فتح باب تقديم مشروعات الأفلام العربية والسعودية لمعمل البحر الأحمر - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 12:56 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

فتح باب تقديم مشروعات الأفلام العربية والسعودية لمعمل البحر الأحمر

أحمد فاروق
نشر في: الإثنين 25 يناير 2021 - 2:07 م | آخر تحديث: الإثنين 25 يناير 2021 - 2:07 م

• يقام ضمن فعاليات مهرجان البحر الأحمر السينمائي.. ويقدم جائزتين لمشروعين بقيمة 100 ألف دولار لكل منهما

أعلن مهرجان البحر السينمائي الدولي، فتح باب التسجيل للاشتراك في الدورة الثانية من معمل البحر الأحمر، بالتعاون مع تورينو فيلم لاب، حيث يعود هذا العام ببرنامج تطوير وتدريب احترافي يشمل 5 ورش عمل تقام على مدى 8 أشهر.

 

ويفتح باب المشاركة للمخرجين في أول أو ثان تجاربهم السينمائية لفيلم روائي طويل، وذلك اعتبارا من اليوم وحتى السبت الموافق 27 فبراير المقبل، على أن يتم تقديم الطلبات على موقع مهرجان البحر الأحمر السينمائي على الإنترنت.

 

ويهدف معمل البحر الأحمر هذا العام إلى استقطاب 12 مشروعا، نصفها من السعودية والنصف الآخر من جميع أنحاء العالم العربي. ويشارك عن كل مشروع سينمائي فريق من منتج ومخرج، إضافة الى الكاتب في حال ارتباط المشروع بكاتب.

 

وتقبل المشروعات في كل مراحل تطويرها، باعتبار أن البرنامج يغطي العملية الإنتاجية بشكل متكامل، مع التركيز على النواحي الإبداعية التي تستهدف المخرج والكاتب، إضافة إلى شق خاص بالمنتجين، حيث يحصل المشاركون على فرصة تطوير مهاراتهم المهنية والفنية، إضافة إلى تطوير المشروع بالعمل مع خبراء دوليين في مجالات التصوير السينمائي، والإنتاج، والسيناريو، والصوت، وعمليات ما بعد الإنتاج.

 

ومع نهاية البرنامج، يتوقع تطوير كل مشروع بما يضمن استعداده الكامل للنجاح في المرحلة المقبلة. حيث ينافس المشاركون على جائزتين إنتاجيتين بقيمة 100 ألف دولار لكل منهما. كما يمكن للمشاريع الاستفادة من فرص التمويل الأخرى التي يوفرها مهرجان البحر الأحمر السينمائي والاجتماع بأهم العاملين في صناعة السينما من جميع أنحاء العالم.

 

وعلقت مديرة معمل البحر الأحمر جمانة زاهد: "متشوقون لاستقبال مجموعة جديدة من المشاركين، حيث نأمل أن ندعم المزيد من الأفلام للوصول الى شاشات السينما". وتابعت: "شهدنا في النسخة السابقة من معمل البحر الأحمر الإمكانات الهائلة في السرد العربي والسعودي ووجود مثل هذه الفرص لصناعنا هو برأيي حافز مهم، لا سيما في مثل هذه الأوقات المضطربة".

 

من جانبها، أكدت مرسيدس فرناندز، المديرة التنفيذية لتورينو فيلم لاب، سعادتها بالعودة إلى العمل مع مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.

 

وأضافت: "اكتشفنا العام الماضي كثيرا من المواهب العربية والسعودية الشابة، وكان من الرائع العمل مع هذه المجموعة من السينمائيين لدعم نموهم المهني والفني. واليوم سعداء جدا بتجديد تعاوننا مع معمل البحر الأحمر، خصوصا للأهمية التي تميز هذه الفترة المفصلية التي نعيشها".

 

وتابعت: "نحن فعلا بحاجة لدعم المواهب الشابة وتزويد جيل من السعوديين والعرب بالمهارات والخبرات التي ستمكنهم من المنافسة على الساحة العالمية".

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك