الخارجية الأمريكية: على أوكرانيا إجراء بعض الإصلاحات للانضمام إلى حلف الناتو - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 11:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الخارجية الأمريكية: على أوكرانيا إجراء بعض الإصلاحات للانضمام إلى حلف الناتو

وكالات
نشر في: الإثنين 24 يونيو 2024 - 6:20 م | آخر تحديث: الإثنين 24 يونيو 2024 - 6:20 م

صرح مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا وأوراسيا جيمس أوبراين، اليوم الاثنين، بأن الولايات المتحدة تتوقع أن تسفر قمة الناتو المقبلة في واشنطن في يوليو (تموز) عن قرار إيجابي بشأن عضوية أوكرانيا المستقبلية في الاتحاد الأوروبي.
وقال المسؤول الأمريكي في مؤتمر صحفي: "أتوقع أنه نتيجة لقمة الناتو، سيتم اتخاذ قرار إيجابي من الاتحاد الأوروبي بشأن عضوية أوكرانيا".
وأشار إلى أن الوضوح فيما يتعلق بآفاق أوكرانيا في الاتحاد الأوروبي سيسمح "بوضع جسر واضح" للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، وهو ما يعني، من بين أمور أخرى، التزامات على كييف بتنفيذ عدد من الإصلاحات الضرورية، وفقا لوكالة سبوتنيك.
وأوضح المسؤول الأمريكي أن الولايات المتحدة تطالب الصين "باستخدام نفوذها لجلب روسيا إلى طاولة المفاوضات - مع أوكرانيا - لحل هذا الصراع"، وفق تعبيره.
وأضاف جيمس أوبراين، مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأوروبية والأوراسية، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة تعتقد أن عائدات الأصول الروسية المجمدة يجب أن تسمح لأوكرانيا بمواصلة العمليات العسكرية حتى عام 2025.
وتابع: "لقد رأينا دول مجموعة "السبع" توافق على جمع الموارد اللازمة لمواصلة هذه المعركة، وهذا القرار، الذي نأمل أن يتم تأكيده قريبًا، يهدف إلى استخدام عائدات الأصول الروسية المجمدة لإنشاء تسهيل ائتماني يسمح لأوكرانيا بتلقي 50 مليار دولار من الأموال.

وفي 9 يونيو الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنه توصل إلى اتفاق مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بشأن استخدام عائدات الأصول الروسية المجمدة لنقلها إلى كييف.
وفي وقت سابق، ذكرت السلطات الأمريكية ووسائل الإعلام الغربية أن استخدام الدخل من الأصول الروسية المجمدة لسداد القرض الذي يمكن أن تمنحه الولايات المتحدة لأوكرانيا هو قيد المناقشة حاليًا.
ووفقا لصحيفة "فايننشال تايمز"، فإن الولايات المتحدة تضغط على دول مجموعة السبع لتحويل قرض إلى أوكرانيا، والذي تقترح سداده باستخدام الدخل المستقبلي من الأصول الروسية المجمدة في الغرب، والتي يقع معظمها في أوروبا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك