محكمة القضاء الإداري تبدأ جلسة نظر الطعون الانتخابية - بوابة الشروق
الإثنين 26 أكتوبر 2020 6:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

محكمة القضاء الإداري تبدأ جلسة نظر الطعون الانتخابية

مجلس الدولة
مجلس الدولة
محمد نابليون
نشر في: الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 4:42 م | آخر تحديث: الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 4:42 م

بدأت محكمة القضاء الإداري، في الساعة الثالثة عصرًا اليوم الأربعاء، جلستها الخاصة لنظر الطعون الانتخابية المقامة أمامها لإدراج مرشحين استبعدتهم لجان فحص طلبات الترشح والبت في صفات المرشحين، والطعون الأخرى المتعلقة باستبعاد مرشحين آخرين مقبولين.

وفي هذا السياق تنظر محكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار توفيق الشحات نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل الدعوى المقامة من النائب البرلماني السابق محمد أنور عصمت السادات، وذلك بعد أن تم تعديل طلباتها بقرار من السادات لتصبح إلزام الهيئة الوطنية للانتخابات بقبول أوراق ترشحه للانتخابات، بدلاً من المطالبة بوقف قرار الهيئة الوطنية للانتخابات بدعوة الناخبين لانتخابات مجلس النواب ٢٠٢١.

وقال السادات في دعواه إنه يتمتع بالشروط الموجبة لمباشرة حقوقه السياسية بجمهورية مصر العربية، ولا يوجد أي مانع من مباشرته لتلك الحقوق في ضوء ما ينص عليه قانون مباشرة الحقوق السياسية.

وأضاف أن عضويته أسقطت من مجلس النواب بتاريخ ٢٣ يناير ٢٠١٧، وذلك للإخلال بواجبات العضوية، مضيفًا أنه كان من المعلوم أن ذلك القرار المعيب بالإسقاط قد استند كما قيل إلى إطلاع الغير على قانون الجمعيات الأهلية، الذي كان مشروعاً منشورًا على وسائل التواصل الاجتماعي في ذلك الوقت.

كما تنظر المحكمة الدعوى المقامة من محامٍ وصيدلي، والتي تطالب باستبعاد سعيد حساسين من خوض انتخابات مجلس النواب عن دائرة كرداسة، لصدور أحكام جنائية نهائية ضده.

وجاء في الدعوى أن الهيئة الوطنية للانتخابات قبلت ترشح سعيد سعد سعيد خميس حساسين لعضوية مجلس النواب، بالرغم من افتقاد المرشح لشرط حسن السيرة والسلوك لصدور عشرات الأحكام الجنائية ضده تتعلق بغش الدواء والتزوير، وانتحال صفة طبيب ومزاولة مهنة الطب دون ترخيص، وإنتاج وعرض أغذية مغشوشة مع علمه بذلك، حسب قوله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك