سيلين ديون.. تستأنف رحلة الألم والدموع - بوابة الشروق
الجمعة 22 سبتمبر 2023 2:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من أفضل محترف في الدوري المصري 2022/2023؟





سيلين ديون.. تستأنف رحلة الألم والدموع

تقرير ــ أمجد مصطفى:
نشر في: الأربعاء 31 مايو 2023 - 8:51 م | آخر تحديث: الأربعاء 31 مايو 2023 - 8:51 م

ــ بدأت برحيل زوجها ثم مأساة مرضها الذى يهدد مسيرتها فى سن الـ 55
ــ نجمة الغناء العالمية لجمهورها: أتشوق لرؤيتكم مجدّدًا.. لكن من الأفضل أن نلغى كل شىء الآن
سيلين ديون التى تبلغ من العمر 55 عاما، هى واحدة من أهم نجمات الغناء خلال النصف قرن الأخير، فهى الصوت الأكثر تعبيرا عن أحزان الإنسان وعواطفه ومشاعره، وفى كثير من الأحيان صوتها يُبكى من يستمع إليها، والجميع لا ينسى لها أغنيتها الشهيرة فى الفيلم العالمى تايتنك «My Heart Will Go On» عام 1997، والتى كانت أحد أسباب نجاح العمل، كان صوتها المعبر عن قصة الحب التى شهدها الفيلم، وهو العمل الذى زاد من شهرتها عالميا، حتى الآن تعد هى الأغنية الأكثر استماعا بين العشاق.
سيلين ديون صوت يمتلك كل مقومات المغنية التى تصل إلى القلوب، الإحساس، الدفء، القدرة على التعبير، وبقدر ما ارتطبت بالجمهور بالتعبير عنهم وعن قضاياهم، عاش الجمهور معها عدد من المآسى كان أبرزها مرض زوجها ومدير أعمالها، رينيه أنجيليل والذى كان يعد بمثابة الزوج والأب فى نفس الوقت لأنه تعرف عليها فى سن مبكرة، كانت وقتها فى سن 12 عاما، عندما ذهب بها والدها إليه، وبالتالى كان لها كل شىء فى حياتها، وعندما مرض تعرضت لأول أزمة نفسية، اجتازتها بعد ذلك بصعوبة شديدة.
منذ أيام خرجت سيلين إلى جمهورها حول العالم تعلن عن مأساة جديدة فى حياتها، ربما تكون تلك الأزمة الصحية سببا مباشرا فى اعتزالها الغناء؛ حيث أعلنت النجمة العالمية فى بيان لها نشرته على حسابها على تطبيق إنستجرام، عن إلغاء جولتها التى تحمل عنوان «الشجاعة» خلال عام 2024، وذلك نتيجة مضاعفات متلازمة الشخص المتيبس التى تعانى منها، وهى حالة عصبية نادرة تسبب تشنجات وتيبسا فى العضلات.
وقالت ديون فى بيانها: آسفة جدا لإحباط آمالكم جميعا مرة أخرى، أبذل قصارى جهدى لاستعادة قوتى، لكن الجولة قد تكون أمرا يصعب تحقيقه فى هذه الفترة.
وأضافت: «ليس من العدل الاستمرار بتأجيل العروض، وهو الأمر الذى يحزن قلبى، لكن من الأفضل أن نلغى كل شىء الآن، حتى أكون جاهزة حقًا للعودة إلى المسرح مجددًا.
وفى محاولة منها لبث الأمل فى قلوب عشاق صوتها قالت: «أريدكم جميعا أن تعلموا أننى لن أستسلم.. وأتشوق لرؤيتكم مجدّدًا».
وأكدت المطربة العالمية أنها تتلقى حاليًا العلاج الذى تحتاجه على يد فريق ممتاز من الأطباء.
وقالت: «أفتقد الجميع كثيرا.. ولا أطيق الانتظار كى أكون على خشبة المسرح وأُغنى لكم.
وعلى حسب المقربين منها فإن «ديون» تحتاج فى الوقت الحالى إلى التركيز على وضعها الصحى، متأملين أن يكون ذلك بداية طريق التعافى.
وكانت ديون قد نشرت فى ديسمبر الماضى، مقطع فيديو مؤثرا تقول فيه إنه تم تشخيصها بمتلازمة الشخص المتيبس وإنها لن تكون مستعدة لبدء جولة أوروبية فى فبراير 2023 كما كان مخططا».
وقالت إن الاضطراب يسبب تشنجات عضلية، لا يسمح لى باستخدام أحبالى الصوتية للغناء بالطريقة التى اعتدت عليها.
وألغت المغنية العالمية فى وقت لاحق جولاتها فى أمريكا الشمالية بسبب نفس المشاكل الصحية، وجاء بيانها الجمعة الماضية، ليؤكد انعدام فرصة ظهورها على المسرح خلال العام المقبل أيضا؛ حيث ألغيت العروض الأوروبية المتأخرة تماما فى لندن ودبلن وباريس وبرلين وأمستردام وستوكهولم وزيوريخ.
ورغم خضوعها لجلسات علاج فيزيائى يوميًا، اطلع مصدر مقرب من المغنية، أنها تعانى من ألم شديد.
وكانت سيلين ديون قد بدأت جولة «كاردج وورلد تور» العالمية فى عام 2019، بعد ست سنوات من التأجيل، نتيجة مرض زوجها، قدمت خلالها 52 عرضا حول العالم قبل أن يؤدى وباء كوفيد ــ 19 إلى تعليق باقى الحفلات.
وأشار منظمو الجولة التى تم إلغاؤها إلى أن ثمن تذاكر الحفلات الـ 42 الملغاة سيتم تسديدها إلى من اشتروها.
وكلما أعلنت ديون عن جولاتها، يتردد سؤال لماذا أطلقت ديون كلمة الشجاعة على جولاتها منذ عام 2019؟.. والإجابة ببساطة هى الحب الجارف من قبل سيلين لزوجها الراحل، رغم مرور سبع سنوات على رحيله إلا أن النجمة العالمية تحرص على التعبير عن حبها له فى كل مناسبة تخرج فيها للجمهور، كما تحرص على الحديث عن فضله عليها، وأنه أحد أسباب شهرتها.. والجمهور لا ينسى لها ألبومها «Courage» أو «الشجاعة» الذى صدر فى 2019، والذى قدمت فيه أغنية الشجاعة والتى تحمل فى معانيها مشاعر الشوق والحنين لزوجها الراحل رينيه أنجيليل الذى خاض صراعا طويلا مع مرض سرطان الحلق، وهذه الأغنية جاءت بمثابة اعتراف وجدانى بما آلت إليه حياتها بعد فراقه، فجاء فى مقطع الأغنية كلمات تقول فيها: «أكذب عليك إذا قلت لك إننى بخير، أفكر فيك مئات المرات، ومن خلال صدى صوتى أسمع كلماتك وكأنك هنا».
«Courage» أو «الشجاعة» هى الكلمة التى اختارتها ديون لتفتح صفحة جديدة من دون أن تدفن الذكريات الجميلة وتكمل مسيرتها الفنية التى أرساها زوجها الراحل الذى عمل كمدير لأعمالها منذ أن كانت فى سن المراهقة إلى جانب زواجهما الذى دام 21 عاما.
ومن فرط حبها لهذا الرجل فهى تعلق على الفساتين التى تفضلها بين كل ملابسها بأن هناك ثلاثة فساتين هم الأحب إلى قلبها: «الفستان الذى حاكته لها أمها من أجل عرس شقيقها، وفستان عرسها من رينيه، والفستان الذى ارتدته فى مراسم دفنه.
على الرغم من هذا الحب الكبير الذى عبرت عنه بالكلمات العادية أو من خلال أغانيها، إلا أن الشائعات لاحقتها، عن وجود علاقة عاطفية مع صديقها المقرب بى بى ميونز، وعلى الرغم من نفيها إلا أنها تتجدد كل فترة، وكان آخرها مع بداية جولتها العالمية فى 2019 نظرا لوجودة بجوارها خلال الجولة».
وردت ديون على هذه الشائعات التى تحدثت عن دخولها فى علاقة عاطفية مع الراقص الإسبانى الذى يصغرها سنا والذى ظهر معها؛ واصفه إياه بـ «الصديق المقرب» الذى يدربها ويحرص على حصولها على القوام الأفضل، وقالت: «تربطنا علاقة صداقة، لكن دعونا لا نخلط الأمور». وتابعت: «هو رجل وسيم وصديقى المقرب، وأنا عزباء، لذا رجاء دعونى بسلام»، مضيفة: «نحن صديقان مقربان.. بالطبع نتعانق ونمسك يدى بعضنا ونخرج معا».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك