غرفة الملابس: تدريب وتشغيل 10 آلاف عامل وعاملة سنويا بمصانع الدلتا والوجه البحري - بوابة الشروق
الخميس 19 مايو 2022 6:54 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








غرفة الملابس: تدريب وتشغيل 10 آلاف عامل وعاملة سنويا بمصانع الدلتا والوجه البحري

محمد المهم
نشر في: الثلاثاء 25 يناير 2022 - 12:12 م | آخر تحديث: الثلاثاء 25 يناير 2022 - 12:12 م

وقعت غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية باتحاد الصناعات المصرية، في ختام المؤتمر السنوي الأول، بروتوكولًا للتعاون مع إحدى المؤسسات الخاصة.

ويأتي في إطار الحرص على بناء شراكة استراتيجية لدعم التنمية الاقتصادية والصناعية والتجارية الداخلية والخارجية بين الشركات والمؤسسات الوطنية وزيادة وتعميق المنتج المحلي.

وأكد محمد عبد السلام رئيس مجلس إدارة الغرفة: "سنقوم بتنفيذ دورات تدريبية وفنية وإرشادية للشباب المستهدفين للعمل بالمصانع أو ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة مع توفير المدربين والموجهين مع تقييم الأفكار المقدمة واختيار الأفكار الابتكارية والإبداعية الممكن تنفيذها، والتنسيق بشأن تحويلها لمشروعات، وكذلك تحديد الوظائف المطلوب شغلها في المصانع المتوسطة والكبيرة التابعة للغرفة".

وأضاف أنه من المنتظر أن يتم تدريب وتشغيل ما لا يقل عن 10 آلاف عامل وعاملة سنويًا وفق الحد الأدنى للأجور منهم 5000 في مصانع المناطق الحرة بمناطق الدلتا، ومناطق وجه بحري، وذلك بالتعاون مع الجهات المانحة.

كما سيتم تعزيز فرص تمكين المرآه اقتصاديا وتأهيل 50 مصنعًا صغيرًا ومتناهي الصغر للتصدير دعمًا للمنتج الإبداعي.

ويهدف البروتوكول الي نشر مفهوم الاقتصاد الأخضر وإعادة تدوير المخلفات بطرق صديقة للبيئة وتعزيز المسئولية المجتمعية الخاصة بالعمل والتدريب داخل المصانع لطلبة التعليم الفني بما فيه من دعم للمؤسسات التعليمية والتدريبية، وتغيير ثقافة ومفهوم العمل الفني لتلبيه احتياجات الصناعة من العمالة الماهرة والراغبة في العمل وتوفير فرص عمل لائقة.

وسيتم تشكيل لجنه لتسيير البروتوكول من الطرفين مع الالتزام ببناء شراكة استراتيجية لإعداد وتنفيذ وإدارة مشروعات تنموية مشتركة، وتبادل الخبرات في مجال كتابة المقترحات التمويلية والتعامل مع الجهات المانحة مع دعم منظومة المشاركة المجتمعية الخاصة بأصحاب المصانع والتعاون المشترك لتعزيز بناء منظومة التعليم الفني والمهني.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك