«مصر» يتفاوض مع بنك التنمية الصينى لاقتراض 500 مليون دولار - بوابة الشروق
الثلاثاء 5 يوليه 2022 2:10 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

«مصر» يتفاوض مع بنك التنمية الصينى لاقتراض 500 مليون دولار

بنك مصر
بنك مصر

نشر في: الأحد 23 أكتوبر 2016 - 11:12 ص | آخر تحديث: الأحد 23 أكتوبر 2016 - 11:12 ص

يتفاوض بنك مصر، ثانى أكبر بنك فى السوق، مع بنك CDB مصرف التنمية الصينى للحصول على قرض بقيمة 500 مليون دولار، تبعا لمصادر مصرفية تحدثت لــ«مال وأعمال ــ الشروق».
أضافت المصادر أن المفاوضات مع البنك الصينى قاربت على الانتهاء، والمتوقع توقيع عقد القرض قبل نهاية العام الحالى، دون الكشف عن تفاصيل التمويل الذى يهدف إلى تعزيز السيولة الدولارية للبنك الحكومى، مشيرة إلى مفاوضات يجريها أيضا البنك الأهلى المصرى للحصول على تمويل دولارى من البنك الصينى، دون الكشف عن قيمته.
وحصل بنك مصر فى يناير 2016، على 100 مليون دولار من البنك الصينى، ضمن حزمة تمويلات بالعملة الامريكية، حصل عليها البنك، خلال عام 2015، قرابة 450 مليون دولار، وهى عقد اقتراض بقيمة 250 مليون دولار من بنك ABC المؤسسة العربية المصرفية، وشارك فى توفير السيولة 4 مصارف أخرى، هى: (الإمارات دبى الوطنى، HSBC الشرق الأوسط، والمشرق، والاتحاد الوطنى)، وتصل مدة القرض إلى 3 سنوات، وقرض بقيمة 100 مليون دولار، من بنك الإمارات دبى لتمويل احتياجات العملاء فى مجالات التمويل التجارى والمشروعات الصغيرة، ومبلغ 50 مليون دولار من البنك الإفريقى للتنمية.
وتتواصل وزارة المالية مع أربعة بنوك استثمار عالمية، وهى بنك ناتيكسيس، وسيتى بنك وجى بى مورجان وبنك إن بى باريبا، لإدارة طرح السندات الدولارية لمصر فى الخارج، بحجم إصدار يتراوح بين 2.5 و3 مليارات دولار، حسب ظروف الأسواق الدولية، يعقبها قيام البنك الأهلى المصرى بطرح سندات تتراوح ما بين 600 ومليار دولار، فى الأسواق الأوروبية والخليجية والآسيوية، حسب تصريحات سابقة لحسين رفاعى، عضو مجلس الإدارة التنفيذى بالبنك.
وتعانى مصر أزمة سيولة دولارية دفعت القطاع المصرفى للتواصل مع مؤسسات التمويل والبنوك الدولية للحصول على قروض بالعملة الأجنبية، لسد العجز الذى تعانى منه البنوك فى توفير الدولار لعملائها.
وألقت أزمة العملة بظلالها على العمليات المصرفية، التى تعانى من حالة ركود، خاصة فى نشاط الائتمان والتسهيلات سواء بالعملة الأجنبية أو المحلية، وهو ما أرجعته المصادر إلى توقف نشاط المصانع لعدم قدرتها على استيراد المواد الخام اللازمة للإنتاج، بسبب ندرة المعروض من العملة الصعبة لفتح اعتمادات الاستيراد، والمقتصرة فى الوقت الحالى على المواد الغذائية الأساسية والأدوية المهمة.
ويعول القطاع المصرفى على نجاح الحكومة فى التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولى لاقتراض 12 مليار دولار، خلال 3 سنوات، لتقليل أزمة النقد الأجنبى التى تعانى منها البلاد.

القروض الدولارية التى حصل عليها بنك مصر

القيمة بالدولار
الجهة المقرضة
250 مليونا
تحالف مصرفى اداره بنك المؤسسة العربية المصرفية
100 مليون
الإمارات دبى
50 مليونا
بنك التنمية الأفريقى
100 مليون
بنك التنمية الصينى
500 مليون
تحت الدراسة
بنك التنمية الصينى
200 مليون دولار
تحت الدراسة
البنك الافريقى للاستيراد



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك