سوتشي.. روسيا تعزز الروابط الاقتصادية مع 50 دولة إفريقية بقيادة السيسي وبوتين - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 6:48 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

سوتشي.. روسيا تعزز الروابط الاقتصادية مع 50 دولة إفريقية بقيادة السيسي وبوتين


نشر فى : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 12:05 م | آخر تحديث : الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 12:05 م

ينطلق، اليوم الأربعاء، وحتى بعد الخميس الموافق 24 أكتوبر الجاري، فعاليات المنتدى الاقتصادي الإفريقي الروسي وقمة روسيا إفريقيا، والتي تستمر ليومين بمدينة ستوشي الروسية، وسيشارك في القمة نحو 50 من رؤساء الدول الإفريقية في المنتج الروسي الذي يطل على البحر الأسود؛ لبحث سبل تعزيز الروابط الاقتصادية مع روسيا في عدة قطاعات.

وفيما يلي أبرز محاور قمة سوتشي..

• "الزراعة" أساس جدول أعمال القمة

وسيترأس القمة كل من الرئيس الروسي فلادمير بوتين، والمصري عبدالفتاح السيسي بصفته رئيس الاتحاد الإفريقي، وستشهد القمة عقد عدة جلسات والتي ستتناول عددا من الموضوعات مثل التعاون الروسي- الإفريقي في مجالات الطاقة والتجارة واستثمارات البنية التحتية وحتى التعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا والأمن الرقمي، كما ستكون الزراعة والآلات والتكنولوجية الزراعية من البنود الرئيسية لجدول أعمال القمة.

ومن بين الوفد المصري المشارك في القمة كل من وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، ووزير الاتصلالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت، وأماني أبو زيد مفوض شئون البنية التحتية والمعلوماتية والطاقة والسياحة بالاتحاد الإفريقي، ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس يحيى زكي، ورئيس ومؤسس شركة القلعة أحمد هيكل.

وسيشارك كل من وزير التجارة والصناعة عمرو نصار، ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، في جلسة نقاشية حول المنطقة الصناعية الروسية مع مسؤولين من البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير والمركز الروسي للتصدير.

• إصدار بيان مشترك حول نتائج القمة

وسيقام في إطار المنتدى معرض للشركاء ومعروضاتهم، ويعد معرض المنتدى الاقتصادي روسيا - إفريقيا بمثابة ساحة رئيسية لعرض ما حققته البلدان المشاركة من المنجزات عرضا لقدراتها الاقتصادية والعلمية والبيئية والثقافية، وسيعرض المشاركون في المعرض عددا من المشاريع والتقنيات المتقدمة في عدد من القطاعات، منها التعدين والكيمياء والبناء والماكنات والطاقة والزراعة والنقل والصحة العامة والمجمع الصناعي الحربي، وكذلك في قطاعات واعدة أخرى كفيلة بتنمية القطاع الاستثماري والصادرات في العلاقات بين روسيا وبلدان القارة الإفريقية، وسيتم إصدار بيان مشترك حول نتائج القمة.

• التبادل التجاري بين روسيا وإفريقيا

وبلغ حجم التبادل التجاري بين روسيا وإفريقيا حوالي 20.414 مليار دولار أمريكي "3% من التجارة الخارجية لروسيا" لعام 2018 ونحو 7.792 مليار دولار أمريكي في النصف الأول من 2019.

وبلغت قيمة صادرات روسيا للدول الإفريقية 27.477 مليار دولار أمريكي "3.9% من الصادرات السلعية الروسية" عام 2018، وحوالي 6.213 مليار دولار أمريكي في النصف الأول من عام 2019.

بينما بلغت قيمة واردات روسيا من الدول الإفريقية 2.938 مليار دولار أمريكي "1.2% من جملة الواردات السلعية الروسية" عام 2018، وحوالي 1.579 مليار دولار أمريكي في النصف الأول من عام 2019.

وتتضمن قائمة أهم الشركاء التجاريين لروسيا في الدول الإفريقية كل من مصر حيث بلغت قيمة التبادل التجاري السلعي بين روسيا ومصر حوالي 7.664 مليا دولار أمريكي عام 2018، ثم الجزائر 4.812 مليار دولار، تليها المغرب 1.476 مليار دولار، ثم نيجيريا 767 مليون دولار، وتليهم تونس بحجم تبادل تجاري بلغ 820 مليون دولار عام 2018.

وتغيرت هذه القائمة في النصف الأول من عام 2019 لتضم مصر في المركز الأول 3.335 مليار دولار أمريكي، والجزائر في المركز الثاني 1.126 مليار دولار أمريكي، والمغرب في المركز الثالث 658 مليون دولار، وجنوب إفريقيا في الترتيب الرابع 511 مليون دولار، والسنغال في الترتيب الخامس 419 مليون دولار أمريكي.

وتشمل أبرز الدول المستقبلة للصادرات السلعية الروسية خلال عام 2018 كل من مصر حيث بلغت قيمة الصادرات إليها حوالي 7.137 مليار دولار أمريكي، والجزائر 4.802 مليار دولار أمريكي، والمغرب 929 مليون دولار، ونيجيريا 734 مليون دولار أمريكي، وتونس 683 مليونا.

وفي النصف الأول من عام 2019 جاءت مصر أيضا في ترتيب الدول من حيث الدول الإفريقية الأعلى استيراد للسلع الروسية بقيمة 2.991 مليار دولار، ثم الجزائر 1.121 مليار دولار، تليها السنغال 416 مليون دولار، ثم المغرب 338 مليون دولار، تليهم تونس 279 دولار أمريكي.

وتأتي جنوب إفريقيا في مقدمة الدول الأعلى تصديراً لمنتجاتها السلعية على مستوى القارة الإفريقية إلى روسيا حيث بلغت قيمة صادرات جنوب إفريقيا 783 مليون دولار أمريكي عام 2018، ونحو 413 مليون دولار في النصف الأول من عام 2019، وتليها المغرب 542 مليون دولار أمريكي عام 2018، غير أنها تحركت للترتيب الثالث 320 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من 2019، ثم مصر 526 مليون دولار أمريكي عام 2018، وتحركت للترتيب الثاني في النصف الأول من عام 2019 بقيمة 344 مليون دولار، ثم كوت ديفوار 191 مليون دولار أمريكي عام 2018، وحوالي 88 مليون دولار في النصف الأول من عام 2019، وتليهم تونس 137 مليون دولار أمريكي عام 2018، ونحو 69 مليون دولار في النصف الأول من عام 2019.

وبلغ التبادل التجاري مع الدول الإفريقية الواقعة إلى الجنوب من الصحراء حوالي 3 مليارات دولار، وفي الوقت ذاته من المتوقع أن تتنامى قدرات تلك الدول، ويترقب وصول النتاج المحلي الإجمالي لها إلى ترليوني دولار بحلول عام 2050، وبالتالي من المهم بالنسبة لروسيا أن تعزز مواقعها في هذه الأسواق ولعل أبرز المشاريع الاقتصادية الروسية في دول إفريقيا:

• مصر

ويعد مشروع المنطقة الصناعية الروسية في المنطقة الاقتصادية بقناة السويس أحد أهم المشاريع الروسية خارج أراضيها، وبلغ حجم رؤوس الأموال الروسية في مشروعات البنية التحتية للمشروع نحو 190 مليون دولار، وتبلغ الاستثمارات المتوقعة نحو 7 مليارات دولار في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، كما أعربت 55 شركة روسية حتى الآن عن رغبتها في الاستثمار بهذا المشروع الذي سيوفر الآلاف من فرص العمل، كما اتفق البلدان على صفقة تمويل وتوريد 1300 عربة قطار لتطوير قطاع السكك الحديدية المصرية.

• زيمبابوي

وتستثمر شركة "غريت دايك إنفستمنتس ليمت" الروسية -الزيمبابوية المشتركة في مشروع ضخم قيمته 1.6 مليار دولار لاستثمار أحد أكبر مكامن البلاتين في العالم "داردنفيل"، وبعد بدء الاستخراج سيكون هذا المكمن من بين المكامن الخمسة الكبرى عالمية من حيث استخراج البلاتين، وهذا المشروع هو أحد أكبر المشاريع الروسية في إفريقيا.

• أنجولا

تعتبر أنجولا من أهم شركاء روسيا الاقتصاديين في إفريقيا، حيث تشارك شركة ألروسا لاستخراج أحجار الألماس في مشروع "كاتوكا" الكبير الذي يتضمن استثمار المشترك لمكمن لواش لأحجار الألماس، وتقدر الاستثمارات في هذا المشروع بنحو 500 و700 مليون دولار، وتمتلك الشركة الروسية حصة الـ50.5% في المشروع.

وتتعاون روسيا مع أنجولا في مجال الفضاء وبناء الأقمار الاصطناعية، وعلى الرغم من فشل إطلاق أول قمر اصطناعي أنجولي "أنجوسات 6" للاتصالات في ديسمبر الماضي من مطار بايوكنور الفضائي تواصل الدولتان التعاون في هذا المجال، ومن المقرر بناء وإطلاق قمر أنجوسات 2، ويشار إلى أن قيمة القمر الأول بلغت ما بين 320 و360 مليون دولار.

• زامبيا

تشارك مؤسسة "روس آتوم" الحكومية الروسية في إنشاء مركز للطاقة الذرية والعلوم والتكنولوجيا في زامبيا، وقد دعا رئيس زامبيا أدغار لونغو نظيره الروسي لحضور افتتاح المركز.

• موزمبيق

فاز الكونسورتيوم المتكون من شركة "إكسون موبيل" وشركة "آر أن أكسبلوريشن" التابعة لـ"روس نفط" الروسية عام 2915 في المناقصة لإنتاج الغاز بشمال البلاد ويقدر حجم الاحتياطات من الغاز في الحقول التي من المقرر استثمارها بـ2.2 ترليون متر مكعب.

• غينيا

تقوم شركة "روسال" الروسية لإنتاج الألومنيوم باستخراج البوكسيت في مكن "فريغبا"، بالإضافة إلى استثمار مكمن "ديان ديان"، وقد استثمرت الشركات الروسية في مشاريعها أكثر من 300 مليون دولار.

• الجابون

وقعت شركة "روز نفط" الروسية في أكتوبر 2017 مذكرة تفاهم مع وزارة النفط في الجابون، كما تم توقيع مذكرة مماثلة بين شركة "زاروبيج نفط" الروسية مع شركة نفقط الجابون وتتضمن استثمار مشترك لحقول النفط في الجابون وبناء البنية التحتية للنفط والغاز.

بالإضافة إلى ذلك تعلم مؤسسة "روس آتوم" الروسية للطاقة الذرية على مختلف المشاريع في جنوب إفريقيا، حيث تبني 9 كتل لتوليد الطاقة وتقوم باستخراج اليورانيوم.

وتقوم شركة "ريتوفا" باستخراج المعادن في جنوب إفريقيا والجابون وموزمبيق، ويبلغ الحجم الإجمالي لاستثماراتها أكبر من مليار دولار.

واستثمرت شركة "غازبوم" نحو 500 مليون دولار في مشاريعها في إفريقيا من بينها إنتاج الغاز في ناميبيا ومشاريع بناء الأنابيبن والبنية التحتية في مختلف الدول.

وتقوم شركة "لوك أويل" بإنتاج النفط في دول غرب إفريقيا وخاصة في نيجيريا والكاميرون ودول خليج غينيا ويقدر الحجم الإجمالي لاستثماراتها بأكثر من مليار دولار.

وتمتلك شركة "روسال" حصة الـ85% في شركة ألكسون لإنتاج الألومنيوم في نيجيريا، كما تستخرج الشركة نوردغولد الذهب في بوركينا فاسو وغينيا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك