الثنائي البرازيلي أليسون بيكر، حارس ليفربول، ويديرسون حارس مانشستر سيتي.

أما الجائزة الوحيدة التي امتلكها صلاح هي أفضل صانع ألعاب برصيد 13 صناعة، وذلك بعد منافسة مع زميله في الفريق ألكساندر أرنولد، الذي يملك 12 صناعة فقط.

بالإضافة إلى بيرنلي الذي تلقى هزيمة على ملعبه اليوم أمام نيوكاسل يونايتد بنتيجة 2-1، وضمن هبوطه رسميا إلى دوري القسم الأول بصحبة واتفورد ونورويتش سيتي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك