مدير الهيئة الأرمنية بالشرق الأوسط: النزاع بين أذربيجان وأرمينيا عرقي وليس دينيا - بوابة الشروق
الخميس 22 أكتوبر 2020 8:22 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

مدير الهيئة الأرمنية بالشرق الأوسط: النزاع بين أذربيجان وأرمينيا عرقي وليس دينيا

أسماء الدسوقي
نشر في: الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 4:32 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 4:32 ص

فيرا يعقوبيان: تعتبر أرمينيا تاريخيا حجر عثرة بين تركيا ودول آسيا الصغرى

 

قالت مديرة الهيئة الوطنية الأرمنية في الشرق الأوسط، الدكتورة فيرا يعقوبيان، إن النزاع بين أذربيجان وأرمينيا عرقي وليس له أي طابع ديني، منوهة بأنه نشب على حق تقرير المصري واحترام حقوق الإنسان.

وأضافت يعقوبيان، في مداخلة عبر skype لبرنامج «بالورقة والقلم»، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي عبر فضائية «ten»، مساء الإثنين، أن إقليم كارباخ كان يمثل أغلبية أرمنية بنسبة 85%، لكنه ضُم إلى أذربيجان إرضاءً لمصطفى أتاتورك عند إنشائه الدولة التركية الحديثة.

وذكرت أن الأرمن طالبوا بالأنفصال عن أذربيجان عام 1982 وضمهم للوطن الأم، لكن حدثت الحرب وانتصرت فيها القوات الأرمنية، لذا توقفت المعارك وقتها، لكن الصراع لم ينته حتى هذه الفترة.

ولفتت إلى أنه بعد عام 2016 قامت أذربيجان بعدة خروقات لوقف إطلاق النار، من خلال هجوم وتعديات على حدود كارباخ وأرمينيا، مضيفة أن أذربيجان قصفت خط التماس الفاصل بين كراباخ وأذربيجان، ما أدى إلى قتل وجرح عدد من المدنيين العزل.

وأشارت إلى أن تركيا حليفة أذربيجان، لأنها تجمعها مع دول آسيا الصغرى علاقات الدم والعرق واللغة، معقبة: «تعتبر أرمينيا تاريخيا حجر عثرة بين تركيا ودول آسيا الصغرى، ما يجعلهم يرغبون في إزالة أرمينيا ليتواصلوا مع حلفائهم، لتحقيق حلم تركيا التوراني للوصول إلى آسيا الصغرى والصين واليابان».

وذكرت أن تركيا ترغب في الحصول على الطاقة التي تأتي من أذربيجان الغنية بالبترول، لافتة إلى أن علاقات تركيا ساءت مع سوريا، بل بدأت بتصدير الإرهاب إليها، من خلال إدخال المرتزقة إليها.

واندلعت، صباح الأحد، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية، وقالت أذربيجان إن القوات المسلحة الأرمنية أطلقت النار على مناطق سكنية على خط التماس في جمهورية قره باغ غير المعترف بها، وأسفر القصف عن سقوط قتلى في صفوف المدنيين.

من جانبها، اتهمت أرمينيا وسلطات جمهورية قره باغ الجانب الأذربيجاني بشن ضربات جوية وصاروخية على الإقليم، وأعلنت السلطات الأرمنية التعبئة العامة في البلاد، وأكد رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان، أن حكومته ستبحث مسألة الاعتراف باستقلال جمهورية قره باغ.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك