فنان سوري يرسم جدارية لأنجيلا ميركل امتنانا لما قدمته للاجئين - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 أغسطس 2022 3:55 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

فنان سوري يرسم جدارية لأنجيلا ميركل امتنانا لما قدمته للاجئين

جدارية أنجيلا في إدلب السورية
جدارية أنجيلا في إدلب السورية
ياسمين سعد
نشر في: الأحد 26 سبتمبر 2021 - 10:17 م | آخر تحديث: الأحد 26 سبتمبر 2021 - 10:17 م

يعكف فنان سوري يدعى عزيز أسمر، على رسم جدارية للمستشارة أنجيلا ميركل، في منطقة إدلب بشمال سوريا، كعربون امتنان وشكر منه للسيدة التي ساعدت اللاجئين السوريين، وعلى وشك أن تترك منصبها بعد انتخابات اليوم الأحد، 26 سبتمبر.

هذه ليست الجدارية الأولى التي يرسمها عزيز لميركل، حيث رسم لها جدارية أخرى عندما ظهرت سلبية تحاليلها من فيروس كورونا، في مارس الماضي، فقد رسم الأسمر تهنئة لها، لوحة على جدران غرفة أطفال تعرضت للقصف في منطقة بنش بشمال سوريا، حسبما ذكره موقع دويتش فيلة.

ورسم أسمر اللوحة التي تصور أنجيلا وهي تحمل قلبا أحمرا مكتوب عليه بنش، بينما كان في خلفية الصورة العلم السوري، مكتوبا عليه رسالة باللغة الألمانية تقول: "نحن في إدلب، سعداء بسلامتك".

وقال الفنان عزيز الأسمر لصحيفة الإندبندنت وقتها: "أنجيلا ميركل رحبت بالسوريين واللاجئين من جميع أنحاء العالم، إنها إنسانة طيبة ونتمنى لها من سوريا كل التوفيق".

عندما رسم أسمر مع زميله الفنان أنيس حمدون هذه اللوحة الجدارية، في المبنى الضخم الذي كان يضم حضانة للأيتام، والذي تعرض للقصف الشديد قبل عدة أسابيع فقط من رسم اللوحة، كانت كُتب الأطفال وأقلامهم ملقاة وسط الأنقاض بينما كان الاثنان يرسمان صورة أنجيلا.

أشاد السوريون في جميع أنحاء العالم بقرار ميركل بفتح حدود ألمانيا أمام أكثر من مليون لاجئ، والذين كانوا أكثرهم من سوريا، في ذروة أزمة اللاجئين في أوروبا عام 2015.

ولذلك يعمل أسمر البالغ من العمر 48 عامًا حاليًا على لوحة جدارية أخرى للمستشارة الألمانية، وهذه المرة كعربون للامتنان والوداع قبل أن تغادر ميركل منصبها بعد الانتخابات العامة الألمانية، اليوم، 26 سبتمبر.

وهذه الجدارية لميركل، ستنضم لمجموعة اللوحات التي رسمها أسمر على أنقاض المباني التي تعرضت للقصف في إدلب، آخر معاقل المعارضة السورية.

يذكر أن أسمر اكتسب شهرة واسعة خلال العام الماضي، عندما رسم إحدى الجداريات لجورج فلويد، المواطن الأمريكي أسمر البشرة الذي قُتل على يد أحد أفراد الشرطة الأمريكية، فقد قال لمجلة تايم في يونيو 2020م، أنه رسم فلويد لأنه عندما صرخ في الفيديو المنتشر للحظة وفاته وهو يقول: "لا أستطيع التنفس"، ذكّره ذلك بالضحايا السوريين الذين كانوا في المستشفيات، ويصرخون قائلين "لا نستطيع التنفس" جراء القصف.

وأكد أنه سيستمر في رسم أهم شخصيات العالم على الجدران المحطمة في سوريا قائلا: "عندما أرسم على الجدران المدمرة، أقول للعالم أنه كان هناك أناس يعيشون هنا، قبل أن يضطروا لترك منازلهم، أو يموتوا جرّاء القصف، فسنحيي دائما ذكراهم، وذكرى المدينة المحطمة".

https://www.dw.com/en/angela-merkel-honored-in-new-mural-by-syrian-artist-aziz-asmar/a-59282126



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك