صناعة الحبوب: 7 شركات تقدمت بالمظاريف المالية والفنية لمناقصة توريد الأرز - بوابة الشروق
الأحد 25 أغسطس 2019 5:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





صناعة الحبوب: 7 شركات تقدمت بالمظاريف المالية والفنية لمناقصة توريد الأرز

محمد المهم
نشر فى : الأحد 27 يناير 2019 - 2:34 م | آخر تحديث : الأحد 27 يناير 2019 - 2:34 م

تقدمت 7 شركات فى المناقصة الثانية للأرز بعروض المظاريف المالية والفنية، اليوم الأحد، التي أعلنت عنها هيئة السلع التموينية منذ أسابيع، بسعر 420 دولارا للطن، وبنفس المواصفات والشروط التي حددتها الهيئة، بحسب تصريحات مجدي الوليلي رئيس لجنة التصدير بغرفة صناعة الحبوب التابعة لاتحاد الصناعات المصرية لـ«الشروق».

وأعلنت هيئة السلع عن المناقصة الثانية لاستيراد الأرز الأبيض الطبيعي تام الضرب "قصير أو متوسط" الحبة، بشرط أن يكون العرض مصحوبا بأربع عينات كل عينة 3 كيلو، لعمل اختبار الطهي لتحديد مدى ملاءمته مع المستهلك المصري.

وقال الوليلي، إن هناك عدة أنواع من الأرز تم طرحها كالصيني والهندي والفيتنامي، موضحا أن المناقصة تشترط توافر نوعية ومذاق الأرز المصرى التى تتماشى مع المستهلك المحلي، بالإضافة إلى توفير ما لا يقل عن 20 ألف طن كحد أدنى.

وتم التعاقد على شراء 47.5 ألف طن أرز صيني في مناقصة عالمية، أجرتها الهيئة فى ديسمبر الماضي، ومن المفترض أن يتم شحن الأرز خلال الفترة من أول فبراير إلى أول مارس 2019.

وكان القطاع الخاص قد تعاقد على استيراد 100 ألف طن أرز من الصين، وصلت على 3 شحنات خلال الفترة من يوليو وحتى سبتمبر 2018.

ووقعت مصر اتفاقية تعاون تجارى مع فيتنام فى أغسطس الماضى، تتضمن توريد مليون طن أرز أبيض، وتصل الكميات على دفعات خلال 3 إلى 4 أشهر مما يعزز الاحتياطى الاستراتيجى للسلعة الهامة لمدة عام قادم، ويصل سعر الطن إلى نحو 350 دولارا تقريبا، ولم يتم تنفيذها حتى الآن.

وتواجه زراعة محصول الأرز عدة أزمات، لا سيما مع تدشين سد النهضة الإثيوبى والمتوقع أن يؤثر على حصة مصر من المياه، والتى تعتمد عليها زراعة الأرز، حيث يقدر إجمالى كمية المياه التى يستهلكها فى العام بنحو 6 مليارات متر مكعب، مما دفع وزارة الرى لإصدار قرار فى فبراير 2018، بخفض مساحة الأرز المزروعة من 1.1 مليون فدان إلى 724.2 ألف فدان، أى بنسبة انخفاض بلغت نحو 30%، حيث دخل الأرز ضمن المحاصيل المستوردة من الخارج مع إعلان الحكومة فى يوليو الماضي فتح باب الاستيراد؛ لسد العجز المتوقع لهذه السلعة الاستراتيجية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك