لماذا أثارت ساعة جو بايدن الجدل في حفل تنصيبه؟ - بوابة الشروق
الثلاثاء 2 مارس 2021 6:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

لماذا أثارت ساعة جو بايدن الجدل في حفل تنصيبه؟

ترجمة – نور رشوان
نشر في: الخميس 28 يناير 2021 - 2:40 م | آخر تحديث: الخميس 28 يناير 2021 - 2:40 م

أثارت الساعة التي ارتداها الرئيس الأمريكي جو بايدن، خلال حفل تنصيبه، الأسبوع الماضي، حالة كبيرة من الجدل، على مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وحسبما نشرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، ارتدى الرئيس الأمريكي الجديد ساعة «Rolex» بقيمة 7000 دولار؛ لأداء اليمين الدستورية.

واختار بايدن في هذه المناسبة الهامة، ارتداء ساعة «Rolex Datejust» المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، مع مينا زرقاء، لارتدائها في أول يوم له في البيت الأبيض.

وأثار ظهور الرئيس الأمريكي المنتخب بهذه الساعة حالة كبيرة من الجدل، وخاصة أن تكلفتها جاءت أعلى بكثير من الساعات التي ارتداها الرؤساء السابقين للولايات المتحدة الأمريكية، مثل بيل كلينتون، وجورج دبليو بوش، وباراك أوباما، وذلك وفقا لما نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية.

وفي الوقت الذي انتقد فيه الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ارتداء بايدن لساعة بهذا السعر، دافع البعض عنه، فقد قال أحد المستخدمين: «ليس من الغريب أن يرتدي جو بايدن ساعة Rolex، فقد عمل لمدة 50 عامًا على الأقل في وظائف حكومية بأجر جيد، وستكون علامة على أنه أساء إدارة دخله إذا لم يستطع شراء ساعة جميلة في هذه المرحلة من حياته».

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي السابق، بيل كلينتون، كان يرتدي ساعة «Timex Ironman» الرقمية خلال فترة رئاسته، بينما اختار جورج دبليو بوش ساعة «Timex Indiglo».

وارتدى الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، ساعات متوسطة السعر لشركات أمريكية مثل «Shinola» و«Jorg Gray».

واختار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، خلال تواجده في منصبه على مدار الأربع سنوات الماضية، ساعات ذهبية من تصميم «Patek Philippe» و«Vcheron Constantin» و«Rolex».

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك