حرب أكتوبر.. وجمال حماد - ناجح إبراهيم - بوابة الشروق
الخميس 24 أكتوبر 2019 12:23 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


حرب أكتوبر.. وجمال حماد

نشر فى : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 11:05 م | آخر تحديث : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 11:05 م

• لن تعرف دور أحمد إسماعيل وزير الدفاع أو الشاذلى رئيس الأركان أو مبارك قائد الطيران أو فؤاد نصار مدير المخابرات الحربية أو فؤاد ذكرى قائد البحرية أو محمد على فهمى قائد الدفاع الجوى أو الجمسى رئيس العمليات أو كمال حسن على مدير المدرعات أو جمال على مدير سلاح المهندسين أو نبيل شكرى قائد الصاعقة أو محمود عبدالله قائد المظلات أو سعد مأمون قائد الجيش الثانى أو عبدالمنعم واصل قائد الجيش الثالث أو عبدالمنعم خليل القائد الثانى للجيش الثانى مع حفظ الألقاب العسكرية ــ إلا إذا قرأت هذا الكتاب ودرسته بعناية.
• ولن تعرف سر إقالة السادات للفريق صادق وزير الدفاع الأسبق قبل حرب أكتوبر بعام مع مجموعة من كبار الضباط مثل عبدالقادر حسن ومحمود فهمى وغيرهما إلا إذا قرأته أيضا.
• ولن تعرف بالتفصيل العلمى الدقيق كيف تمت أروع عملية عبور لمانع مائى صعب فى العالم، وكيف تحطمت أسطورة خط بارليف بالمعلومات العسكرية الموثقة ــ إلا من هذا الكتاب.
• ولن تعرف كيف قام الجيش الثانى والثالث بعمليات العبور تفصيليا وأدوار كل من الدفاع الجوى والطيران والمهندسين العسكريين فى المعركة، وكيف صدت قوات الجيشين الثانى والثالث كل الهجمات المضادة الإسرائيلية بعد العبور وكبدت الإسرائيليين خسائر فادحة، وكيف واجه جندى المشاة المصرى الدبابة، وكيف وأين ومتى دمرت كتيبة مدرعات عساف ياجورى وكيف أسر ياجورى ــ إلا من خلال هذا الكتاب.
• كذلك دور المهندسين العسكريين فى ملحمة العبور سواء فى فتح الثغرات فى الساتر الترابى أو إنشاء المعديات والكبارى أو إبطال التجهيزات الإسرائيلية لإشعال القناة بالنابالم كل ذلك لن تعرفه جيدا إلا من ثنايا هذا الكتاب.
• ستعرف منه أيضا لماذا تأخرت إسرائيل فى شن هجومها المضاد الرئيسى ضد القوات المصرية التى عبرت تماما يوم 7 أكتوبر.
• وستتعرف من خلاله على الخطأ الاستراتيجى المصرى فى تطوير الهجوم يوم 14 أكتوبر؟ وسر الخسائر الكبيرة فى الدبابات المصرية فى هذا اليوم العصيب والأزمة القلبية التى أصابت سعد مأمون قائد الجيش الثانى على إثر هذه الخسائر.
• وكيف تصرف اللواء عبدالمنعم خليل بعد الحلول محله فى القيادة؟
• وكيف فكرت إسرائيل فى العبور بقواتها للضفة الغربية؟
• وكيف بدأت ثغرة الدفرسوار؟ وكيف توسعت؟ وكيف دب الخلاف بعدها بين السادات والشاذلى؟ وما هو دور الجنرالات الإسرائيليين ماندلر وماجن وبارليف ويسرائيل تال وشارون وأدان فى الثغرة؟
• وكيف قتل الجنرال الإسرائيلى الشهير ألبرت ماندلر.. الذى قتل بدانة مدفعية مصرية يوم 13 أكتوبر وهو يتحدث إلى قائد منطقة سيناء الجنرال جونين؟
• ومتى وكيف وأين اتخذ الإسرائيليون قرار الثغرة؟ كل ذلك قد لا تعرفه بسهولة ويسر ووضوح إلا من خلال هذا الكتاب.
• وستعرف من خلاله تفاصيل الخطة المصرية لتدمير الثغرة، وعيوب خطة دفع اللواء المدرع المستقل من الجنوب للشمال شرق القناة ليلتقى مع الفرقة 21 مدرعة لتدمير الثغرة فى الشرق، وهل كانت هذه مهمة انتحارية حقا أم كان تنفيذها ممكنا؟.
• أما العلاقة بين القيادة السياسية والعسكرية وخاصة أثناء الحروب فكيف تكون؟ والحد الفاصل بين القيادتين تطبيقا على حرب أكتوبر فستعرفها جيدا من خلاله.
•وفيه ستقرأ تفاصيل زيارة ديان لقيادة شارون غرب القناة ليعلن كل منهما أنه يتحدث إلى العالم من إفريقيا بعد أن كان فى آسيا لرفع معنويات الإسرائيليين؟ وكذلك زيارة ديان للمزرعة الصينية التى شهدت أعنف المعارك الحربية ومعها بطولات اللواء 16 مشاة التابع للجيش الثانى، وماذا قال ديان عن رحلته تلك؟ وكيف أسموها «وادى الموت»؟
• وكيف تكرر فى وقائع تصفية الثغرة ما حدث فى معركة اليرموك من تنصيب خالد بن الوليد على الرغم من وجود قادة أكبر وأقدم منه، فقد تدخل الشاذلى شخصيا لإقناع العميدين أنور حب الرمان، بكير محمد بكير بالتخلى عن القيادة للعميد إبراهيم العرابى الأحدث منهما لأنه كان الأكثر جرأة وكفاءة وصرامة؟
• أما أدوار وبطولات قادة الألوية والفرق مثل أحمد بدوى، أحمد عبود الزمر، قابيل، يوسف عفيفى، عبدرب النبى حافظ، توفيق أبو شادى، فاروق العباد، أبو غزالة، حسن أبو سعدة، والفاتح كريم وتحسين شنن، كل ذلك تعرفه بسهولة ويسر من هذا الكتاب.
• وما هو دور الصاعقة والمظلات فى تصفية الثغرة وإلحاق أكبر الخسائر بالإسرائيليين وما هو دور اللواء 182 مظلات والكتاتيب 81 مظلات، 85 مظلات والمجموعة 139 صاعقة والتى كلفت بمهمة شبه مستحيلة، وبطولات إبراهيم الرفاعى ورجاله، ستعرفها بدقة ومنهجية من هذا الكتاب.
• ستجد فى الكتاب محاولة احتلال قوات شارون للإسماعيلية وكيف دافع الجيش الثانى الميدانى عنها ببسالة وحال دون ذلك.
• كما ستعرف منه الفرص الضائعة لتصفية ثغرة الدفرسوار تماما؟ وكيف تم حصار الجيش الثالث ثم حصار مدينة السويس؟
• ستعرف منه بطولات الجيش الثالث والفرقة 19 وأهل السويس والشيخ حافظ سلامة لصد الهجوم الإسرائيلى على السويس ورفض تسليمها، وتفاصيل معركة قسم شرطة الأربعين؟ وكيف وصف الإسرائيليون معركة السويس فى كتبهم؟
• وكيف صدر قرار مجلس الأمن رقم 340 بوقف القتال بين الطرفين يوم 25 أكتوبر وكيف تجاوزته إسرائيل مرارا؟ ستجد فى الكتاب شرحا وافيا لذلك ؟
• أما عمليات وبطولات الصاعقة المصرية خلال حرب أكتوبر فقد أفرد لها الكتاب فصلا كاملا وتحدث فيها عن كمائن الصاعقة التى حاصرت القنطرة شرق، واقتحام الصاعقة لحصن لسان بور توفيق الإسرائيلى المنيع، ولعل أشهر صور حرب أكتوبر هى صورة تسليم قائد حصن لسان بور توفيق لأحد قادة الصاعقة المصرية وما زالت هى الأشهر فى صور حرب أكتوبر حتى الآن.
• وبطولات رجال فؤاد بسيونى قائد الكتيبة 43 صاعقة، وتحدث عن كمائن الصاعقة لعرقلة تقدم احتياطات العدو وكمائن الصاعقة فى مضيق وادى سدر.
• وتحدث عن بطولات رجال لا يعرفهم أكثر المصريين من أبطال الصاعقة ومنهم كمال عطية، فؤاد بسيونى، على هيكل، أسامة إبراهيم، السيد الشرقاوى، حمدى شلبى.
• وقد أفرد الكتاب فصلا عن ملحمة كبريت من بدايتها لنهايتها وهى من أبدع فصول الكتاب.
• وقد تضمن الكتاب رسالة من الفريق الشاذلى لمؤلف الكتاب اللواء جمال حماد ورد من الأخير عليه.
• كما تضمن مقارنة بين رأى الرئيس السادات والفريق الشاذلى حول الثغرة، وهل يمكن تطبيق آراء الأخير عمليا وواقعيا أم لا.
• كما عقد الكتاب فصلا عن دور الشرطة فى حرب أكتوبر وكيف أمنت الجبهة الداخلية وشاركت الجيش فى الدفاع عن السويس.
• كما ذكر قائمة كبار الضباط الشهداء ومنهم: أحمد عبود الزمر، إبراهيم الرفاعى، إبراهيم عبدالتوب، أحمد حمدى، وغيرهم..
•كل ذلك وغيره ستجده فى الكتاب العلمى الدقيق «المعارك الحربية على الجبهة المصرية.. حرب 6 أكتوبر» للمؤرخ العسكرى المعروف اللواء جمال حماد.
• وأشهد أننى وعشرات غيرى لم يعرفوا حرب أكتوبر بحق إلا من خلال هذا الكتاب الذى تابعته فى شبابى مع غيرى حلقة حلقة وهو يصدر عن مجلة أكتوبر حتى صار مرجعا علميا مهما لهذه الحرب، وللأسف الكتاب لا يطبع الآن، فقد كانت تطبعه دار الزهراء للإعلام العربى، وهذه الدار توقفت تماما عن العمل منذ فترة.
• أما مؤلف الكتاب فقد توفى منذ عدة سنوات، وأرجو أن تهتم أسرته وأولاده ومعظمهم ضباط كبار يعرفون قدر الثروة العلمية التى تركها لهم والدهم المؤرخ المدقق والمخضرم الذى أفنى حياته خدمة للتاريخ العسكرى.
• ولو اختصر هذا الكتاب ودرس على المدارس الثانوية، أو يدرس كتاب أصغر منه وأبسط فى الإعدادية مثل كتاب المرحومين: اللواء الجريدلى واللواء طه المجدوب لكان ذلك أفضل.
•والحقيقة أن أكثر الشعب المصرى لا يعرف شيئا يذكر عن حرب أكتوبر، والذى يعرفه يعد قشورا بسيطة عنها، ومعظم الأفلام الروائية التى أنتجت عن حرب أكتوبر هى حكاوى القهاوى التى لا تسمن ولا تغنى عن جوع.
• وقد أحسنت وزارة الدفاع حينما أنتجت أخيرا عددا لا بأس به من الأفلام الوثائقية للقطات أو بطولات أو شخصيات مهمة من أبطالنا فى حرب أكتوبر، وأرجو أن تستكمل هذا الطريق الطويل، وقد سررت بالفيلم الوثائقى عن بلدياتى الشهيد إبراهيم عبدالتواب بطل ملحمة كبريت فى الوقت الذى كان فيه الفيلم الذى جسد فيه كرم مطاوع شخصيته جيدا جدا لأن مؤلفه عبده مباشر كان مراسلا عسكريا محترفا.
• من أراد أن يعرف حرب أكتوبر بحق فليقرأ هذا الكتاب وليصبر على قراءته، تحية لأبطال أكتوبر، وتحية للمرحوم جمال حماد ورحم الله كل من يسعى لرفعة الدين والوطن.

التعليقات