تفاصيل مصرع عروس ووالدتها وشقيقاتها في حادث مروع بالشرقية: طبخ لحمة الفرح في العزاء - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2024 3:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

تفاصيل مصرع عروس ووالدتها وشقيقاتها في حادث مروع بالشرقية: طبخ لحمة الفرح في العزاء

فاطمة الديب
نشر في: الأحد 23 يونيو 2024 - 12:58 م | آخر تحديث: الأحد 23 يونيو 2024 - 12:58 م

كنا هنفرح لسه ببنتي الكبيرة ومجهزين لحمة فرحها علشان المعازيم وقت الخطوبة لكن كان مكتوب حزننا واللحمة اتقدمت للمعزيين في عزاء بنتي وإخواتها وأمهم.. بهذه الكلمات بدأ زينهم محمد، الزوج المكلوم الذي فقد زوجته وبناته الثلاث جراء حادث غرق سيارة ملاكي كانت تقلهم داخل مياه ترعة الغزالي بمركز فاقوس بمحافظة الشرقية، حديثه لـ «الشروق»، منوهًا بأن مصابهم لا تصفه الكلمات.
وأكد محمد، أن زوجته وبناته كانوا في أشد التعب خلال أيام عيد الأضحى المبارك جراء تحملهن مشقة إعادة ترتيب المنزل في تلك المناسبة، فضلًا عن الاعتناء بما في البيت من ماشية وطيور، وكان طلب الزوجة وإصرار بناتها على الذهاب رفقتها إلى اهلها لأجل حضور حفل زفاف هناك بمثابة المكافأة لهن، لكنها كانت النهاية.
وأضاف محمد، أن ابنته الكبرى مريم، كانت مخطوبة وتستعد ويستعد جميع أفراد الأسرة لحفل خطوبتها الذي كان مقررا له الجمعة المقبل، حيث تم تجهيز كل شيء، لكن أتت الأحداث على كل شيء، متابعا، اشترينا الذهب وجهزنا كل حاجة علشان الخطوبة، لكن جانا النبأ المشؤوم وخسرت مراتي وبناتي الثلاثة منهم عروسة ما لحقتش أفرح بيها.

تلتقط ميادة زينهم، الابنة الكبرى وشقيقة الفتيات الثلاث اللاتي أودى الحادث بحياتهن، أطراف الحديث لتؤكد أن والدتها كانت قد حدثتها هاتفيًا قبيل الحادث وكأنها تودعها: اتطمنت عليا وزوجي زي ما يكون كانت بتودعني.
وأضافت ميادة لـ«الشروق»، أنها فوجئت بوالدتها تهاتفها في الوقت الذي كان الحادث يقع فيه: لما رديت على التليفون أمي كانت بتتكلم وشكل التليفون زي ما يكون اتصل بالغلط عليا وبعدها سمعت صفارة والشبكة فصلت، وبعدين عرفت إنهم كانوا غرقوا في الوقت دا.. الله يرحمك يا أمي انتي وإخواتي ويصبرنا على فراقكم.
وفي وقت سابق من مساء الخميس، شيع أهالي مركز مشتول السوق بمحافظة الشرقية جثامين أم وبناتها الثلاث؛ ضحايا حادث انقلاب سيارة ملاكي داخل مياه ترعة في قرية الغزالي بمركز مشتول السوق بمحافظة الشرقية، والذي تسبب كذلك في إصابة شقيق الأم وابنتها الرابعة بإصابات بالغة.
وشهدت الجنازة حضور مهيب من جانب أهالي مشتول السوق والمناطق المجاورة لها، حيث خرجت الجثامين إلى مأواها الأخير محمولة في 4 نعوش وسط بكاء وحزن المشيعين.
وأودى الحادث بحياة الأم ناهد علي، 38 سنة، ربة منزل، مقيمة بمركز مشتول السوق، وبناتها: مريم زينهم 17 سنة، طالبة بالصف الثالني بمرحلة الدبلومات الفنية، وبسملة زينهم، 12 سنة، طالبة بالصف الخامس الابتدائي، وسجدة زينهم، 5 سنوات، فيما أسفر الحادث عن إصابة شقيق الأم ويُدعى الهادي علي 35 سنة، إمام وخطيب بالأوقاف، مقيم بمركز مشتول السوق، وابنتها مكة زينهم، 6 سنوات، بإصابات بالغة.

وتبين من المعلومات الأولية أن الأسرة كانت في زيارة لدى أحد أقاربهم للتهنئة بعيد الأضحى المبارك، وفي طريق عودتهم انقلبت السيارة ووقع الحادث الذي أودى بحياة الأم وبناتها الثلاث، فيما أصيب شقيق الأم وابنتها الرابعة إصابات بالغة.
وتم انتشال جثامين لضحايا، ونقل المصابين الثلاثة إلى مستشفى فاقوس المركزي لتلقي الإسعافات اللازمة، حيث فارقت الأم الحياة فور وصولها المستشفى متأثرة بإصاباتها، وتم التحفظ على جثامين المتوفين في ثلاجة حفظ الموتى بالمستشفى تحت تصرف النيابة العامة، التي صرحت بدفن جثامين المتوفين الأربعة عقب الانتهاء من الإجراءات القانونية، وطلبت تحريات المباحث.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك