من التسريبات إلى قناة يوتيوب.. أبرز إطلالات مبارك بين تنحيته ووفاته - بوابة الشروق
الجمعة 30 أكتوبر 2020 6:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

من التسريبات إلى قناة يوتيوب.. أبرز إطلالات مبارك بين تنحيته ووفاته

محمد نصر
نشر في: الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 2:11 م | آخر تحديث: الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 2:11 م

خلال السنوات التسع التي أعقبت خروج الرئيس الأسبق حسني مبارك من السلطة، عقب ثورة 25 يناير، بعد حكم استمر لثلاثة عقود، لم ينقطع ظهوره الإعلامي أو أخباره فلم يكد يمرّ نحو شهرين على تاريخ تنحيه في 11 فبراير2011، حتى أطل علينا في تسجيل صوتي بثته قناة «العربية»، وتلك كانت البداية التي تبعتها مداخلات هاتفية وحوارات صحفية وبيانات مكتوبة، وإدلاء بالشهادة في القضايا، انتهاء بحديثة لمتابعيه قبل نحو خمسة أشهر عبر قناة حملت اسم «أرشيف مبارك» على موقع «يوتيوب»، 15 أكتوبر الماضي؛ وهو ما ترصده «الشروق» عقب وفاته، في التقرير التالي:

في 10 أبريل 2011، كان الظهور الإعلامي الأول للرئيس الأسبق، عقب تنحيه عن السلطة، في تسجيل صوتي له بثته قناة «العربية»، أوضح فيه دوافع تنحيه عن السلطة متوعدا بمقاضاة المشككين في ثروته، مؤكداً عدم امتلاكه حسابات أو عقارات أو أرصدة خارج جمهورية مصر العربية، معبرا عن ألمه مما رأى أنه قد تعرض له هو وأسرته، حيث قال: " تألمت كثيرًا مما أتعرض له أنا وأسرتي من حملات ظالمة وادعاءات باطلة تستهدف الإساءة إلى سمعتي، والطعن في نزاهتي، ومواقفي وتاريخي العسكري والسياسي الذي اجتهدت خلاله من أجل مصر وأبنائها".

وفي نهاية نوفمبر 2014، وعقب الحكم ببراءته في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير، تحدث مبارك في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، على قناة «صدى البلد» عن حصوله على البراءة حيث قال: «أنا لم ارتكب شيء إطلاقا.. عندما سمعت الحكم الأول ضحكت، والحكم الثاني كنت منتظر..». وعن كيف رأى ثورة يناير كرئيس لمصر قال: «والله اللي شوفته في 25 يناير عينك ماتشوف إلا النور، مقدرش أتكلم عنه في التليفون، انا شوفت أحداث كنت استغرب عليها، وخصوصا أخر عشر سنين كانوا صعبين، العشر سنين الأخيرة ظهر فيها نتاج العشرين سنة اللي قبليها من تليفونات لـ لـ.. قلبوا علينا، اقلبوا انتوا حرين».

وفي الذكرى 33 لتحرير سيناء، أبريل 2015، كانت المداخلة الثانية لمبارك في برنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، والتي أكد فيها على شعوره بالفخر في تلك الذكري 25 أبريل شأنه في ذلك "شأن كل مقاتل وكل جندي مصري يحمل شرف العسكرية المصرية وينتمي للمؤسسة العسكرية المصرية العريقة"، موضحاً أنه سعى لاسترداد طابا وأن إسرائيل كانت تراوغ بكل السبل من أجل الاحتفاظ بها وأنه "فوت على إسرائيل كل المحاولات للمراوغة"؛ مضيفا: "يجب أن نثق في قدرات جيشنا ونقف خلفه، وأبناء المؤسسة العسكرية وعلى رأسهم السيسي، فهم يعلمون جيدا معنى السيادة الوطنية وقدسية التراب الوطني، وأنا أثق في حكمة الريس السيسي وأقول له ربنا يوفقك".

في مايو 2019، أجرت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، لقاءً صحافياً مع الرئيس الأسبق نشر على صفحات جريدة «الأنباء» الكويتية، حيث ركز الحوار عدة محاور كان منها حرب الخليج، وصفقة القرن، وتأثير الدور الأميركي والروسي في الشرق الأوسط.

في الذكرى السادسة والأربعين لحرب أكتوبر، 15 أكتوبر 2019، وللمرة الأولى بعد نحو 8 سنوات على تنحيه، اتخذ الرئيس الأسبق مبارك من موقع عرض الفيديوهات الأشهر «يوتيوب»، منصة للظهور الإعلامي عبر قناة حملت اسم أرشيف مبارك Mubarak archives - وقد كان لمواقع التواصل الاجتماعي دورا بارزا في الحشد لإسقاطه- حيث تحدث وروى ذكرياته عن حرب أكتوبر 1973، وإعداد خطتها والتنسيق المصري السوري في الحرب، وتدريب وإعداد القوات الجوية، وكذلك «ثغرة الدفرسوار» والتي تعد من النقاط الخلافية في تاريخ الحرب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك