وزير الري من إندونيسيا يؤكد أهمية مشروع الممر الملاحي لخدمة دول حوض النيل - بوابة الشروق
الخميس 20 يونيو 2024 12:01 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير الري من إندونيسيا يؤكد أهمية مشروع الممر الملاحي لخدمة دول حوض النيل


نشر في: الجمعة 24 مايو 2024 - 2:11 م | آخر تحديث: الجمعة 24 مايو 2024 - 2:11 م

على هامش فعاليات "المنتدى العالمي العاشر للمياه" في بالي بدولة إندونيسيا، التقى هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، سام شيبتوريس وزير المياه والبيئة بجمهورية أوغندا للتباحث حول سُبل تعزيز التعاون بين مصر وأوغندا في مجال المياه.

وأشار الدكتور سويلم للمناقشات البناءة التي جرت مع السيد شيبتوريس خلال فعاليات إسبوع القاهرة السادس للمياه وزيارته لأوغندا في أكتوبر ٢٠٢٣.

وأعرب عن رغبة مصر في استمرار التعاون لخدمة مواطني أوغندا واتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ القرارات والتوصيات الصادرة عن هذه اللقاءات، بما في ذلك إعداد بروتوكول التعاون الفني المستقبلي في أقرب وقت، والذي يهدف للتعاون في مجالات حصاد مياه الأمطار، ومتابعة المياه الجوفية، واستخدام الطاقة الشمسية لرفع المياه من الآبار، وتعزيز قدرات العاملين بوزارة المياه والبيئة الأوغندية.

وأكد الدكتور سويلم أهمية التعاون الممتد بين البلدين، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم في عام ٢٠١٠ لتنفيذ مشروعات التعاون الفني في أوغندا.

وأشار إلى أن هذه المشروعات تشمل تنفيذ ٧٥ بئر جوفي لتوفير مياه الشرب النقية، وإنشاء خزانات لمياه الأمطار لتوفير المياه للمواطنين وللثروة الحيوانية والاستخدامات المنزلية، بالإضافة إلى التدريب وبناء القدرات للكوادر الأوغندية.

وتحدث الدكتور سويلم أيضًا عن أهمية "مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط"، الذي يعتبر ممرًا حيويًا لتطوير حركة التجارة بين دول حوض النيل ودول العالم، مما يفتح آفاقًا للتكامل في كافة المجالات بين دول حوض النيل.

وفي ختام البيان، دعا الدكتور سويلم دولة أوغندا للمشاركة في مبادرة AWARe، وتعيين نقطة اتصال من الجانب الأوغندي لتحديد المشروعات ذات الأولوية للجانب الأوغندي في مجال المياه والمناخ، لتمكين الاستفادة من المبادرة في توفير التمويلات اللازمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك