«إف تى آى» الألمانية تعود بقوة للسوق السياحية المصرية بعد خسائر عامين - بوابة الشروق
الأربعاء 5 أكتوبر 2022 8:27 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

«إف تى آى» الألمانية تعود بقوة للسوق السياحية المصرية بعد خسائر عامين

ـ طاهر القطان:
نشر في: السبت 23 أكتوبر 2021 - 5:46 م | آخر تحديث: السبت 23 أكتوبر 2021 - 5:46 م

رفع القيود على السفر فى ألمانيا يفتح الباب أمام قفزة كبيرة فى أعداد السائحين الألمان
تعتزم مجموعة «إف تى أى» الالمانية والتى يستحوذ رجل الاعمال سميح ساويرس على حصة اغلبية من اسهمها، العودة بقوة مرة اخرى إلى السوق السياحية المصرية، وفقا لتصريحات على عقدة الرئيس التنفيذى لشركة ميتنج ايجبت للسياحة الوكيل المصرى للشركة الالمانية.
وقال عقدة لــ «مال وأعمال ــ الشروق» ان شركة «إف تى أى» الالمانية والتى تعد واحدة من أهم الشركات الجالبة للسياحة بمصرخلال السنوات الاخيرة ستعود بقوة لتصدر ترتيب الحركة السياحية الوافدة لمصر بداية من الموسم الشتوى المقبل الذى يبدأ نوفمبر المقبل تزامنا مع العودة القوية للسوق الألمانية الذى يعد من أهم الاسواق المصدرة للسياحة إلى مصر فى الفترة الاخيرة.
وتعرضت الشركة خلال آخر عامين لخسائر متلاحقة بسبب تداعيات جائحة كورونا التى اثرت بالسلب على حركة السياحة العالمية.
توقع عقدة أن تصل الشركة الألمانية لمعدلات عام 2019 مع نهاية الموسم الصيفى القادم أى خلال «عام سياحى» والذى حققت فيه الشركة ما يقرب من مليون سائح من مختلف الاسواق المصدرة للسياحة إلى مصر.
اضاف أن كل المؤشرات والاحصائيات تشير إلى أن هناك عقودا تم إبرامها من خلال مكاتب الشركة المتواجدة فى معظم الاسواق المصدرة للسياحة إلى مصر تشير إلى أن شركة «إف تى أى» ستحقق ما بين 700 إلى 750 ألف سائح بنهاية الموسم الصيفى القادم الذى ينتهى فى أكتوبر 2022.
اشار إلى أن الشركة بداية من نوفمبر المقبل ستقوم بإرسال أكثر من 42 رحلة طيران لثلاث مقاصد سياحية مصرية اسبوعيا منهم 30 رحلة لمدينة الغردقة و10 رحلات إلى مرسى علم ورحلتين إلى شرم الشيخ من أسواق ألمانيا وفرنسا وانجلترا وفرنسا «جروب إف تى أى» ووكلائها فى الاسواق المصدرة للسياحة.. لافتا إلى أن هذه الاعداد قابلة للزيادة خلال الفترة القادمة.
وأكد عضو غرفة شركات السياحة أن حركة السائحين الألمان ستشهد طفرة كبيرة خلال الموسم السياحى الشتوى الذى سيبدأ مطلع شهر نوفمبر المقبل خاصة بعد حصول أكثر من 65 % من المواطنين الالمان على اللقاح المضاد لكورونا والسماح لهم بالسفر لقضاء إجازاتهم خارج المانيا، بالاضافة إلى سماح مصر للألمان الحاصلين على اللقاح بالدخول للمقاصد المصرية دون اجراء تحليل PCR وكذلك عدم خضوعهم للحجر الصحى فى رحلات العودة إلى بلادهم وهو ما يعد عاملا مشجعا لهم على العودة بقوة للمقصد السياحى المصرى.
وأكد على عقدة أن السياحة المصرية لا تتوقف على سوق معين وستعود بقوة بعد انتهاء تداعيات جائحة كورونا.. مشيرا إلى أن المقصد المصرى يعد مكسبا كبيرا لأى منظم رحلات أو شركة طيران تعمل معه حيث يمتلك مميزات غير موجودة فى دول عديدة ويجمع أنماط كثيرة سياحية داخل بلد واحد، ما يجعله جاذبا لجميع الشرائح والاهتمامات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك