ما هو صندوق أبوظبي السيادي ومتى دخل السوق المصرية؟ - بوابة الشروق
الجمعة 19 أبريل 2024 2:09 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

ما هو صندوق أبوظبي السيادي ومتى دخل السوق المصرية؟

عبدالله قدري
نشر في: السبت 24 فبراير 2024 - 7:35 م | آخر تحديث: السبت 24 فبراير 2024 - 7:36 م
كشفت "القابضة" (ADQ)، وهي شركة استثمارية قابضة في إمارة أبوظبي، عن خطط لاستثمار 35 مليار دولار بمدينة رأس الحكمة في الساحل الشمالي.

وحسب بيان الشركة، ستستحوذ "القابضة" (ADQ) على حقوق تطوير مشروع رأس الحكمة مقابل 24 مليار دولار؛ بهدف تنمية المنطقة لتصبح واحدة من أكبر مشاريع تطوير المدن الجديدة من خلال ائتلاف خاص.

وفي إطار هذا الاستثمار، ستقوم "القابضة" (ADQ) بتحويل 11 مليار دولار من الودائع التي سيتم استخدامها للاستثمار في مشاريع رئيسية في جميع أنحاء مصر لدعم نموها الاقتصادي وازدهارها، وفقًا للبيان.

ولا يعد اسم "القابضة" جديدًا عن الاستثمار في مصر، فخلال السنوات الماضية دخلت الشركة في شراكات عديدة في السوق المصري، كان أبرزها برنامج الطروحات المصرية.

يوضح التقرير التالي، تاريخ الشركة القابضة، واستثماراتها في مصر، ومحفظتها المالية.

ما هي الشركة القابضة؟

(ADQ) اختصارًا لشركة أبوظبي التنموية القابضة، وهي صندوق ثروة سيادي يقع في أبو ظبي، ويعتبر واحدًا من أكبر الصناديق السيادية في المنطقة، وتم تأسيسه في عام 2018، ويرأس مجلس إدارته، طحنون بن زايد مستشار الأمن الوطني الإماراتي، بينما يرأس الجانب التنفيذي وزير الاستثمار الإماراتي، محمد حسن السويدي.

ويدير الصندوق أصولا بقيمة 190 مليار دولار وفقاً لبيانات معهد SWFI، ويساهم بنحو 22% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي لإمارة أبوظبي، بحسب موقع "Global SWF"، والموقع الرسمي للشركة.

منذ تأسيسها في عام 2018، وإعادة تسميتها إلى ADQ في عام 2020، امتلك الصندوق مجموعة من الشركات الإماراتية الرائدة، معظمها في البنية التحتية والطاقة، والأغذية والزراعة والرعاية الصحية والنقل والخدمات، والسياحة والترفيه والعقار، والخدمات المالية. أكثر من 25 شركة ضمن مجموعة شركات المحفظة المالية للصندوق، كما يوظف أكثر من 86 ألف موظف، وفق الموقع الرسمي.

ويصنف الصندوق نفسه بأنه شريك استراتيجي لحكومة أبوظبي، ويمتد الحضور الجغرافي للصندوق إلى أكثر من 132 دولة عبر العالم.

متى دخل صندوق أبو ظبي مصر؟

بعد عام من تأسيسه، دخل الصندوق السوق المصرية بمحفظة استثمارية بلغت 20 مليار دولار، وجرى ذلك بالاتفاق مع صندوق مصر السيادي، بعد زيارة أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الإمارات، لتتركز استثتمارات الصندوق في مجموعة من الأصول.

ومنذ ذلك الوقت، دخل الصندوق للاستمثار في مجموعة من الأصول في أبريل 2022، واستحوذ على حصص في 5 شركات مقيدة ببورصة مصر، وهي حصص في البنك التجاري الدولي (340 مليون سهم)، فوري (215 مليون سهم)، الإسكندرية لتداول الحاويات (476 مليون سهم)، موبكو (46 مليون سهم)، أبو قير للأسمدة (271 مليون سهم).

وفي 15 يناير 2024، استحوذ الصندوق، وتابعته "أدنيك"، على حصة 40.5% في 7 فنادق تاريخية بشركة "آيكون" ذراع قطاع الضيافة لمجموعة طلعت مصطفى، والتي تملك إجمالًا 15 فندقًا في القاهرة والإسكندرية وشرم الشيخ، بقيمة 882.5 مليون دولار.

كما استحوذ الصندوق على حصص أقلية في 3 شركات بقيمة 800 مليون دولار. وطرحت الحكومة حصص أقلية ما بين 25 إلى 30%، وهي شركات إيثيدكو (أكبر منتج للإيثيلين والبولي إيثيلين في مصر)، وشركة الحفر المصرية وشركة إيلاب، التابعتان لقطاع البترول.

عام 2021، استحوذ الصندوق على شركة التطوير العقاري الرائدة سوديك، إلى جانب شركة الدار العقارية، وكذلك شركة آمون فارما التابعة لشركة باوش هيلث الكندية، وكذلك مالك العلامة التجارية أطياب، شركة الإسماعيلية للاستثمارات الزراعية والصناعية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك