نقص مياه الري يشعل غضب الفلاحين في عدد من المحافظات.. واستغاثات لجفاف الترع - بوابة الشروق
الخميس 29 أكتوبر 2020 9:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

نقص مياه الري يشعل غضب الفلاحين في عدد من المحافظات.. واستغاثات لجفاف الترع

"أرشيفية لترع جافة ونقص مياه الري"
"أرشيفية لترع جافة ونقص مياه الري"
كتب ــ حمادة بعزق وإبراهيم جودة ومحمد نصار وهبة القصاص:
نشر في: الخميس 30 مايو 2013 - 9:20 م | آخر تحديث: الخميس 30 مايو 2013 - 9:20 م

تصاعدت حدة الغضب بين أوساط المزارعين؛ بسبب أزمة نقص مياه الري، ونضوب بعض الترع والقنوات الرئيسية في عدة محافظات، وهو ما يهدد ببوار مئات الأفدنة الزراعية، خصوصًا مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، الأمر الذى دفع عدد من القرى، التي تعاني من المشكلة إلى قطع طرق رئيسية؛ تعبيرًا عن احتجاجهم ولمطالبة المسؤولين بسرعة إعادة المياه إلى الترع الجافة لري أراضيهم.

 

في أسوان، قطع المئات من أهالي قرية الخريجين طريق أسوان ــ أبو سمبل، صباح الخميس، احتجاجًا على نقص مياه الري، وهو ما ترتب عليه احتجاز نحو 510 سائحين من مختلف الجنسيات، كانوا في زيارة لمعبد أبو سمبل، ولم يتمكنوا من العودة لأسوان بسبب قطع الطريق.

 

وفى كفر الشيخ، قطع العشرات من فلاحي قرية كفر تيدا، التابعة لمركز سيدي سالم، الطريق الرئيسي الرابط بين مركزي كفر الشيخ وسيدي سالم، واعتصموا أمام السيارات التي منعوا قائديها من المرور؛ اعتراضًا على عدم وجود مياه لري أراضيهم، التي أكدوا جفافها وتعرض محصول الأرز إلى التلف، الأمر الذي أدى إلى تكدس مئات السيارات.

 

وفى الشرقية، طالب المئات من فلاحي الشرقية بعودة نوبة مياه الترع بشكل منتظم، بعدما جفت عدة ترع رئيسية، كما طالبوا بتشكيل لجنة مراقبة على مسؤولي الري، الذين وصفوهم بالمقصرين، مطالبين بمحاسبتهم.

 

وقالت المهندسة أماني كفافي، مديرة الري بالشرقية: «إن هذه الترع ليس بها مشكلات، وأعتقد أن النوبة منتظمة هناك، ولكن علينا أن نفهم أن المساحات الزراعية تضاعفت وأصبحت الترع تشهد سحبًا كبيرًا للغاية».

 

وفى القليوبية، أثار خبر قيام دولة إثيوبيا بالبدء في تحويل مجرى مياه النيل الأزرق مخاوف عدد كبير من المزارعين البسطاء، والذين أكدوا معاناتهم حاليًا من نقص المياه وتهديد مئات الأفدنة بالبوار، وهو ما يتسبب في لجوئهم إلى استخدام مياه الصرف الصحي لري المحاصيل.

 

ومن جهته، أعلن الدكتور عادل زايد، محافظ القليوبية، أنه يجري البدء في تنفيذ خطة ترشيد استهلاك المياه، التي أقرها المجلس التنفيذي مؤخرًا، تحسبًا للنتائج السلبية جراء إنشاء سد النهضة وتحويل مجرى النيل بإثيوبيا، مشددًا على ضرورة تفعيل القرارات الخاصة بمنع استخدام المياه النقية في رش الشوارع، وتطبيق الغرامات الخاصة بهذا القرار والتي تصل إلى 10 آلاف جنيه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك