السياحة: زيادة 51% في أعداد السياح خلال الربع الأول من 2017 - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 5:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

السياحة: زيادة 51% في أعداد السياح خلال الربع الأول من 2017

دبى :طاهر القطان
نشر في: الخميس 27 أبريل 2017 - 10:03 م | آخر تحديث: الخميس 27 أبريل 2017 - 10:03 م
كشفت الاحصائيات التى تلقتها وزارة السياحة مؤخرا أن الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال الربع الأول من العام الجارى شهدت زيادة قدرها 51% بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، حيث زار مصر خلال الربع الأول من العام الجارى مليون و737 ألف سائح مقابل مليون و150 ألف سائح خلال ذات الفترة فى عام 2016.

وأشارت الاحصائيات إلى أن ألمانيا تصدرت الدول المصدرة للسياح لمصر خلال تلك الفترة بـ226 ألفا و700 سائح فيما جاءت أوكرانيا فى المركز الثانى بـ226 ألفا و500 سائح وإحتلت السعودية المركز الثالث بـ 151 ألفا تلتها الصين بـ103 آلاف ثم بريطانيا بـ75 ألف سائح.

كما كشفت الاحصائيات أن الحركة السياحية الوافدة من دول أوروبا شهدت زيادة قدرها 60.3%، فيما شهدت الحركة الوافدة من أمريكا والمكسيك وكندا زيادة بنسبة 20% ودول أمريكا الجنوبية بـ 74% ، كما شهدت الحركة الوافدة من الدول العربية زيادة بمقدار 38.7% ومن الدول الأسيوية بـ 64%.

وأوضحت أن أعداد الليالى السياحية التى قضاها السياح بمصر شهدت زيادة مقدارها 107.6% خلال تلك الفترة مقارنة بالعام الماضى، حيث قضى السياح 14.2 مليون ليلة مقابل نحو 6.8 مليون ليلة وقضى سياح الدول الأوروبية 7.4 مليون ليله سياحية مقابل 3.1 مليون ليلة العام الماضى بزيادة قدرها 133%.

وأشارت إلى أن السياح الألمان جاءوا فى المركز الأول فى متوسط اعداد الليالى التى قضوها بمصر تلاهم الأوكرانين ثم السعوديين والبريطانيين والأمريكان.

وارتفع عدد السائحين الإماراتيين الوافدين إلى مصر خلال الربع الأول من العام الجارى ليصل الى 15 ألف سائح بنمو 40 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضى.

وقالت مصادر سياحية انه إذا ما سارت الحركة الوافدة بذات المعدلات فإن أعداد السياح بنهاية العام الحالى ستصل إلى 10 ملايين سائح خاصة أن هذا العام سيشهد إطلاق منتجين سياحيين مصريين جديدين هما مسار العائلة المقدسة، والسياحة الاستشفائية والعلاجية وهو ما يدعم الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك