محافظ المنيا: مشروع تطوير الريف المصرى يتضمن تنمية 192 قرية بالمحافظة - بوابة الشروق
الأربعاء 19 مايو 2021 3:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


محافظ المنيا: مشروع تطوير الريف المصرى يتضمن تنمية 192 قرية بالمحافظة

اسامة القاضي محافظ المنيا
اسامة القاضي محافظ المنيا

نشر في: السبت 27 فبراير 2021 - 10:46 م | آخر تحديث: السبت 27 فبراير 2021 - 10:46 م

كشف اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا، عن الموقف التنفيذى للبرنامج القومى لتطوير الريف المصرى، مشيرا إلى أن المشروع القومى لتطوير الريف المصرى يتضمن 5 مراكز بالمحافظة هى (أبو قرقاص، ملوى، ديرمواس، العدوة، مغاغة)، بإجمالى 192 قرية.
وأضاف أنه جرى تشكيل لجان بنطاق الوحدات المحلية المنفذ بها المبادرة، بالإضافة إلى تشكيل لجان فرعية بكل مركز برئاسة رؤساء الوحدات المحلية وفئات الشباب بالمركز، الجمعيات الأهلية، كما جرى إشراك شباب البرنامج الرئاسى فى المتابعة المركزية بالديوان العام وكذا المتابعة الميدانية.
وأوضح المحافظ، أنه جرى حصر احتياجات التنمية الشاملة بالمراكز المستهدفة بمختلف القطاعات منها (الصرف الصحى، ومياه الشرب، والغاز الطبيعى، والطرق والنقل، والكهرباء والإنارة، ودعم الوحدات المحلية، والتضامن الاجتماعى، والرى، والكبارى، والصحة، والنظافة وتدوير المخلفات، والخدمات البيطرية، والتعليم والأبنية التعليمية، والشباب والرياضة، والبريد، ولاتصالات، والدفاع المدني).

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى قد وجه بتنفيذ مشروع تطوير قرى الريف المصرى والذى يهدف إلى تغيير شامل ومتكامل التفاصيل، وبالتناغم بين جميع الأجهزة الحكومية المعنية لتطوير 1500 قرية وتوابعها كمرحلة أولى، ويستهدف المشروع تطوير جميع فى 26 محافظة بعد استبعاد القاهرة لخلوها من القرى، ويستفيد منها نحو 18 مليون مواطن.
الجدير بالذكر أن عدد القرى المصرية المستهدف تطويرها يبلغ «4741 قرية» وتوابعها «30888» عزبة وكفرا ونجعا، فى إطار التغيير الجذرى لحال وواقع قرى الريف وتوابعها من عزب وكفور ونجوع من جميع جوانب البنية الأساسية والخدمات، والنواحى المعيشية والاجتماعية والصحية.
ويتم تنفيذ هذا المشروع على ثلاث مراحل، الأولى تشمل القرى ذات نسب الفقر من 70% فيما أكثر، والثانية تشمل القرى ذات نسب الفقر من 50% إلى 70%، والثالثة تضم القرى ذات نسب الفقر أقل من 50%. ويتم تحديد القرى الأكثر احتياجًا وفقًا لمعايير: ضعف الخدمات الأساسية من شبكات الصرف الصحى وشبكات المياه، وانخفاض نسبة التعليم، وارتفاع كثافة فصول المدارس، والاحتياج إلى خدمات صحية مكثفة لسد احتياجات الرعاية الصحية، وسوء أحوال شبكات الطرق، وارتفاع نسبة فقر الأسر القاطنة فى تلك القرى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك