انتر يهدر كل الفرص ويكتفي بالتعادل السلبي مع شاختار في دوري الأبطال - بوابة الشروق
الخميس 26 نوفمبر 2020 11:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

انتر يهدر كل الفرص ويكتفي بالتعادل السلبي مع شاختار في دوري الأبطال

د ب أ
نشر في: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:11 م | آخر تحديث: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:11 م

دفع انتر ميلان الإيطالي ثمن إهدار الفرص السهلة التي سنحت له في الشوط الأول وسقط في فخ التعادل السلبي مع مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

على استاد "دونباس" بمدينة دونيتسك الأوكرانية ، انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي رغم البداية الجيدة لشاختار في أول ربع ساعة من المباراة قبل أن تدين السيطرة لانتر تماما على ما تبقى من مجريات الشوط الأول ولكن العارضة تصدت لتسديدتين من روميلو لوكاكو ونيكولو باريلا لاعبي انتر.

وفي الشوط الثاني ، تراجع مستوى الأداء كثيرا عما كان عليه في الشوط الأول وإن تحسن أداء شاختار بمرور الوقت واكتساب الثقة لكن النتيجة النهائية للمباراة كانت التعادل السلبي لتكون أول مباراة في الموسم الحالي يفشل خلالها انتر في هز الشباك سواء على مستوى الدوري المحلي أو دوري أبطال أوروبا.

ورفع انتر رصيده إلى نقطتين في المركز الثاني بالمجموعة مقابل أربع نقاط لشاختار المتصدر والذي تغلب على ريال مدريد الإسباني 3 / 2 في عقر داره خلال الجولة الأولى من مباريات المجموعة.

وبدأ شاختار المباراة بتشكيلة تغلب عليها النكهة البرازيلية حيث ضمت التشكيلة الأساسية للفريق خمسة لاعبين برازيليين.

وفرض شاختار هيمنته شبه التامة على مجريات اللعب في الربع ساعة الأول من المباراة حيث كان الأفضل أداء وانتشارا في الملعب فيما بدا انتر وكأنه في حالة سكون انتظارا للوقت المناسب للانفجار الكروي.

وأجرى شاختار دونيتسك الأوكراني تغييرا اضطراريا في الدقيقة 15 بنزول البرازيلي الآخر تايسون بدلا من مواطنه ديتينهو للإصابة.

ورغم الهيمنة الأوكرانية على الربع ساعة الأول من المباراة ، كانت أول فرصة خطيرة في اللقاء لصالح انتر في الدقيقة 16.

وجاءت الفرصة اثر هجمة سريعة من الناحية اليسرى وتمريرة إلى البلجيكي روميلو لوكاكو المندفع خلف مدافعي شاختار ليتقدم بالكرة ويحاول مراوغة الحارس لكن الحارس والدفاع ضغطا عليه لتضيع منه الكرة لكنها ارتدت إلى زميله نيكولو باريلا على حدود منطقة الجزاء حيث سددها قوية مباشرة ولكنها ارتطمت بالعارضة وضاعت الفرصة.

وكانت هذه الفرصة بمثابة نقطة تحول في الأداء حيث حاصر انتر مضيفه داخل منطقة الجزاء في الدقائق التالية وشكل خطورة فائقة على مرمى الحارس أناتولي تروبين.

وأتبعها انتر بهجمة أخرى سريعة وتمريرة عرضية لعبها أشرف حكيمي من الناحية اليمنى وحاول لوكاكو وضع الكرة في المرمى ولكنه لم يستطع السيطرة على الكرة لتذهب بعيدا عن المرمى.

وكرر انتر المحاولة في الدقيقة التالية ومرر حكيمي الكرة إلى باريلا الذي تقدم بها إلى داخل منطقة الجزاء وسددها قوية لكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وواصل انتر محاولاته الهجومية لكنه واجه سوء حظ كبير في عدد من الفرص التي سنحت له فيما تراجع شاختار للدفاع على عكس ما كان عليه تماما في بداية المباراة وإن شن بعض الهجمات السريعة المرتدة ولكنها لم تشكل أي خطورة على مرمى انتر.

وسدد لوكاكو ضربة حرة من أمام منطقة الجزاء مباشرة في الدقيقة 42 ولكن الحارس لمس الكرة بيده ثم ارتطمت بالعارضة وأكملت طريقها إلى ضربة ركنية لم تستغل جيدا لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبعد البداية الهادئة للشوط الثاني ، شهدت الدقيقة 54 أول فرصة خطيرة وكانت من نصيب انتر أيضا حيث أنهى مارسيلو بروزوفيتش هجمة سريعة للفريق بتسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء وتصدى لها الحارس وحاول لاوتارو مارتينيز متابعتها بتسديدة بعيدة عن متناول الحارس ولكنه لعبها بجوار القائم.

وحاول أرتور فيدال استغلال الضربة الركنية وقابل الكرة برأسه من وسط منطقة الجزاء ولكن الكرة علت العارضة مباشرة.

وواصل لاعبو انتر إهدار الفرص التي سنحت لهم وإن كان مستوى الأداء أقل مما كان عليه في الشوط الأول فيما لم تشكل محاولات شاختار أي إزعاج لانتر.

ونال فيدال إنذارا في الدقيقة 64 لعرقلة دودو لاعب شاختار من الخلف.

بمرور الوقت ، تخلى شاختار عن انكماشه وبدأ في مبادلة انتر الهجوم وسنحت له بعض الفرص.

ولكن الفرصة الأخطر في هذا الشوط كانت لصالح انتر أيضا اثر تمريرة عرضية من الناحية اليسرى وهيأها باريلا برأسه إلى لوكاكو الذي حاول السيطرة على الكرة لكنه سقط داخل منطقة الجزاء تحت ضغط من مدافعي شاختار ، وطالب لاعبو انتر بركلة جزاء ولكن الحكم رفض مطالبهم وأشار باستمرار اللعب.

ولم يتغير الحال كثيرا فيما تبقى من المباراة وإن أصبح شاختار هو الأفضل في الربع ساعة الأخير لكن دون هز الشباك لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك