اليوم.. مصر تسعى للفوز بأول لقب لأمم إفريقيا تحت 23 عاما فى مباراة مثيرة أمام كوت ديفوار - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 11:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«الفراعنة الصغار» على موعد مع التاريخ

اليوم.. مصر تسعى للفوز بأول لقب لأمم إفريقيا تحت 23 عاما فى مباراة مثيرة أمام كوت ديفوار

الشروق
نشر فى : الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 1:35 ص | آخر تحديث : الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 5:07 ص

يسدل الستار فى الثامنة مساء اليوم الجمعة، على بطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاما، والتى استضافتها مصر والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، خلال الفترة من 8 وحتى 22 نوفمبر الحالى، بمشاركة 8 منتخبات، بمواجهة مثيرة فى النهائى بين الدولة المضيفة مصر ومنتخب كوت ديفوار.

تتأهل للدورة الأولمبية المنتخبات أصحاب المراكز الثلاثة الأولى؛ حيث حجز منتخبا مصر وكوت ديفوار مقعدين فى الدورة، بعد تأهلهما للمباراة النهائية، فيما سيتنافس منتخبا جنوب إفريقيا وغانا على البطاقة الثالثة للأولمبياد.

وشارك فى البطولة 8 فرق من القارة الإفريقية وهم مصر، البلد المضيف، مالى، الكاميرون، غانا، كوت ديفوار، زامبيا، نيجيريا، وجنوب إفريقيا.

ويأمل كلا المنتخبين فى تتويج مشوارهما فى البطولة من خلال الفوز بلقب المسابقة، التى انطلقت نسختها الأولى بالمغرب عام 2011، لأول مرة فى تاريخها.

ويطمح المنتخب الوطنى، بقيادة شوقى غريب، لأن يصبح أول فريق عربى ينال لقب البطولة، خاصة فى ظل مؤازرة عاملى الأرض والجمهور له، اللذين كانا لهما فعل السحر فى تأهله للأولمبياد للمرة الثانية عشرة فى تاريخه، ليعزز رقمه القياسى كأكثر منتخبات القارة السمراء صعودا للأولمبياد.

كما يسعى لوضع حد لسوء الحظ الذى تعانى منه الكرة العربية مع تلك البطولة، التى أخفق منتخبا المغرب والجزائر فى الفوز بلقبها رغم تأهلهما للنهائى فى نسختى 2011 و2015 على الترتيب.

وخسر منتخب المغرب الأولمبى 1 / 2 أمام نظيره الجابونى فى نهائى البطولة قبل ثمانية أعوام، قبل أن يخسر منتخب الجزائر بالنتيجة ذاتها أمام منافسه النيجيرى فى نهائى النسخة الماضية.

ويرغب فريق المدرب الوطنى شوقى غريب فى إعادة الهيبة من جديد للكرة المصرية بعد إخفاق المنتخب الأول فى الفوز ببطولة كأس الأمم الإفريقية للكبار التى أقيمت فى مصر الصيف الماضى.

وخرج منتخب مصر الأول مبكرا من دور الستة عشر لأمم إفريقيا، قبل أن يضاعف آلام محبيه بعد انطلاقته الباهتة فى التصفيات المؤهلة للنسخة المقبلة للمسابقة القارية التى ستقام بالكاميرون عام 2021، وذلك عقب تعادله مع منتخبى كينيا وجزر القمر فى أول مباراتين له بالمجموعة السابعة.

وظهر المنتخب الأولمبى المصرى بشكل جيد للغاية خلال مسيرته بالبطولة، ليكسب تعاطف ودعم الجماهير المصرية التى تراه نواة لجيل جديد قادر على استعادة أمجاد منتخب الفراعنة الذى ظل يعانى من النتائج المهتزة منذ صعوده لنهائيات كأس العالم بروسيا عام 2018.

وتصدر المنتخب، الممثل العربى الوحيد فى البطولة، ترتيب المجموعة الأولى خلال دور المجموعات برصيد تسع نقاط، عقب فوزه فى مبارياته الثلاث على مالى وغانا والكاميرون، ليصبح أول منتخب فى تاريخ البطولة يحقق العلامة الكاملة بالدور الأول.

وصعد منتخب مصر للأولمبياد بعدما غاب عنها فى النسخة الماضية التى أقيمت بمدينة ريو دى جانيرو البرازيلية عام 2016، بعد فوزه الثمين والمستحق 3 / صفر على منتخب جنوب إفريقيا فى الدور قبل النهائى، أمس الأول الثلاثاء، لينعش آمال محبيه فى التتويج باللقب.

ويمتلك المنتخب أقوى خط هجوم فى البطولة برصيد تسعة أهداف، تناوب على تسجيلها أربعة لاعبين فقط هم مصطفى محمد، هداف البطولة برصيد 4 أهداف، ورمضان صبحى قائد الفريق الذى أحرز هدفين، وعبدالرحمن مجدى، الذى سجل هدفين فى مواجهة جنوب إفريقيا، وأحمد ياسر ريان الذى سجل هدفا.

بدأ الفراعنة مشوارهم فى البطولة بفوز صعب على مالى بهدف نظيف، وفى الجولة الثانية حول الفراعنة تأخرهم إلى فوز أمام غانا بنتيجة 3 ــ 2، وفى الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات حقق المنتخب الأولمبى فوزا صعبا على الكاميرون بنتيجة 2 ــ 1، ليتأهل إلى الدور نصف النهائى بالعلامة الكاملة برصيد 9 نقاط.

وتمكن الفراعنة من تخطى عقبة الدور نصف النهائى بفوز ساحق على جنوب إفريقيا بثلاثة أهداف دون رد، فى المباراة التى جمعت بينهما الثلاثاء الماضى.

فى المقابل، سكنت شباك الفراعنة ثلاثة أهداف وهو نفس العدد من الأهداف الذى سكن مرمى منتخب كوت ديفوار، الذى تصدر ترتيب المجموعة الثانية بالدور الأول، التى ضمت منتخبات جنوب إفريقيا وزامبيا ونيجيريا.

وافتتح منتخب كوت ديفوار مشواره فى البطولة بالفوز 1 / صفر على نيجيريا بالجولة الأولى، قبل أن يخسر بنفس النتيجة أمام جنوب إفريقيا بالجولة الثانية، لينهى مسيرته فى المجموعة بالتغلب على نظيره الزامبى 1 / صفر، ليحصل على ست نقاط.

وتأهل المنتخب الملقب بالأفيال للأولمبياد للمرة الثانية فى تاريخه بعد مشاركته الوحيدة فى أولمبياد بكين عام 2008، وذلك عقب فوزه الماراثونى على منتخب غانا بركلات الترجيح فى المربع الذهبى.

وانتهى الوقتان الأصلى والإضافى بين المنتخبين بالتعادل 2 / 2، ليحتكما إلى ركلات الترجيح التى ابتسمت للمنتخب الإيفوارى بعدما حسمها لصالحه بنتيجة 3 / 2.

ويسبق المباراة النهائية للبطولة لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع الذى سيجمع منتخبى غانا وجنوب إفريقيا فى الرابعة والنصف؛ حيث يأمل كلا المنتخبين فى الفوز باللقاء من أجل انتزاع المقعد الثالث والأخير للقارة السمراء فى الأولمبياد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك