تقرير عبري يكشف أسماء قادة حماس المتواجدين ضمن قائمة الاستهداف الإسرائيلية - بوابة الشروق
الثلاثاء 23 يوليه 2024 12:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

تقرير عبري يكشف أسماء قادة حماس المتواجدين ضمن قائمة الاستهداف الإسرائيلية

وكالات
نشر في: الأحد 23 يونيو 2024 - 3:48 ص | آخر تحديث: الأحد 23 يونيو 2024 - 3:48 ص

كشف تقرير إسرائيلي قائمة الأهداف المحتملة لقادة "حماس" الذين تسعى تل أبيب لاغتيالهم، وسط أنباء متداولة بالإعلام العبري عن اغتيال محتمل للقيادي في "حماس" رائد سعد يوم السبت.


 وترجح التقديرات الإسرائيلية أن رائد سعد، رئيس قسم العمليات في حركة "حماس"، قتل خلال الهجمات الإسرائيلية في مخيم الشاطئ وحي التفاح في محيط مدينة غزة، في حين أن الحركة لم تنع أيا من قياديها يوم السبت.

وعلى ضوء ذلك، استعرضت القناة "N12" العبرية قائمة الأهداف المحتملة لقادة حماس الذين تسعى إسرائيل لاغتيالهم: «

محمد السنوار: "شقيق قائد حماس في غزة يحيى السنوار، شغل في الماضي منصب قائد لواء خان يونس التابع لكتائب "القسام"، الذراع العسكرية لحركة "حماس"، وكان أحد خاطفي جلعاد شاليط.

ظهر السنوار في شريط فيديو نشره الجيش الإسرائيلي في شهر ديسمبر الماضي وهو يقود مشروع بناء نفق شمال القطاع، ويتجول بسيارة داخل نفق ضخم عثر عليه شمال قطاع غزة وعلى بعد 400 متر فقط من معبر إيرز".

محمد الضيف: "يعتبر الضيف، قائد الجناح العسكري لحركة "حماس"، ويطلق عليه البعض لقب "رئيس أركان حماس"..مطلوب في إسرائيل منذ أكثر من ثلاثين عاما، حتى أنه نجا من أربع محاولات اغتيال في إسرائيل، وأصيب بجروح خطيرة. ويبدو أن الضيف، إلى جانب السنوار، كان شخصية رئيسية في التخطيط للهجوم المفاجئ في 7 أكتوبر.

 

إسماعيل هنية: "يشغل هنية منصب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، ويعتبر هنية، الموجود حاليا في قطر، الشخص الذي يوجه التنظيم إلى حد بعيد، وتعزز موقف هنية في "حماس" على مر السنين، واكتسب زخما حقيقيا خلال الانتفاضة الثانية، وهنية من بين قادة صفقة شاليط.

يشار الى أن هنية نجا من محاولة اغتيال في يوليو 2014 بعد قصف منزله في غزة خلال عملية "الجرف الصامد" (التسمية الإسرائيلية)، ونجا من الاغتيال لعدم تواجده بمنزله في ذلك الوقت.

خالد مشعل: "أحد كبار قادة حماس منذ اغتيال أحمد ياسين، وكان أيضا أحد قادة صفقة شاليط وشغل منصب رئيس المكتب السياسي للحركة، وفي عام 2017، استبدل مشعل بإسماعيل هنية، لكنه استمر في نشاطه في "حماس"، وحاولت إسرائيل اغتيال مشعل في الماضي، ولكن دون جدوى.

وفي سبتمبر 1997، حاول الموساد القضاء عليه عن طريق تسميمه في الأردن لكنه فشل.

رافع سلامة: "قائد لواء خان يونس في الذراع العسكرية في "القسام"، ويدير مركز القتال في المنطقة، وكان له دور في اختطاف جلعاد شاليط ونجا من اغتيال.

محمد شبانة: "قائد لواء رفح في "القسام"، وفي أكتوبر الماضي اغتيل اثنان من أبنائه وكانا من قوات النخبة، وفي شهر مايو، جرت محاولة لاغتياله، بعد استهداف نفق مكث فيه، لكنه نجا من المحاولة".

عز الدين حداد: قائد لواء غزة، ويعتبر أحد الشخصيات المركزية في الجهاز العسكري لحماس، داهم الجيش الإسرائيلي منزله في شهر يناير الماضي في حي درج التفاح، وعثر هناك على صور أشارت الى علاقته بقادة آخرين في حماس.

هذا وتطرق التقرير إلى قادة من "حماس" اغتالتهم إسرائيل منذ 7 أكتوبر، بينهم صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، الذي اغتيل بغارة استهدفت مكتبه في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت، وأيمن نوفل، قائد لواء مخيمات المركز، الذي اغتيل في 17 أكتوبر الماضي، والقيادي أحمد غندور الذي اغتيل في 26 نوفمبر الماضي».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك