النيابة تكشف حقيقة تعرض الطفل الشهير ببائع الليمون للخطر - بوابة الشروق
الأحد 17 يناير 2021 12:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

النيابة تكشف حقيقة تعرض الطفل الشهير ببائع الليمون للخطر

محمد فرج
نشر في: الأحد 29 نوفمبر 2020 - 9:30 م | آخر تحديث: الأحد 29 نوفمبر 2020 - 9:30 م

كشفت تحقيقات النيابة العامة حقيقة الفيديو المصور المتداول، والذي يفيد بتعرض الطفل "بائع الليمون" للخطر واستغلاله اقتصاديًّا من قبل أحد ذويه، وذلك بمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة.

وقالت النيابة إنها أخطرت خط نجدة الطفل، وطلبت تحريات الشرطة حول الواقعة، وندبت لجنة الحماية الفرعية بالمجلس القومي للأمومة والطفولة بمركز كوم حمادة، لإعداد تقرير حول الحالة التي عليها الطفل، ومدى تعرضه للخطر، والتوصيات المقترحة بشأنه.

وأشارت النيابة إلى أنها سألت الطفل المعني، وعمره 10 سنوات، فقرر إقامته في صحبة جَديه منذ نشأته بعدما هجره والداه، وأنهما يتكفلان بحسن رعايته، مُبديًا رغبته في الالتحاق بمراحل التعليم الأساسي التي تخلف عنها، وأنه يشتغل بتجارة الليمون بإيعاز من جده ولرغبته في الاعتماد على نفسه، مؤكدًا أن أحدًا لم يُجبره أو يُكرهه على ذلك، وقد شهد جَدَّ الطفل بذات مضمون الأقوال في التحقيقات.

وأوضحت أنه ثبت بتقريري رئيس فريق التدخل السريع بمديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة البحيرة، واللجنة الفرعية بالمجلس القومي للأمومة والطفولة بمركز كوم حمادة، تعرض الطفل لحالة من حالات الخطر لعدم التحاقه بمراحل التعليم الأساسي، وتخلي والديه وأشقائه عنه، وأكد التقرير أن جديه تكفلا برعايته منذ نشأته، وأوصيا بتسليمه إليهما بعد أخذ التعهد اللازم عليهما باستمرار حسن رعايته وإلحاقه بمراحل التعليم الأساسي.

وقالت النيابة إنه تقرر تسليم الطفل لجده كتوصية التقريرين، والاستعلام من مصلحة الأحوال المدنية عن مدى صدور شهادة بقيد ميلاده، والأمر بتحريرها إن لم تكن صدرت، واستئناف التحقيقات حول المتسبب في تعريض الطفل لحالة الخطر المشار إليها، واتخاذ الإجراءات القانونية قبله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك