الثلاثاء 18 يونيو 2019 10:19 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

الجريمة الكاملة ودم النيل الذي تفرق بين النخب

نشر فى : السبت 13 أبريل 2019 - 11:10 م | آخر تحديث : السبت 13 أبريل 2019 - 11:10 م

- أرجوك بلاش إثارة وعناوين حراقة بدون مبرر. جريمة إيه بس؟!

- طبعا جريمة. حق الناس في الهواء والماء والشمس يتآكل يوم بعد يوم. دي هبة من ربنا للناس كلها مش لفئات محظوظة.

- الشمس تتآكل؟ مش باقولك بتبالغ؟!!

- الفضاء العام يتآكل. أنا زرت شرم الشيخ بعد ما استرجعنا سيناء من إسرائيل. خليج نعمة ما كانش فيه غير فندقين: مارينا شرم على أقصى يمين الخليج، وأكوامارينا على أقصى اليسار. الشاطيء الرملي الناعم بينهم كان مفتوح للناس وفيه ممشى حجري جميل ياخدك من أول الخليج لآخره. على يمينك المياه الفيروزية الجميلة وعلى يسارك مشاهد الجبال الخلابة وفي البحر الشعب المرجانية والأسماك الملونة. لما رحت هناك من شهور ما شفتش غير فنادق وبازارات تسد عين الشمس. اللي عاوز يشم ريحة البحر يدفع رسم دخول لشواطيء عليها أسوار بتمنع الرؤية. في معظم مدن مصر اللي بتطل على شواطيء أو على نهر النيل انتهاك صارخ لحق البشر في الطبيعة، وزعف عمراني قبيح لفنادق ومطاعم وكافيتريات وبواخر سياحية، وجريمة ممنهجة ضد الحق العام في الطبيعة.

- مفهوم. أعداد الناس بتزيد. بتحصل في كل العالم.

- هو إيه اللي طبيعي وفي العالم كله؟! مش حقيقي. العالم يتجه لزيادة المساحات العامة وترشيد استخدام شواطيء الأنهار والبحار والمحيطات. أنا مش باكلمك على "أوروبا والدول المتقدمة"، ده اتجاه عام في دول كتير متصنفة عالم تالت زينا. شاطيء كوباكابانا الشهير في البرازيل بتمشي فيه ستة كيلومتر من غير ما عينك تتشال من على المية غير في نقطة أو اتنين والوضع لا يختلف في باقي المدينة الساحلية. مفيش مطعم والا كافيتريا يجروء يحرم الناس من شبر. من كام شهر كنت في ميديجين الكولومبية اللي كانت أخطر مدن العالم بلا منازع، وأكبر مركز تجارة مخدرات، ومسقط رأس ومعقل أكبر تجار الكوكايين بابلو إسكوبار (شفت مسلسل ناركوس؟). لقيت شباب واقفين يوزعوا ورق على الناس في الشارع. تعرف طلع إيه؟

- هيكون إيه؟ مطاعم حضرموت للكبسة والمندي، أو آخر أسعار الكوكايين. هههه

- لأ يا ظريف. البلدية بتعرف الناس هي عملت إيه في مساحات الحدائق العامة. زودتها قد إيه وعملت كام حديقة جديدة. زرعت كام شجرة زيادة. وكل ده كشف حساب سنة واحدة. برامج التوسع في مساحات المنفعة العامة من أهم مجالات المنافسة بين السياسيين ومرشحي العمودية.

- ودي بلاد برضه؟ كلها فساد سياسي ورشوة.

- باضرب لك بيها المثل عشان ما تقوليش إن المسألة غنى وفقر.

- احنا عندنا أولويات.

- دي أولوية. القسوة والعنف في الشارع لهم علاقة بالحرمان من الطبيعة. زمان المدارس كانت بتنظم رحلات لحدائق القناطر الخيرية، وحلوان. التقليد اختفى والمساحات تآكلت. وانا صغير كنا بتروح حدائق أغاخان على نيل شبرا. ناكل ونشرب ونلعب ونتفرج على هواة صيد السمك. النهاردة الخضرة اختفت والشواطيء تآكلت. من كام سنة شفت عيلة غلبانة بتتفسح هناك ما لقوش حتة يقعدوا عليها غير مساحة حشيش أخضر عرضها نص متر على الرصيف اللي بيقسم طريق الكورنيش. النهاردة شبرين الخضرة دول اختفوا. شوف شط النيل أو شط الإسكندرية. بخلاف الكازينوهات والفنادق والبواخر، النقابات وأصحاب النفوذ قسموا الشواطيء على بعض. نوادي صحفيين، إعلاميين، محامين، مختلف أفرع الشرطة والقوات المسلحة، الزمالك، الأهلي.. وغيرهم. دي النخب اللي بدل الدفاع عن حق الشعب بتشارك في انتهاكه. وهكذا يتفرق دم الجريمة بين القبائل!

- لاحظ إن كلامك جارح.

التعليقات