أصحاب ولا أعز ليس الأول.. جدل وأزمات أثارتهما أعمال نتفليكس - بوابة الشروق
الأربعاء 25 مايو 2022 9:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

أصحاب ولا أعز ليس الأول.. جدل وأزمات أثارتهما أعمال نتفليكس

ملصقات لبعض الأفلام والمسلسلات التي أنتجتها شبكة نتفليكس
ملصقات لبعض الأفلام والمسلسلات التي أنتجتها شبكة نتفليكس
منار بحيري
نشر في: الإثنين 24 يناير 2022 - 6:48 م | آخر تحديث: الجمعة 28 يناير 2022 - 12:42 م

لم يكن فيلم «أصحاب ولا أعز»، أولى الأعمال الفنية التي تنتجها الشبكة الأمريكية "نتفليكس" ويثير الجدل بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بسبب جرأة الطرح والتطرق لقضايا جدلية، منها: الانتحار ومخالفة تقاليد المجتمعات خاصة العربية، والمثلية الجنسية؛ ما أثار جدلا واسعا بين مشاهديها خلال الفترة الأخيرة.

وتعرض فريق عمل فيلم «أصحاب ولا أعز» لانتقاد لاذع وهجوم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد ساعات من عرضه على شبكة نتفليكس الأمريكية، متهمين إياها بالترويج للمثلية الجنسية، وعرض أعمال لا تتلائم مع طبيعة المجتمعات العربية.

وتصدر هاشتاج «أصحاب ولا أعز» محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة، ليصبح ضمن قائمة الأعلى تداولا في الوطن العربي.

وفي هذا التقرير ترصد «الشروق»، أبرز المسلسلات والأفلام التي أنتجتها شبكة نتفليكس وأثارت جدلا واسعا في السطور التالية:

أصحاب ولا أعز

هو أول فيلم عربي تنتحه الشبكة في بداية 2022، تدور أحداث الفيلم حول تسع أصدقاء يجتمعون على العشاء ويقررون ممارسة لعبة يضع فيها الجميع هواتفهم المحمولة على مائدة العشاء، بشرط أن تكون جميع الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع.
وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى الكثير من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرف عنها أحد بما فيهم أقرب الأصدقاء.
الفيلم لاقى العديد من الاتهامات والانتقادات منذ بداية عرضه على شبكة نتفليكس، بسبب خروجه عن قيم المجتمعات العربية التي تحكمها التقاليد والأعراف، ووصف الجمهور بأن الفيلم يروج للمثلية الجنسية، الأمر وصل بمطالب بحذف الفيلم ورفع دعاوي قضائية ضده.
فيلم أصحاب ولا أعز من بطولة منى زكي وإياد نصار وعادل كرم ونادين لبكي ودايموند عبود وجورج، وإخراج وسام سميرة في أول تجاربه الإخراجية.

مسلسل مدرسة الروابي للبنات

تدور أحداث المسلسل في مدرسة للبنات المراهقات، حيث تمارس مجموعة من الفتيات التنمر على الأخريات الأضعف منهن، وبسبب نفوذ والد إحداهن يستطعن الإفلات من العقاب، لكن مع تماديهن في إيذاء إحدى الفتيات وخوف البقية من مساندتها تقرر الانتقام لنفسها وكرامتها ولجميع الفتيات المستضعفات فتضع خطة لتلقين المتنمرات درسا قاسيا لم ينسينه أبداً.
لم يقتصر الفيلم على ذلك، ولكنه تناول بعض القضايا ومعالجتها بطريقة عصرية ومنها؛ تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على حياة الفتيات، وثقتهن بأنفسهن، وكيف يمكن للبعض استغلال القُصّر عبر تلك المنصات، إضافة إلى التحرش الجنسي والتفكيك الأسري وتنمر الأهل على أولادهم وانغلاق بعض المراهقات على أنفسهن مفضلات الوحدة.
واجه مسلسل مدرسة الروابي للبنات بعض الانتقادات وازعج البعض الذين اعتبروا ذلك وصما للمجتمع الأردني، وأنه من شأنه أن يفتح أعين أبناء الطبقات المحافظة خاصة الفتيات على أمور غير مرغوب فيها، ويستهدف إفساد براءتهن.

مسلسل جِن
مسلسل أردني يتناول قصة مجموعة من الطلاب في مرحلة الثانوية كانوا في رحلة بإقليم البتراء السياحي، وتتطور الأحداث في أجواء يمكن وصفها بالخيالية، وتتشابك التفاصيل ضمن نسيج العلاقات العاطفية الجريئة بين أبطال العمل، بالإضافة إلى وجود جِن يتلبس البشر ويسعى لتخريب حياتهم مما يدفع مجموعة الطلاب للتدخل وإنقاذ الناس.
مسلسل جِن عُرض في منتصف 2019 ونال الكثير من التعليقات التي وصفته بالإباحية، وبعدم ملامسة المسلسل وأحداثه للمجتمع العربي عموما وخاصة المجتمع الأردني، وتناقل أفكار مسكوت عنها بما يخص العلاقات الجنسية في مجتمع تقليدي، كما انتُقد بسبب ضعف أداء الممثلين.
الأمر الذي جعل نتفليكس ترد وتدافع عن أبطال المسلسل في تدوينة عبر موقعها الرسمي على تويتر قائلة:" تابعنا بكل أسف موجة التنمر الحالية ضد الممثلين وطاقم العمل في مسلسل جِن، ونعلن أننا لن نتهاون مع أي من هذه التصرفات والألفاظ الخارجة لطاقم العمل، موقفنا لطالما كان متمركزاً حول قيم التنوع والشمولية، ولذلك نحن نعمل على توفير مساحة آمنة لكل محبي المسلسلات والأفلام حول المنطقة".

فيلم المسيح"messiah"

تدور أحداث المسلسل حول عملية مخابرات أمريكية تحقق في أمر رجل يدعي أنه المسيح آت برسالة إلهية وعلى البشر أن يتبعوه.
أثار المسلسل جدلا حتى قبل عرضه، وتواصل الجدل بعد العرض حيث رفضته شريحة كبيرة من الجماهير العرب سواء المسلمين أو المسيحين، واعتبروها إساءة لشخصية النبي عيسى عليه السلام، في حين رأت شريحة كبيرة أخرى أن العمل لا يتخذ موقفا دينياً محدداً، وأن الطابع السياسي الاجتماعي يطغى على الديني، فاضطرت نتفليكس أن تحذف المسلسل بعد موسم واحد من عرضه.

فيلم cuties

هو فيلم درامي فرنسي عُرض لأول مرة في مهرجان صندانس للأفلام في يناير 2020، تدور أحداثه حول فتاة سنغالية فرنسية تعيش في باريس، نشأت في بيئة إسلامية تقليدية، وهي عالقة بين القيم التقليدية وعالم منصات التواصل الاجتماعي الذي دفعها للقيام بأشياء جريئة.
فيلم cuties أثار الجدل منذ الإعلان الدعائي له بوضع ملصق يظهر أربع فتيات في سن الحادية عشر في أوضاع راقصة مركبة تكاد تكون جنسية، وأثار غضبا واسعا دعا نتفليكس إلى سحب الملصق والاعتذار عنه.
وفي توقيت عرض الفيلم على المنصة، نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقريراً يوضح أن فيلم cuties تسبب في إضعاف الشبكة الأمريكية نتفليكس بنسبة ضخمة بسبب الحالة التي صاحبت الفيلم منذ عرضت لأول مرة في سبتمر 2020، حيث اتهمت بالترويج للجنس المفرط للأطفال، وهو ما دُشن على إثره حملة لمقاطعة نتفليكس.
اعتذرت نتفليكس في بيان لها على تويتر" نحن آسفون بشدة للعمل الفني غير المناسب الذي استخدمناه في فيلم cuties لم يكن الأمر جيداً، ولم يكن ممثلا لهذا الفيلم الفرنسي الذي حاز بجائزة صندانس لقد قمنا الآن بتحديث الصور والوصف.

مسلسل Reasons why 13

مسلسل درامي للمراهقين تدور قصته حول" كلاي جنسن" الذي يعود إلى منزله يوما ما من المدرسة ليجد صندوقاً يحمل اسمه على شرفة منزله وبداخله شرائط كاسيت سجلتها زميتله" هنا بكير" قبل أسبوعين من انتحارها بشكل مأساوي، ويتضمن التسجيل ثلاثة عشر سبباً جعلتها تقرر إنهاء حياتها.
أثار المسلسل جدلا في شتى أنحاء العالم من طرحة ليتناول مشاكل الانتحار والتنمر بين المراهقين في أمريكا، وبعد هجوم شديد عليه؛ قررت نتفليكس وقف عرض الجزء الخامس منه.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك