لا تحكم على الكتاب من عنوانه.. دراسة: الشخص المبتسم دائما قد يكون مخادع كبير - بوابة الشروق
السبت 4 ديسمبر 2021 4:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

لا تحكم على الكتاب من عنوانه.. دراسة: الشخص المبتسم دائما قد يكون مخادع كبير

ياسمين سعد
نشر في: الخميس 25 نوفمبر 2021 - 11:14 ص | آخر تحديث: الخميس 25 نوفمبر 2021 - 11:14 ص

هل لاحظت أنك تثق في الشخص المبتسم دائما دون حتى أن تعرفه حق المعرفة؟ يعطينا الأشخاص المبتسمة انطباعا بأنهم يريدون مصلحتنا، وبأنهم موجودون في حياتنا فقط لنشر المشاعر الإيجابية، ولكن احذر فقد تكون هذه الابتسامة خادعة.

أثبت مجموعة من الباحثين أن الأشخاص المبتسمين دائما ليسوا بالضرورة أشخاص صادقين، بل يمكن أن يبتسم الشخص لأنه فعل شيئا سيئا ولم يعاقب عليه، بحسب ما ذكر في موقع سايكولوجي توداي.

تقول الدراسة التي أشرفت عليها الدكتورة نيكول رودي، بعنوان الشعور بالرضا بعد التصرف بشكل سيئ، إن هناك أشخاصا لا يشعرون بالندم بعد التصرف بشكل سيئ، بل على العكس تنتابهم موجة من المشاعر الإيجابية بعد الإفلات من العقوبة، خاصة بعد أول فعل سيئ يرتكبونه.

وأوضحت الدراسة أن الناس يثقون في الشخص المبتسم، ويشعرون بالثقة من أنه لا يمكن أن يكون فعل أي شيء سيئ للآخرين، لأنهم لا يتوقعون أن الشخص المذنب لا يشعر بالندم بعد ارتكاب فعلته.

ضربت دكتورة رودي، مثالا مبسطا لشرح الربط بين التصرف غير الأخلاقي ومدى الشعور بالرضا الذي يحصل عليه المذنب بعد تصرفاته السيئة، بالأفلام التي توضح مدى سعادة الأثرياء وهم يسرقون مقتنيات ثمينة يستطيعون تحمل تكلفتها، ففي الواقع هناك بعض الأشخاص الذين يحبون التباهي بما فعلوه من جرائم.

لكن ماذا عن نظرية السلوك الأخلاقي التي تفترض أن السلوك غير الأخلاقي يترك أثرا سيئا في نفس المذنب؟ تقول رودي إنها غير صحيحة في كل الأحوال، وأن بحثها يثبت أن هناك ما يسمى بمصطلح نشوة الغش، وهي الشعور بالسعادة من قبل الشخص الذي نجح في خداع غيره وأفلت من العقاب.

وأشارت رودي إلى أن أقرب مثال لهذه النشوة هو الفاكهة المحرمة، فجميع المحرمات تكون بالنسبة للمخادعين أكثر جاذبية، ويستمتعون بها فور الحصول عليها.

بعد إجراء تجارب خلال 6 دراسات، وُجد أن الأشخاص الذين أكدوا أنهم سيشعرون بالذنب بعد خداعهم لأي شخص، شعروا بالرضا والنشوة عندما أتيحت لهم الفرصة الحقيقية لخداع الآخرين، حيث وجدوا أن التجربة ممتعة.

وبالرغم من شعور المشاركين في التجربة بالرضا عن خداعهم للآخرين، إلا أنهم أكدوا أنه ليست كل التصرفات غير الأخلاقية تسبب لهم نشوة الغش، لأنه في بعض الأوقات تتعرض الضحية لضرر كبير، وهنا يتوقف المرح بالنسبة إليهم.

تبين الدراسة أن الشخص المبتسم دائما يبدو ودودا، ولكنه يمكن أن يمثل خطورة حقيقية على حياة الآخرين إذا كان من نوع الأشخاص الذي يخدع الجميع حتى يحصل على متعته الخاصة، ولذلك لا تحكم على الكتاب من عنوانه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك