دولار السوق السوداء يرتفع مجددا ويصل إلى 10.65 جنيه - بوابة الشروق
الأحد 23 يونيو 2024 10:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

دولار السوق السوداء يرتفع مجددا ويصل إلى 10.65 جنيه

كتب - محمود العربي وأحمد اسماعيل
نشر في: الثلاثاء 26 أبريل 2016 - 3:08 م | آخر تحديث: الثلاثاء 26 أبريل 2016 - 3:08 م

عاود سعر الدولار مقابل الجنيه المصري الارتفاع خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، في السوق السوداء، وزاد بنحو 10 قروش، ليصل إلى 10.60 جنيه للشراء و10.65 جنيه للبيع، مقارنة بـ 10.50 جنيه للشراء و10.55 للبيع أول أمس.

وكان سعر الدولار في السوق السوداء قد خسر 11% من قيمته بواقع 1.3 جنيه، وهبط من 11.8 جنيه إلى 10.5 جنيه منذ نهاية الأسبوع الماضي، على خلفية إغلاق البنك المركزي لعدد من شركات الصرافة غلقا نهائيا بسبب اتهامات بتلاعبها بسعر الدولار والمضاربة عليه، إضافة إلى إعلان دولة الإمارات العربية تقديم 4 مليارات دولار دعما لمصر، نصفها وديعة لدى البنك المركزي، والنصف الثاني كاستثمارات، وتوقع مسئولون من البنك المركزي في تصريحات صحفية أن تصل تلك المليارات مصر خلال أسبوعين، وأن ترفع الاحتياطي من النقد الأجنبي ليصل إلى 18.5 مليار دولار.

ويرى محمد رضوان، عضو شعبة الصرافة باتحاد الغرف التجارية، أن معاودة سعر العملة الخضراء الارتفاع جاء بسبب استغلال انخفاض الأسعار للحصول على الدولار، مما خلق طلبا جديدا كبيرا عليه.

وقال أحد العاملين في إحدى شركات الصرافة، طلب عدم نشر اسمه، خلال نهاية تعاملات أول أمس ارتفعت العملة الامريكية مرة أخرى نتيجة لوجود طلبات كبيرة على الدولار، "فقد قفز الدولار ليصل إلى 10.55جنيه بعد أن كان في بداية التعاملات 10.45 جنيه"، كما يقول العامل.

ومع زيادة الطلبات على العملة الخضراء "استمر سعر العملة في الزيادة خلال تعاملات الأمس"، كما يقول المصدر، مشيرا إلى أن السوق السوداء قد أصيبت بحالة من الركود خلال تعاملات نهاية الأسبوع الماضي وامتدت إلى بداية الأسبوع الحالي مع إعلان الدعم الإماراتي.

وبحسب سمارة طنطاوي، رئيس إحدى شركات الصرافة المغلقة، إن شركات الصرافة عرضت على البنك المركزي خلال اجتماعها الأخير معه، الغلق لمدة شهر، لكن البنك رفض العرض.

وأضاف طنطاوي، أن السوق شهد عمليات مضاربة واسعة، وطلب وهمي على الدولار خلال الأسابيع القليلة الماضية، مما تسبب في رفع الأسعار بشكل مبالغ فيه.

وقد طرح البنك المركزي عطاءا دوريا خلال تعاملات اليوم، بقيمة 120 مليون دولار، حيث باع 118.7 مليون دولار بسعر 8.78 جنيه للدولار دون تغيير عن سعر العطاء السابق له.

واقترح رضوان، مبادرة يقوم بها البنك المركزي أو البنوك المصرية بالاجتماع مع المستوردين للتوقف عن شراء الدولار لمدة أسبوعين، وفي هذه الحالة ستتراجع الأسعار إلى أقل من 10 جنيهات.

وكان البنك المركزي المصري قد ثبت سعر صرف الجنيه، في عطاء البنوك الدوري، والذي طرحه يوم الثلاثاء الماضي، ليستقر سعر البيع للبنوك عند 8.78 جنيه للدولار، ترفع بها البنوك سعر البيع 10 قروش للجمهور ليصبح 8.88 جنيه للدولار.

وقد ارتفعت احتياطيات النقد الأجنبي لدى المركزي بنهاية مارس الماضي، بنحو 27 مليون دولار، ليصل إلى 16.560 مليار دولار، مقابل 16.533 مليار دولار بنهاية فبراير السابق له.
وكان بنك الاستثمار "فاروس" قد توقع أن ينخفض الجنيه رسميا مقابل الدولار إلى 8.50 جنيه بنهاية النصف الأول من العام الحالي، في حين توقع بنك الإمارات دبي الوطني أن يصل الدولار إلى 9 جنيهات بنهاية العام الجاري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك